تعريف مفهوم حلّ المشاكل:المشكلة هي تناقض بين ظروف أو واقع موضوعي وهدف أو غاية ذاتيه،أما حل المشكلة فهو محاوله لإلغاء هذا التناقض فى الذهن، إما العمل فهو محاوله لإلغاء هذا التناقض في الواقع.

خطوات حل المشكلة:
• الإقرار بوجود مشكله
• تحديد طبيعة المشكلة وحدودها
• تحديد الحلول النظرية الممكنة للمشكلة
• تنفيذ ما هو ممكن من حلول في الواقع بالعمل
• التحقق من مدى نجاح هذا الحل في حل المشكلة.
عقبات حلّ المشاكل:
• الهروب من المشكلة، وعدم التّصدي لها ومواجهتها و اللجوء إلى الحلول
المُسكِّنة لها.
• الخلط بين المشكلة الرّئيسة، وما يترتّب عليها من مشاكل فرعيّة.
• التسرُّع وعدم أخذ الوقت الكافي لدراسة المشكلة وأبعادها، وطُرق حلها.
• النّظر إلى المشكلة من جانب واحد، والبُعد عن الشّمولية فيما يترتّب
على الحلول المُتاحة؛ من إيجابيّات وسلبيّات.
• الاكتفاء بأول بديلٍ مُتاح يجده الشّخص لحلّ المشكلة، وترك البحث
والتقصّي عن بدائل أخرى، قد يكون وجودُها أنسب وأنجح في حلّ المشكلة.
تعريف مفهوم اتخاذ القرار: عملية عقلية يتم خلالها المفاضلة على أسس موضوعيه ، بين مجموعة بدائل مطروحة، لتنفيذ حل معين لمشكلة معينه في الواقع ، على ضوء النتائج المترتبة عليها، ومدى تحقيقها للأهداف المطلوبة، بعد الرجوع إلى معلومات مستقاة من مصادر متعددة موثوق بها.
مراحل عملية اتخاذ القرار:
المرحلة الأولى: إنشاء بيئة بناءة لاتخاذ القرار: وتتضمن: تحديد الأهداف المراد تحقيقها. تشجيع المشاركين على المساهمة في المناقشات، والتحليل .تحديد الأساليب اللازمة لحل المشكلة. تحديد من لهم صلاحية اتخاذ القرار.
الاتفاق على قواعد العمل، والكيفية التي سيتم بها اتخاذ القرار النهائي.
المرحلة الثانية: تحديد المشكلة وتحليل عناصرها: وتتضمن:تحديد الظروف المحيطة بالمشكلة، والعوامل المرتبطة بالقرار، وتحليلها. تحديد الأسباب التي أدت إلى المشكلة. صياغة المشكلة في سؤال رئيس ينبثق عنه عدة أسئلة فرعية. التعرف على عوائق القرار.
المرحلة الثالثة: الاستكشاف وجمع المعلومات: تحديد المعلومات المطلوبة، وكيفية الحصول عليها. سد الثغرات في المعلومات المطلوبة.
المرحلة الرابعة: المفاضلة. وضع الحلول البديلة لكل الأسئلة المطروحة .تحديد القواعد أو المعايير اللازمة للاختيار من بين البدائل. تحديد النتائج المتوقعة لكل بديل.
المرحلة الخامسة:إصدار القرار: إعطاء عملية صنع القرار وقتًا كافيًا من حيث التفكير، والتقويم.ا ختيار البديل الأفضل من البدائل المطروحة.
مراجعة ما إذا كان القرار خلاصة التفكير الجمعي لجميع المشاركين.
المرحلة السادسة: المتابعة والتقويم: وضع خطة وآليات لتنفيذ القرار.إعداد نظام دقيق للمتابعة والتقويم مهارات اتخاذ القرار:
مهارة التشخيص: ويقصد بها الأساليب التي تتعلق بصياغة المشكلة صياغة دقيقة، وتحديد المعلومات المطلوبة، ومصادرها، ومشاركة الآخرين في تشخيص المشكلة، وتحليل عناصرها، وتحديد أسبابها.
مهاره وضع البدائل الممكنة: ويقصد بها الأساليب التي تتعلق بتوليد الأفكار، ومشاورة الاخرين فيها، وتصنيفها وفقا لمدى مناسبتها، وتحديد قائمة بها، وكذلك النتائج المترتبة على اختيار كل بديل.
مهارة تقييم بدائل القرار: ويقصد بها الأساليب التي تتعلق بوضع معايير للتقيم مثل (تحقيق الأهداف، والوقت، والسهولة، والتكلفة، والإجماع)، ودراسة كل بديل وفقاً للمعايير الموضوعة، واختيار أنسب البدائل، وصياغة القرار بدقة.
مهاره وضع خطة لتنفيذ القرار: ويقصد بها الأساليب التي تتعلق بتحديد مراحل التنفيذ وخطواته، ووضع خرائط زمنية له، وتحديد القائم بتنفيذ كل خطوة من خطواته، وكذلك المراقب لعملياته مهاره تحديد وتقويم نتائج القرار: ويقصد بها الأساليب التي تتعلق بتحديد النتائج المترتبة على القرار، والمشاركة في تنفيذه، وتحديد الإيجابيات والسلبيات المرتبطة به، والاستعانة بذوي الخبرة في تقويمه، وتحديد الدروس المستفادة من مواجهة المشكلة وحلها.
(اتخاذ القرار : مفهومه ، ومراحله، ومهاراته، واستراتيجياته، وأساليب تنميته / القذافي خلف عبد الوهاب) أساليب اتخاذ القرار:
اولا: أساليب غير علميه:وهى أساليب تستند إلى معايير ذاتيه ومنها:
1. الخبرة .
2. التقليد .
3. المحاولة والخطأ .
4. رد الفعل.
ثانيا:الأسلوب العلمي : وهو أسلوب يستند إلى معايير موضوعيه كالقوانين الموضوعية الكلية والنوعية التي تضبط حركه الوجود الشامل للطبيعة والإنسان.
//////////////////