د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم

استناد الطب المفاهيمى "الفلسفي " إلى العلاج المعرفي وأساليبه:
يستند الطب المفاهيمى "الفلسفي" إلى العلاج المعرفي وأساليبه ، انطلاقا من التعريف المنهجي للطب المفاهيمى" الفلسفي" والذي مضمونه : أن الطب الفلسفي : ا/ هو شكل من أشكال الطب المكمل الذي يُستخدم مع علم الطب"
الطب النفسي" أي يكمله ، ب/ ويهدف إلى علاج الاضطرابات المفاهيميه- العقلانية،ج/ و بتفعيله للتفكير العقلاني/ المنطقي عند الفرد ، بساهم في
تفعيل مقدرته على حل المشاكل التي يواجهها.ج/ ويسهم فى تحقيق الصحة
النفسية والصحة العقلية في مفهومهما الشامل.
تعريف العلاج المعرفي (Cognitive therapy) : والعرج المعرفي هو احد أشكال العلاج النفسي وضعه الطبيب النفسي الأمريكي آرون بيك، وهو واحد من الطرق العلاجية ضمن مجموعة الأكبر المعروفة بالعلاج السلوكي المعرفي ، ويستند على النموذج المعرفي، الذي ينص على أن الأفكار والمشاعر والسلوك جميعها مترابطة، وأن الفرد يمكنه أن يتحرك تجاه التغلب على الصعوبات وتحقيق أهدافه من خلال تحديد وتغيير التفكير الغير مفيد أو الغير دقيق، والسلوكيات المشكلة والاستجابات العاطفية المؤلمة، الناتجة عن التشوه المعرفي.يتضمن العلاج المعرفي العمل الفردي بالتعاون مع المعالج لتطوير مهارات لاختبار وتعديل المعتقدات، وتحديد مشوهات الإدراك، وتحسين طرق التواصل مع الآخرين، وتغيير السلوكيات (ويكيبيديا الموسوعة الحرة) أساليب العلاج المعرفي :
1- أسلوب تحديد الأفكار التلقائية " السلبية – غير العقلانيه" و تصحيحها:
(The Technique of Detain Identifying Automatic Ideas and Correcting Them ) ويهدف إلى محاولة التعرف الأفكار التلقائية / السلبية / غير عقلانيه ، ثم تبديلها بأفكار قصديه/ إيجابية / عقلانيه ، بان يطلب من العميل أن يسجل الواجبات اليومية على ورقة، ويُدون فيها كل الأفكار التلقائية التي مرت بذهنه في كل يوم يمر به ، وهناك العديد من طرق تحديد الأفكار التلقائية السلبية ومنها:
ا/ طريقة مناقشة أحداث الخبرات الانفعالية Discussion of the Events of Emotive ) Experienc ( : يطلب من العميل تذكر آخر موقف مرتبط بالموضوع الانفعالي لديه، والأفكار المرتبطة بظهور واستمرار رد الفعل الانفعالي ب/ طريقه استخدام التخيل لإعادة الخبرة الانفعالي(Using Imagery to Get Back the Emotive Experience)يطلب من العميل تخيل الموقف أو تمثيله
2 - أسلوب المراقبة الذاتية (The Technique of Self Monitoring ): قيام العميل بملاحظة وتسجيل ما يقوم به في مفكرة، أو نماذج معدة مسبقاً من المعالج وفقاً لطبيعة مشكلة العميل.
3- أسلوب المتصل المعرفي (Cognitive Continuum Technique ) : يطلب من
العميل ان يُوضح كيف يرى نفسه مقارنة مع الآخرين
4- اسلوب الجدل المباشر( Direct Dialogue Technique ): في بعض
الأحيان لابد للمعالج المعرفي من المواجهة المباشر لأراء العميل.
5 - اسلوب التعريض( Exposure Technique ): ان التعريض المستمر للمثيرات التي تسبب القلق ينتج عنه تشتت استجابة القلق لدى الفرد الذي يعاني منه و له عدة أشكال منها: التعريض التخيلي، والتعريض المتدرج، والتعريض في الحي (الواقع).

6- أسلوب التخيل ( :Imagination Technique يطلب من العميل تخيل مشهد
غير سار ويلاحظ استجابته الانفعالية السلبية، ثم يطلب منه أن يتخيل مشهدا سار ويلاحظ استجابته الانفعالية الايجابية، كي يدرك التغيير في محتوى أفكاره التي أثرت في انفعالاته، وبالتالي يمكن أن يغير انفعالاته إذا غير أفكاره.
7- أسلوب الواجبات المنزلية (Homework Technique ): فيطلب من العميل
تسجيل الأفكار الآلية، والاتجاهات المختلة وظيفياً، أو إجراء تجربة سلوكية أو معرفية لها أهداف محددة ومتعلقة بمشكلته .
8 -اسلوب صرف الانتباه ( Distraction Technique ) : يُطلب من
العميل الذي يعاني من القلق، مثلاً القيام بسلوك يصرف انتباهه عن الأعراض التي يشعر بها، لأن التركيز على هذه الأعراض يجعلها تزداد سوءاً . وفيما يلي بعض طرق صرف الانتباه:
أ- التركيز على شيء معين ( Focus on a Particular Object ): يُدرَّب
العميل على التركيز على شيء ما ويصفه بالتفصيل لنفسه
ب- الوعي الحسي (Sensational Awareness) : يُدرَّب العميل على ملاحظة البيئة المحيطة به ككل بالحواس الخمس .
ج- التمرينات العقلية( Mental Exercises): يشتمل ذلك مثلاً على العد إلى الخلف من 100 بطرح 7 كل مرة ، التفكير في أسماء الحيوانات التي تبدأ بالحرف ( أ ) ثم بالحرف ( ب ) ... وهكذا
د- الذكريات والخيالات السارة (Pleasing Memories and Images ): تذكر الحوادث السارة أو تخيل أحداث سارة .
9- أسلوب سد الفجوة ( Filling in the Blank Technique ) : يمكن
العميل من فهم سبب إحساسه بضيف لا مبرر واضح له في بعض المواقف ،من خلال اكتشاف الفجوة بين المؤثر والاستجابة الانفعالية.
10- أسلوب الأسئلة السقراطية والاكتشاف الموجه ( Socratic Question and
Guided Discovery Technique ) : لهذا الأسلوب طريقتين هما : ا/ أن يقدم
المعالج وجهة النظر البديلة على العميل مباشرة؛ كأن يشير إلى عدم التناسق ووجود أخطاء في التفكير، ويسأل العميل عن مدى موافقته وفهمه لذلك. ب/ يكون الهدف من الأسئلة السقراطية توجيه العميل إلى تفحص جوانب وضعه خارج نطاق الفحص والتدقيق، و مساعدته اكتشاف خيارات وحلول لم يأخذها بعين الاعتبار من قبل، وأخيراً تعويد العميل على التروي والتفكير وطرح الأسئلة (على نفسه).
11--أسلوب وقف الأفكار ( Idea's Termination Technique) :يتعلم العميل
كيفية وقف تدفق الأفكار الخاطئة كي يستطيع أن يتعامل معها بشكل أكثر فاعلية. ويتم الإيقاف بواسطة منبه مفاجئ سواءٌ أكان هذا المنبه حقيقي أم خيالي.
12- أسلوب اختبار الدليل (Alternatives Choosing Technique ) ويستخدم هذا الأسلوب من أجل مساعدة العملاء على اكتشاف المنطق الخاطئ الكامن وراء تفسيراتهم ومعتقداتهم الخاطئه، إذ يُطلب من العميل أن يقدم الدليل المؤيد أو المعارض لمعتقداته وتفسيراته للأحداث
13 أسلوب الحوار الذاتي (Monologue Technique) : إن حديث الانسان مع نفسه هو السبب في تفاعله المضطرب، ولهذا يعتمد المعالج المعرفي على محاولة تحديد مضمون مثل هذا الحديث، والعمل على تعديله كخطوة أساسية في مساعدة الفرد على التغلب على اضطرابه.

14- التعرف على أساليب التفكير الخاطئ غير الفعال Identifying Wrong and
Non-effective Thinking Methods : :عند التفكير في حل مشكلة معينة
أو فهمها، تحدث أخطاء في الفهم والتفسير مما يشوه صورة الواقع وبالتالي يثير الاضطرابات السلوكية. ومن التحريفات المعرفية التي تحدث ما يأتي:
1- المبالغة : وتتمثل في الميل للمبالغة في إدراك الأشياء ، أو الخبرات الواقعية .
2-التعميم الزائد " الخاطئ": من الثابت أن الميل للتعميم يعتبر من العوامل الحاسمة في كثير من الأمراض الاجتماعية، كالتعصب أو غيرها، والتعميم أسلوب من التفكير يرتبط بالأنماط المرضية، وخاصة الاكتئاب والفصام، ويعتبر التعميم الخاطئ أيضاً من العوامل الحاسمة في اكتساب المخاوف المرضية.
3 - المقياس الثنائي والتطرف: قد ينظر العميل إلى الموقف وكأنه
محصور في احتمالين فقط وليس على أساس أنه متصل يشتمل على درجات كثيرة بين طرفيه.
4-التجريد الانتقائي: وهو أسلوب خاطئ في التفكير؛ بقوم على التركيز
على جزء من التفاصيل السلبية وتجاهل الموقف .
5- أخطاء الحكم والاستنتاج: كثيراً من حالات القلق والاكتئاب والعدوان يكون السلوك فيها ناتجاً عن خطأ في تفسير الحادثة؛ بسبب عدم توافر معلومات معينة أو سياق مختلف.
15- أسلوب لعب الأدوار (Role Play ) : تتيح هذا الأسلوب الفرصة
للتنفيس الانفعالي ، ويتم ذلك من خلال تمثيل سلوك أو موقف اجتماعي معين كما لو أنه يحدث بالفعل،على أن يقوم المعالج بدور الطرف الآخر من التفاعل والحوار والمناقشة. ويتكرر لعب الدور حتى يتم تعلم السلوك المرغوب.
16-أسلوب النمذجة (Modeling) :يعرض المعالج المعرفي على العملاء
النماذج المرغوب تعلمها في سلوكهم ، فيقومون بتقليدها بعد ملاحظتها ، مع تعزيز أدائهم للسلوك.
17 - أسلوب التدريب على حل المشكلات ( Problem Solving Skills) :هناك
عدة مراحل لحل المشكلة المطروحة وهي: 1- مرحلة إدراك وجود المشكلة 2- خفض الإثارة عن طريق التوقف عن التفكير التلقائي 3- وضع صياغة للمشكلة
4- التفكير بطريقة الحل البديل 5- التفكير بالعواقب 6- مهارة التفكير العلمي 7- تقييم النتائج :من خلال النظر إلى السبب والنتيجة والعلاقات بينهما.
18 - اسلوب التدريب على الاسترخاء ( Relaxation Training ) : يستغرق
التدريب على الاسترخاء من 20 إلى 35 دقيقة ، يقوم بها العميل وهو جالس على كرسي مريح أو مستلق على ظهره في كرسي بظهر متحرك. ويضاف إلى الاسترخاء عنصر معرفي وذلك عندما يقوم الفرد بالتركيز على المجموعات العضلية حتى لا يشتت انتباهه، ويطلب منه أيضاً التنفس بعمق، حتى يصبح التنفس إشارة لتعميق الاسترخاء في الجلسات.
(الدكتورة / ابتسام عبد الله الزعبي / فنيات العلاج المعرفي السلوكي)
/////////////////////