عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أدى الدكتور جودلك جوناثان القسم يوم الأحد 29/05/2011م ليصبح الرئيس المنتخب لجمهورية نيجيريا أكبر دولة افريقية وحضر حفل التنصيب رؤساء من دول إفريقية وزعماء أجانب وقادة دينيين. اكتسح الدكتور/جودلك جوناثان المسيحي الانتخابات (بنسبة 59% من الأصوات) انطلاقا من موطنه فى جنوب نيجيريا وبالانتصار علي منافسه الحاكم العسكري السابق محمدو بهاري الذي حقق نتائج  جيدة فى شمال نيجيريا المسلم وقد تخلف محمدو بهاري عن حفل التنصيب.

أدي انتخاب الدكتور/جودلك جوناثان رئيسا لنيجيريا إلي استقطاب كبير فى البلاد بتقسيمها جهويا وعرقيا ودينيا وطائفيا وسيكون احتواء هذا الاستقطاب التحدي الكبير للرئيس المنتخب،  وينبغي عليه كذلك مواجهة مخاطر المتطرفين من جماعة بوكو حرام الناشطة فى شمال نيجيريا. سيكون الاختبار الكبير للدكتور/جودلك جوناثان هو اختيار الوزراء إذ عليه الموازنة بين عديد من المصالح الإقليمية والجهويه ولذلك ينبغي أن يظهر مجلس الوزراء التنوع العرقي والديني وضمان مشاركة كافة مناطق نيجيريا. 

لقد تعهد الدكتور/جودلك جوناثان بخلق وظائف للعاطلين وتنمية الاقتصاد، كما التزم بإصلاح القطاع المصرفي والقطاع الزراعي وتخصيص قطاع الكهرباء وتطوير البنية الأساسية فى أكبر دولة افريقية. وفى خطبة التنصيب قال الدكتور/جودلك جوناثان:" سنعمل علي توحيد الأمة النيجيرية وتحسين مستويات معيشة مواطنينا – سواء كانوا فى الشمال أم الجنوب فى الشرق أم الغرب".  

ولد الدكتور/جودلك جوناثان فى 20 نوفمبر 1957م، وهو متزوج من السيدة باتيانس فاكا جوناثان ولديه ولدان. وهو يحمل درجة الدكتوراه من جامعة بورت هاركورت النيجيرية وقد تميز بالذكاء والتفوق منذ صغره وخلال مختلف المراحل التعليمية. إن الدكتور/جودلك جوناثان إداري متمرس وأكاديمي (أستاذ) متميز وخبير تكنواقراطي حيث عمل نائبا لحاكم ولاية بيإلاسا النيجيرية وهو زميل جمعية البيئة النيجيرية وزميل جمعية الإداريين النيجيريين.

عرف الدكتور/جودلك جوناثان بكونه إداري يتسم بالصفات الإنسانية النبيلة وببساطته وتواضعه وتمتع بحب أهله وأصدقائه وزملائه، ولم يتوقع احد أن ينخرط فى عالم السياسة النيجيرية ومع ذلك رأي الدكتور/جودلك جوناثان الحاجة إلى تعزيز نشاطه الثقافي الاجتماعي بالحراك السياسي وسط شعبه ليكون جسر تواصل بين فجوة التخلف الريفي لشعبه والتقدم الحضاري من خلال بناء القواعد الاجتماعية والاقتصادية اللازمة لنهوض مجتمعه ولذلك انخرط في النشاط السياسي بالعمل تحت مظلة حزب الشعب الديمقراطي بقيادة رئيس الحزب الزعيم دي الماسيجا. تميز الدكتور/جودلك جوناثان بانجازاته العديدة ومساهماته الكبيرة فى المجالات الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية ورفاهية المجتمع.