عبد المنعم عجب الفيا

ونحن نعيش هذه الأيام موجات من البرد نقول إننا نطلق في اللهجة السودانية العربية على البرْدلفظ "سَقَط" بفتح القاف. ونقول للبرودة الشديدة: قُر وقِرة. كما نقول لحبات الثلج الصغيرة

الملاحظ أنه في الآونة الأخير اتجه البعض إلى هجر كلمة "هسع" في الكلام واستعمال كلمة "الآن" بديلا عنها وقد بدأت هذه الظاهرة أولا عند منسوبي الحركة الإسلامية ثم تبعهم

ربما لا يفهم العجز عن التعاطي العميق مع ظواهر الارهاب المعاصر ومحاولات الأصوليين قلب طاولة المعتقدات الاجتماعية داخل أوروبا نفسها وبأدواتها القانونية،

فتاة اثيوبية جميلة انيقة لها محل نظيف في شكل دكان لبيع الشاي والقهوة بالسوق العربي بالخرطوم كنت أغشاها احيانا لشرب القهوة الحبشية الباتعة.

الفيا الأزرق في اللهجة السودانية العربية مرادف للأسود وهذا ليس خطأ كما يظن البعض، ولا خطأ في اللهجة أو اللغة، بل هو تعبير أصيل يجرى مجرى سنن العربية

نقول في اللهجة السودانية العربية للبرد "سَقَط". وأظن كل السودانيين بمختلف لهجاتهم العربية وجهاتهم يقولون ذلك. وكثيرا ما تأملت في أصل هذه الكلمة.