الأزرق في اللهجة السودانية العربية مرادف للأسود وهذا ليس خطأ كما يظن البعض، ولا خطأ في اللهجة أو اللغة، بل هو تعبير أصيل يجرى مجرى سنن العربية الفصحى في وضع لون مكان لون. جاء بمعجم لسان العرب:"العرب تسمي الأسود أخضر والأخضر أسود" كما تسمي الأبيض أحمر وتسمي الماء الأسود على النحو الذي سوف يأتي بيانه أدناه.

ولا شك عندي أن وضع الأزرق مكان الأسود تسرب إلينا من العربية القديمة وان لم يرد صراحة بالمعاجم القديمة التي بالطبع لم تحصر كل ما نطقت به العرب ولكنه ورد في القرآن الكريم . قال تعالى:" ونحشر المجرمين يومئذ زرقا" طه- الآية 102.

وقد تمحل المفسرون في تفسير الآية ولم يهتدوا إلى المعنى "السوداني" مراد الآية، فقالوا في "زرقا": زرق العيون لأن العرب تكره ذوي العيون الزرق!! ولا يفهم تعبير "زرقا" هنا إلا بمعنى "سودا". ويفسر ذلك قوله تعالى:"ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة" الزمر –الآية 60.

كذلك ورد في السنة ما يشير إلى استعمال الأزرق في معنى الأسود حيث سمي الماء بالأسود. جاء بمعجم لسان العرب:" في الحديث قول عائشة رضي الله عنها: لقد رأيتني مع رسول الله ما لنا طعام إلا الأسودان. وفسره أهل اللغة بأنه التمر والماء".

وفي تسمية الماء بالأسود وضع للأزرق مكان الأسود لأن الغالب على لون الماء الزرقة لذلك وصف البحر بالأزرق. ونحن نقول في اللهجة السودانية: موية زرقة أي ماء أسود بمعنى ماء مطلق لا يخالطه شيء.

أما اسم النيل الأزرق فيعني حرفيا في لساننا النيل الأسود. وسمي بذلك بالتضاد مع النيل الأبيض كون لون مائه يميل إلى السواد بسبب كثرة الطمي وشدة الإنحدار في مقابل الأبيض الذي يتسم بالهدوء في الجريان والصفاء لقلة الإنحدار.

ولما كان ذلك فإن ترجمة اسم النيل الأزرق إلى الإنجليزية The Blue Nile ترجمة غير صحيحة ولا تتطابق مع أصل التسمية والترجمة الصحيحة هيThe Black Nile وأغلب الظن أن الرحالة أوالمستشرقين أو المصريين الذين كانوا في معية الجيش الإنجليزي وقاموا بنقل الأسماء السودانية إلى الإنجليزية لم يفطنوا إلى أن "الأزرق" تعني الأسود. فسلمنا بما انتهوا إليه وجاريناهم فيه على طريقة عادل إمام :"هو أنا حأفهم أحسن من الحكومة!".

وكذلك سميت مملكة سنار، بالسلطنة الزرقاء أي السوداء The Black Sultanate فنحن نقول رجل أزرق في معنى أسود أو شديد السمرة. قالت أحدى شاعرات المناحات ترثي رجلا عظيما:

يوم الخميس جانا الخبر وانشاع * في الأربعة قِبل أزرق طويل الباع. أي اسود.

قلنا أن من سنن العربية وضع لون مكان آخر. ومن ذلك قولهم للأخضر أسود وللأسود أخضر. جاء في لسان العرب :"ويقال للأسود أخضر. والخضر قبيلة من العرب سموا بذلك لخضرة ألوانهم. والخضرة في ألوان الناس السمرة. قال اللهبي وهو الفضل بن العباس بن عتبة بن أبي لهب:

وأنا الأخضر من يعرفني؟ * أخضر الجلدة من بيت العرب

" يقول أنا خالص لأن ألوان العرب السمرة. قيل أراد أنه من خالص العرب وصميمهم لأن الغالب على ألوان العرب الأدمة.. أراد بالخضرة سمرة لونه وانما يريد بذلك خلوص نسبه وأنه عربي محض لأن العرب تصف ألوانها بالسواد وتصف ألوان العجم بالحمرة. وفي الحديث بعثت إلى الأحمر والأسود". – انتهى.

وهذا أيضا ما عليه مذهب السودانيين حتى الآن في وصف سواد البشرة بالخضرة. يقولون رجل أخضر أي أسود أو أسمر.

كذلك تسمي العرب الأبيض أحمرا. يقول ابن الأنباري في كتابه (الأضداد): "إن ما يشبه الأضداد أنه يقال للأحمر أحمر ويقال: رجل أحمر إذا كان أبيض،. قال أبو عمرو بن العلاء: أكثر ما تقول العرب في الناس: أسود وأحمر. قال وهو أكثر من قولهم أسود وأبيض."

وفي الحديث: بعثت للأسود والأحمر". يقول ابن منظور في معجمه : فسر العلماء الحديث بانه يعني بالأسود العرب وبالأحمر العجم من الروم والفرس وغيرهم.

ويضيف معجم لسان العرب: "العرب لا تقول رجل أبيض من بياض اللون إنما الأبيض عندهم الطاهر النقي من العيوب فإذا أرادوا الأبيض قالوا أحمر. امراة حمراء أي بيضاء. وفي الحديث خذوا دينكم من الحميراء يعني عائشة، كان يقول لها أحيانا يا حميراء تصغير الحمراء يريد البيضاء".

وهذا ما كان عليه مذهب السودانيين إلى وقت قريب، يقولون رجل أحمر ولا يقولون أبيض. ومن أقوالهم السائرة: الحمرة الأباها المهدي". يعنون بياض الترك. ولكن بتأثير من الآخرين صاروا يقولون رجل أبيض.

صفوة القول ان استخدامنا للأزرق في معنى الأسود تعبير عربي أصيل يجري مجرى سنن العربية في المبادلة بين الألوان على النحو الذي تقدم. ولا خطأ ولا مشاحة في ذلك.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.