حرضني على هذه الكلمة المقال الذي نشره الاستاذ شوقي بدري بسودانايل تحت عنوان: "الدغمسة والجغمسة" بتاريخ 19- 1-2011 فجزاءه الله عنا خير الجزاء.
أذكر في ذلك اليوم اتصل بي أحد الاصدقاء ساخرا قائلا ما شفت البشير الليلة قال شنو؟ قال تاني الكلام الملغوس عن التنوع الديني والثقافي ما بنفع. ثم أضاف وكأنه يستنكر استعمال هذه الكلمة من رئيس جمهورية في خطاب عام: المذيعة في قناة الجزيرة لما جاء في الكلمة دي لمن اخذت ليها ضحكة".
وعندما راجعت التعليقات على خطاب البشير في القضارف وجدت ان الكلمة التي استعملها هي (الدغمسة) وليس اللغوسة. فلم استغرب الكلمة لانها من الكلمات التي يمكنك ان تسمعها يوميا بين أهلي في شرق كردفان وهي المنطقة التي اعرفها  اكثر من غيرها. وأكاد أجزم انها مستعملة في كل البيئات السودانية المحلية الناطقة بالعربية.
وقد وردت الكلمة  في أمهات المعاجم العربية : لسان العرب والقاموس المحيط ، بمعنى : مستور أو مدخول. جاء في لسان العرب في مادة دغس: : " قال أبو تراب: سمعت شبانة يقول: هذا الأمر مدغمس إذا كان مستورا".
ومستور هنا تقابلها في كلامنا: مغطغط. يقولون: بالله خلينا من الكلام المدغمس دا. اي مغطغط وفاضي، او ملولو اي ملتو غير مستقيم. ويدغمس الكلام بمعنى يلوي الكلام ويصرفه عن جادته ويحاول ان يداري دلالته الواضحة. وجاء في اللسان أيضا : نسب أو حسب مدغمس ، أي مدخول.  
أما الجغمسة فتفيد في كلامنا اللخبطة والبعثرة أوعدم الاتقان والتجويد. شيء مجغمس اي ملخبط او مبعثر غير متقن او مجود أو غير مؤدى بطريقة سوية منتظمة. دائما توصف الطريقة التي يؤدي بها الاطفال الامور لقلة خبرتهم، بالجغمسة.
وقد خلت المعاجم العربية من لفظ جغمسة وجذرها جغمس. واغلب الظن انها سودانية اصيلة. ولعلها من الدغمسة. أبدلت الدال جيما فصارت جغمسة. فنحن كثيرا ما نبادل بين الجيم والدال مثل في دحش وديش وجداد في جحش وجيش ودجاج التي حصل فيها قلب وابدال، وغيرها.  
وعندي ان القلب والابدال لغة ( لهجة) اصيلة، ويذهب الى ذلك بعض اللغويين. ولكن عندما جعلوا أصل العربية واحدا هو اللغة القرشية النموذجية قالوا فيما خالفها بان حدث فيه قلب وابدال.
أما اللغوسة المعروفة عندنا، فتؤدي نفس معاني الجغمسة. او قل انها تعني العبث. يقولون زول ملغوس اي عابث لاهي غير جاد. شنو اللغوسة البتسوي فيها دي، يعني ما هذا العبث الذي تفعله.
وفي المعاجم الملغوس او الملعوس ( بالغين والعين) الذي لم يتسو او ينضج. جاء في لسان العرب : لحم ملغوس وطعام ملغوس: أي لم ينضج. وقياسا على ذلك، نقول في لهجتنا: كلام ملغوس، يعني كلام ني، غير جاد. ومنها قولهم اديني النجيضة. اي الكلام الجد الناضج، غير الملغوس الني.  
abdou alfaya [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]