أوردتُ كلمتي فَلَك وفَلّوس هكذا في العنوان لظني أنهما لم تعودا تثيرا الحياء الذي كان يشعر به الناطق بهما في اللهجة السودانية العربية قبل تراجع استعمالهما. أذكر عندما كنا أطفالا لا تجرؤ أن تتلفظ بأي منهما على مسمع من الناس إلا همسا. ولا يزال الحال كذلك بين العارفين بهما. فالفَلَك، بفتح الفاء واللام، هو (في لهجات كردفان العربية وبعض مناطق النيل) عضو الذكر التناسلي، والفلّوس عضو المرأة.
هذا، ولم يرد الدكتور عون الشريف قاسم في قاموسه في اللهجة السودانية كلمتي فَلك وفَلّوس ولكنه أورد كلمة فَلَكَة وقال إنها تعني: "الجزء الأعلى من الذكر".
ومعلوم أن الفلك في غير هذا المعنى معروفة في العربية الفصحي، فهي فَلَك بالفتح وجمعها أفلاك، النجوم، وهي فُلك بالضم وتعني السفينة. أما كلمة فلّوس فلم أجد لها أثرا في المعاجم العربية الكلاسيكية. فمن أين جاءت كلمتي فلك وفلّوس في اللهجة السودانية العربية؟
لقد لفت نظري منذ فترة التشابه بين فلك وفلّوس عندنا وبين الكلمة الإنجليزية phallus والنسبة إليها phallic وتعني العضو الذكري وذكري على التوالي.
وبالبحث عن أصل الكلمة الإنجليزية يقول معجم إكسفورد للغة الإنجليزية إن الكلمة الإنجليزية مأخوذة من الإغريقية واللاتينية. فهي في الإغريقية phallos وفي اللاتينية phallus بذات المعنى في الإنجليزية. واللاحقة os وus هي علامة التذكير في كل من الإغريقية واللاتينية. وبالبحث عن الأصل الإتيمولوجي لهذه الكلمة في اللغات الأوربية تحيلنا المراجع الإنجليزية إلى كلمة bull وتعني في الإنجليزية واللغات الأوربية الأخرى الثور الفحل.
وبالنظر والتأمل والتدبر توصلنا إلى أن bull هي الكلمة السامية العربية "بعل"، فلخلو اللغات الأوربية من حرف العين صارت بعل bull . وتقول المصادر إن "بعل" في الحضارات السامية الشرقية هو إله الجنس والخصوبة والتكاثر الذي كان يصور في صورة ثور. وفي اللغة الفينيقية الكنعانية السامية "بعل" هو الإله الثور ولا تزال "بعلبك" في لبنان تحمل اسمه. وتقول المصادر إن الإغريق تأثروا بالفينقيين الساميين في أساطيرهم، وإن الإله الإغريقي دينيسيوس كان يجسد في صورة ثور أي بعل. وقد وردت الإشارة إلى الإله "بعل" في القرآن الكريم. ومن معاني بعل في العربية "زوج" ولا تزال بعل بمعنى زوج تستخدم في لغة الكلام في الأمهرية الحبشية وهي احدى اللغات السامية. لاحظ علاقة الزوج بعضو الجنس والتناسل وبرمزية الإله بعل.
واسطورة الإله الثور أبعد جذورا من الحضارات السامية والحضارة الإغريقية. فقد جاء بموقع مصر القديمة بالإنجليزية إن الفراعنة منذ الأسرة الأولى كانوا يجسدون إله الخصوبة والفحولة والتكاثر في صورة إنسان برأس ثور، وإن الإله "ابيس" كان يصور في صورة عجل أسود. ولذلك نرى إن اتخاذ بني اسرائيل عند خروجهم من مصر وهم في رحلة التيه في صحراء سيناء العجل إلها يدل على تأثرهم بديانة الفراعنة.
ولما كان ذلك فإننا نرجح أن تكون كلمة phallus الأوربية هي في الأصل إشارة إلى إله الجنس والتناسل ثم صارت تعني في اللغات الأوربية العضو التناسلي الذكري. لأنك لو جردت الكلمة من علامة التذكير "وس" في الإغريقية صارت "فال" والتي تساوي "بال"، بتطبيق قانون تبادل الفاء والباء في علم الأصوات، والتي هي bull والتي أصلها "بعل" السامية (انظر مقالنا: أثر الأساطير الآفرواسيوية في اللغات الأوربية، والمنشور بسودانايل في 21/1/2012).
لكل ما تقدم فأنت ترى أن كلمتى فلك وفلّوس في اللهجة السودانية العربية لها علاقة بإسطورة الإله بعل، إله الجنس والخصوبة والفحولة عند الشعوب القديمة، غير أن "فلّوس" في اللغات الأوربية تشير إلى عضو الذكر وعندنا تشير إلى عضو المرأة. ولكن يظل السؤال: من أين دخلت الكلمتان إلى اللهجات السودانية؟
نحن نستبعد ان تكونا دخلتا من الإنجليزية لأن عامة الناس يجهلون الإنجليزية التي لم تدخل السودان إلا في القرن العشرين. فهل دخلتا من الإغريقية أو اللاتينية؟
من المعروف أن الإغريقية واللاتينية وجدتا طريقهما إلى الممالك المسيحية النوبية في السودان عبر ترجمات الإنجيل الذي دوّن في الأصل باللغة الإغريقية ولم يدون بالآرمية، لغة المسيح، إلا فيما بعد. وقد ورد عند الأب فانتيني إن المبشرين الرومان في الممالك السودانية النوبية المسيحية، كانوا يقرأون الإنجيل بالإغريقية ويترجمونه للناس بلغتهم. وإن النوبة اتخذوا الحروف الإغريقية في الكتابات الرسمية وفي الكنائس. وكل ذلك يدل على أنه كان للإغريقية حضور ثقافي في الممالك النوبية من شأنه تسريب بعض المفردات إلى اللغات النوبية. (انظر: تاريخ المسيحية في الممالك النوبية القديمة ص 122و123). ولكن لا ندري: هل توجد كلمة فلّوس أو فلك في اللغات النوبية السودانية؟

المصادر:
1- سبتينو موسكاتي، الحضارات السامية، ترجمة د.السيد يعقوب، الهيئة المصرية للكتاب، القاهرة 199
2- فقه اللغات السامية، كارل بروكلمان، ترجمه عن الالمانية د. رمضان عبد التواب، استاذ اللغويات، كلية الاداب، جامعة عين شمس، مطبوعات جامعة الرياض، 1977
3- ج. فانتيني، تاريخ المسيحية في الممالك النوبية القديمة، الخرطوم 1978 (لا توجد دار نشر).
4- James Frazer, The Golden Bough, Oxford Press,1994
5- The Concise Oxford English Dictionary,1999

7- http://www.etymonline.com/index.php?term=phallus
8- http://www.ancientegyptonline.co.uk/bullcult.html
9- http://en.wikipedia.org/wiki/Bull_(mytholog

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.