السر سيد أحمد

التكوين الثالث؟ في المحاكمات التي تمت لرموز العهد المايوي عقب أنتفاضة أبريل 1985 وقف أحد المتهمين بالفساد في ذلك العهد وهو رجل الاعمال خضر الشريف متحدثا عن جهوده في دعم الاقتصاد السوداني ثم حدق في كاميرا التلفزيون التي كانت تقوم بتصوير الجلسة وأشار اليها قائلا: 

شيء من التنظيم، شيء من المؤسسية: اذا كان الطريق الى جهنم مفروشا بالنوايا الطيبة فالطريق الى فشل الثورات أو عدم تحقيق أهدافها يعود في جزء كبير منه الى العشوائية وعدم التنظيم المؤسسي. ويرن في أذني دائما جزء من ملحمة ثورة أكتوبر عندما يكرر الفنان محمد الامين بأمكانياته الصوتية الهائلة مقطع من كلمات هاشم صديق:"ولسه بنقسم يا أكتوبر

العالم يلتفت: لا يعتبر قسم الموضة في صحيفة "النيويورك تايمز" من المنصات الاعلامية التي يتم اللجوء اليها عادة بحثا عن أخبار السودان. فهذا عالم مختلف تماما شكلا وموضوعا. لكن فانيسيا فريدمان محررة قسم الازياء في الصحيفة وجدت في صورة الشابة الاء صلاح، التي أعتبرت أيقونة للثورة بصورتها التي انتشرت وهي تهتف،

في سمسم ... نقطة بداية: كانت مفاجأة بكل المقاييس مشاهدة تجربة تلخص جهد عشرات المؤتمرات والاوراق النظرية عن نقل التقنية والترويج للأستثمار في السودان. . . وأين؟ في منطقة في عمق الريف وليس في قاعة أنيقة في ملتقى النيلين مزينة بالحضور الخرطومي المعهود.

تبدو ثورة ديسمبر- أبريل نموذجا أخر لما أطلق عليه الديبلوماسي البريطاني السابق كارني روس في كتابه المعنون "ثورة بلا قيادة"، اذ انها بلا قيادة فردية بارزة ولا تنظيم سياسي واحد كما هو الحال مع مختلف ثورات الربيع العربي. وهذه نقطة ضعف الثورة وقوتها في أن واحد، اذ لم تنتج بعد كاجامي الخاص بها، أو مشروع المستبد العادل الذي ينتشل البلاد

نجاح الثورة المتوقع، رغم العثرات، في العبور الى تشكيل هياكل الفترة الانتقالية وعدم انزلاق البلاد الى حالة من العنف والفوضى لا يعني ان مرحلة الخطر تم تجاوزها بسلام. فالتجاذب بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير يشير بوضوح الى القنابل الموقوتة التي يمكن أن تنفجر في أي وقت وتضع مستقبل الوطن كله على المحك.

في منتصف مارس الماضي شاركت في مؤتمر في باريس عن مستقبل البحر الاحمر. ومع ان تركيز المؤتمر كان على الجوانب الاقليمية الا ان ما يجري في السودان لقي نقاشا مستفيضا داخل وخارج الجلسات خاصة من بعض الحضور مثل هاري فيرهوفن مؤلف كتاب عن الاقتصاد السياسي لبناء الدولة الاسلامية في السودان، مايكل ولد ماريام، بروفيسور