قد يبدو عنوان هذا المقال تظلله بعض الغرابة.. ماهي كلمات (هيب هوب).. بل ماهو التفجير نفسه ..!!
فكلنا يذكر الحدث الذي هز كل العالم من اقصاه الي ادناه.. ذلك الذي حدث في الحادي عشر من سبتمبر 2001م بمدينة نيويورك الامريكية وفي حي (مانهاتن) الراقي.
لكن مانود ذكره ان كلمة (الهيب هوب) هو اسم لموسيقي غنائية ذات شهرة عالية في الولايات المتحدة في ذلك الزمان ، شأنها شأن غناء الروك أندرول لملك الروك الراحل الفيس برسيلي أو غناء الخنافس ببريطانيا .. ولها البوماتها واسطواناتها التي تملأ اسواق العالم سواءً اسطوانات فونوغراف( بك أب ) او اقراص سي. دي مدمجة.
هذه الفرقة التي ظلت تؤدي غناء (الهيب هوب) احدثت طريقة جديدة للتسويق والدعاية لاعمالها الفنية، وقد بدأت تجاربها الاولي في مدينة الفنون (لوس انجلوس) علي الساحل الغربي لامريكا المطل علي المحيط الباسفيكي والذي يسمونه في علم الجغرافيا (المحيط الهادي) وطريقة غناء هذه الفرقة هي حفلات صباحية ميدانية تقيمها في اطراف الشوارع الهامة في المدن الكبيرة ، وقد نجحت التجربة في لوس انجلوس حيث كانت الفرقة تغني وتصور الالبومات فورياً والجمهور يعيش الحدث علي الهواء.. لتأتي الايرادات العالية عند بيع هذا الانتاج بوسائل الميديا المختلفة.
وعند نجاح تجربة هذه الحفلات (الشوارعية) قامت الفرقة (هيب هوب) بنقل التجربة الي المدينة الثانية من حيث الاعلام والاهمية الدولية.. الي نيويورك علي الساحل الشرقي للقارة.. وهنا تأتي اهم الاحداث مصادفة.. ويكون الابداع حاضرا.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.