عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هو واحد من مئات  الأصدقاء والصديقات  الذين / اللائي جمعني بهم/ بهن ( الفيسبوك ) من مختلف أنحاء العالم  لاسيما داخل الوطن الجريح ( من القضارف وواد مدني وكوستي وحتى أم روابة وغيرها ) وهؤلاء جميعا لهم عندي منزلة  وحب خاص واعتز بهم / بهن كثيرا  لا لشيئ  الا لأنهم يعيشون اليوم  في ظل نظام القهر والذل والاهانة والمتاجرة بالدين والنفاق والكذب الممنهج .. والكثير من  هؤلاء الأصدقاء / الصديقات هم  / هن اليوم منخرطون / منخرطات في الحراك الشعبي الذي يشهده  وطننا المختطف منذ نحو 25 عاما .. انهم جميعا – مع  زملائهم وزميلاتهم  شبابا وطلابا في مشارق الوطن ومغاربه  – يشكلون خارطة مستقبل السودان الحر القادم  في الطريق قريبا باذن الله  تعالى .
أما من أتحدث عنه  هنا – ياسادتي الكرام -  فهو واحد من أولئك الأصدقاء الأفاضل :  الشاب (النذير مصطفى حسن ) / 38 عاما / من  ولاية القضارف / منطقة الشواك .. وهو جامعي يعاني شللا  في يده اليمنى  ويعيش وضعا  نفسيا  سيئا خاصة وانه قد وجد نفسه  وحيدا بعد أن توفي والداه – رحمهما الله  وأدخلهما جنات النعيم .   
العربية محل  فضائية ANN الشاهد انني كنت اتهيأ للكتابة عن موضوع بعنوان ( كيف حلت قناة  المعارضة التي ظللت أبشر بها لقرابة العامين ؟؟) وهو مشوار رعاه صديقي  العزيز (على الصراف) مديرهذه القناة بعد أن تحدثت اليه  طويلا و طلبت منه فتح باب قناته الكريمة لنا كمعارضة  مستعينا في تحقيق ذلك بزميلي العزيز ( معتصم  الحارث ) وهو أحد الذين انضموا الينا في مجموعة  كنت قد اجتهدت كثيرا لجمعها بهدف قيام قناة للمعارضة السودانية ( راجعوا سلسلة مقالاتي بهذا  الشأن ) .. فاذا بهذا الشاب يدخل علي  طالبا مني المساعدة وهو يشرح لي – بصوت متهدج وحزين – فصول مأساته وحينما  سألته ما المطلوب مني تحديدا ..  فاذا به يصمت برهة ثم يجيب بأنه  يعيش  تلك الظروف التي أشرت  اليها  بعاليه ويرجوني  نشر موضوعه  على أهل  الخير منا علهم  يعينوه  في تخفيف وطأة تلك الظروف القاسية  .. وسألته  ان كان يسمح لي بنشر اسمه وعنوانه  ورقم هاتفه  .. فرد بالايجاب دون  تردد خاصة بعد أن  طلبت منه ان يمدني بما يدعم ما  تفضل به  فاذا به  يرسل  عبر بريدي الاليكتروني  كل  ما  هو مطلوب في مثل  هذا الحالة ليبرئ نفسه من  تهمة الاحتيال في هذا الزمان  الردئ .. فبحوزتي الان مستندات :
شهادات طبية – صورة شخصية – شهادة جامعية (النيلين 2002 – علم نفس ) ورقم هاتفه : 00249912427800  
خـــــــاتمة :
على ذكر  قناة (ايه ان ان)  العربية  لابد لي – بالطبع - من شكر بلا حدود لصديقي الاعلامي المخضرم (على الصراف) الذي  كان بالفعل والقول والعمل عند حسن ظني وظن كل  شرفاء بلادي ومناضليها ومناضلاتها خاصة في الداخل ممن أشعلوها ثورة  في وجه نظام/ اخواني/ اخطبوطي/ انقلابي يسير بالسودان  نحو الهاوية .. انها دعوة لكم جميعا لمتابعة هذه  القناة التي أضحت نافذة لكل محب  لوطن اسمه السودان .. وغدا تشرق شمس ( قناتنا المؤجلة !!) .
قال لي أحد أصدقائي ان أمثال الأستاذ (الصراف) يجب منحهم الجنسية السودانية وفاءا وعرفانا .. شريطة أن تكون جنسية السودان الذي نسعى لتحقيقه وليس ( سودان الاخوان المهترئ !!) .


الشاب النذير مصطفى حسن  لا  يملك حسابا خاصا به وعليه فالعنوان :
رقم الحساب   5061
بنك فيصل الاسلامي السوداني – فرع كسلا
الاخ  طه ابراهيم عبدالله المحجوب
مشكورا للاخ  النذير مصطفى الحسن