عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

1 / من لا نهاية

 

هذه بداية لحلقات سوف تستمر بإذن الله لفترة من الزمن سميتها "قرأت فيما قرأت" ، وهذه هى الحلقة الأولى منها ولا أدرى متى ستكون الأخيرة فلذلك أشرت للأولى بالرقم (1) و للمجهول ب (لا نهاية).  وسوف أنشر بعض  ما قرأت فى شكل إقتباسات وأشير لمصدر الإقتباس ولن أعلق على هذه الإقتباسات أبدا وسأترك للقارئ التعليق عليها إن شاء.  وإخترت هذه الأبيات من قصيدة الشاعر السورى نذار قبانى من قصيدته " هوامش على دفتر النكسة" لكى أجعلها مقدمة تعبر عن ما أريد فعله وما أريد فعله هو نبش الفكر والتاريخ فاليحفظ القارئ العزيز هذه الأبيات لتعينه فى فهم مقصدى فى المستقبل.

 

يقول نذار قبانى :

 

 

نريد جيلا يفلح الآفاق

وينبش التاريخ من جذوره

وينبش الفكر من الأعماق

نريد جيلا قادما مختلف الملامح

لا يغفر الأخطاء .. لا يسامح

لا ينحني.. لا يعرف النفاق ..

نريد جيلا، رائدا، عملاق ..

 

يا أيها الأطفال :

من المحيط للخليج، أنتم سنابل الآمال

وأنتم الجيل الذي سيكسر الأغلال

ويقتل الأفيون في رؤوسنا

ويقتل الخيال..

يا أيها الأطفال:

أنتم- بعد - طيبون

وطاهرون، كالندى والثلج، طاهرون

لا تقرؤوا عن جيلنا المهزوم، يا أطفال

فنحن خائبون

ونحن، مثل قشرة البطيخ، تافهون

ونحن منخورون..

منخورون كالنعال..

لا تقرؤوا أخبارنا

لا تقبلوا أفكارنا

لا تقتفوا آثارنا

فنحن جيل القيء. والزهري .. والسعال..

ونحن جيل الدجل ، والرقص على الحبال

 

يا أيها الأطفال :

يا مطر الربيع. يا سنابل الآمان

أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيقة

وأنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمة...

 

 

وإلى اللقاء فى الحلقة القادمة