morizig@hotmail.com

 

مقدمة:

بعد إرجاع الفضل والشكر لله أولا ، يعود الفضل للدكتور على الريح جلال الدين الأستاذ المشارك بكلية اللغة العربية بجامعة أم درمان الإسلامية ورئيس قسم اللغة العربية بكلية التربية جامعة ام درمان الإسلامية ، الذى راجع شرحى للقصيدة وساعدنى فى فك غموض بعض أبياتها التى استعصت علىّ بسبب رمزيتها.  ولقد بذل الدكتور مشكورا جهدا كبيرا فى البحث عن ديوان الشاعر ولما وجده أهدى لى منه نسخة مصورة أصبحت مرجعا لتوثيق القصيدة على مستوى الترتيب والكلمات. وهكذا استطعنا أن نحسم الخلاف فى تلك الروايات المختلفة للقصيدة ،  فأوردنا القصيدة هنا كما وردت فى الديوان ولم نغيّر فى ترتيب أبياتها ومفرداتها شيئا إلا مفردة واحدة ذكرناها فى محلها وذكرنا الدافع لتغييرها أيضا.

 و قد ثبت لنا من خلال قراءتنا للديوان ، أنّ الشاعر كان يكتب القصيدة الواحدة أو البيت الواحد بعدة طرق وروايات إستجابة منه لطلب أو تحد من أصحابه!  فهو قد ذكر هذه الحقيقة فى ديوانه وضرب لنا بعض الأمثلة لذلك.  ولهذا نستبعد أن تكون تلك الروايات المختلفة لقصيدة "صه يا كنار"  زيادات مدسوسة على الشاعر ، بل هى فى غالب ظننا من نظمه أيضا ولكن ليس لدينا ما نثبت به هذا الظن !   ولكن بالرغم من عدم ثبوت هذه الروايات فى ديوانه رأينا أن نشرحها للفائدة ، وبالفعل قمنا بشرحها بعد أن فصلنا بينها وبين الأبيات الأصل بالألوان ، فجعلنا الأصل باللون الأحمر والرواية الأخرى باللون الأزرق.  أما الأبيات المختلفة تماما ولم ترد فى الديوان أوردناها وشرحناها فى فصل مختلف تحت عنوان " أبيات لم ترد فى الديوان" .  وأرجو بهذا الجهد المتواضع أن أكون قد سددت وقاربت وأضفت شيئا للأدب السودانى ، مع العلم أنّ هذه القصيدة لم يشرحها أحد من قبلى كتابة حسب علمى، ولا يستبعد أن تكون قد أخذت حظها من الشرح الشفهى.

 

 

صه يا كنار

للشاعر / محمود أبوبكر النسر

 

كثير من الناس قد أخذ بروعة اللحن وحماسة الأداء وفخامة صوت المغنين ، إلا أنّه لا يدرى عن معانى الأبيات شيئا. وهذه محاولة منى لجمع روعة المعانى بروعة اللحن حتى تكتمل الصورة فتزداد روعة وجمالا وجلالا وطيبا. والشاعر محمود أبوبكر قد لقّب نفسه بالنسر لأنّ النسر رمز للقوة ، والعلو ، والشموخ ، والرفعة.  وفى ذلك يقول الشاعر أبو القاسم الشابى:

سأعيش رغم الداء والأعداء *** كالنسر فوق القمة الشماء

القصيدة:

صَهْ يا كنارُ وضعْ يمينكَ في يـدي

 ودعِ الملامة للملالة أو  أدِ

فى رواية أخرى:

صَهْ يا كنارُ وضعْ يمينكَ في يـدي

 ودعِ المزاحَ لذى الطلاقـةِ والدد

معانى الكلمات:

صه (بالسكون): كلمة زجر للمتكلّم بمعنى دعْ حديثَك هذا الذى أنت فيه ولا تسترسل فيه مواصلا.

صه ( بالكسر المنون): كلمة زجر للمتكلم بتعنى أصمت مطلقا ولا تتكلم أبدا فى أى موضوع.

الكنار: طائر مغرّد وديع رمز به الشاعر لصديقه المحامى عقيل أحمد عقيل ومن تبعه فى نهجه السلمى لجلاء الإستعمار.  والدليل على ذلك أنّ الشاعر قال فى أبيات أرسلها لصديقه عقيل فى ملامة بينهما:

فما لكنارى أنكر اليوم شدوه ***غريدى ومالى أتقي وأصون

الطلاقة : البشاشة والمرح والعبث

أدّ :        من الوأد

الدد :     هو اللهو واللعب وفى حديث رسول الله (ص) : "ما أنا بدد ولا الدد منى" أي ما أنا في شيء

           من اللهو واللعب ولا ذلك من اشتغالي. ومنه أيضا قول طَرَفة بن العبد :

 

كأَنَّ حدوج المالكيَّة غدوةً

 

خلايا سفينٍ بالنواصف من دَدِ

 

معنى البيت

الشاعر يخاطب صديقه المحامى عقيل أحمد عقيل ويرمز له بالكنار لأنّه كان معارضا لمشاركة الشاعر فى الحرب ويطلب منه الكف عن الإسترسال فى الحديث الذى لا ينفع ويطلب منه أن يضع يده فى يد الشاعر رمزا للوحدة وعهدا بالكفاح.  ويقول لصاحبه هذا: دع المزاح والعبث والضحك لأنّ ذلك من شيمة أهل اللهو والعبث لا من شيم أهل الكفاح. وفى مقابل الكنار المسالم الوديع نجد النسر ذلك الطائر الشرس الفتّاك! وكل من الرمزين يعبر عن مدرسة فكرية لها رؤيتها فى النضال الوطنى ومحاربة المستعمر.
**

صه غيرَ مأمـورٍ وهـاتِ هـواتنا

ديما تهش على أصيد الأغيد

وفى رواية أخرى:

صه غيرَ مأمـورٍ وهـاتِ مدافعا

كالأرجوانة وأبل غير مصفد

معانى الكلمات:

هات : اِسْمُ فِعْلٍ لِلأَمْرِ بِمَعْنَى أَعْطِنِي

هواتنا : جمع هتون وهى السحب الممطرة التى تصب بشدة لساعة من الزمن ثم تنقطع لتعود مرة أخرى،

         وهنا يقصد بها المدافع التى تمطر الأعداء بالقنابل. و هَتَنَ الدَّمْعُ :  أى سَالَ وَجَرَى قَطْرَةً

        قَطْرَةً.

الأرجوانة : زهرة حمراء اللون

أبل :      من الإبلاء وهو بذل غاية الجهد لنيل المطالب وخاصة فى الحرب.

غير مصفّد : غير مقيّد

ديما :    هو المطر الذى يصب بلا رعد ولا برق بصورة متواصلة لعدة أيام وكأنه سيدوم

الأصيد : هو الذى يرفع رأسه كبرا فلا يلتفت يمينا ولا شمالا وكأنّ برقبته داء يمنعه الإلتفات، والأصيد

         هو المائل العنق ، وهو أيضا الفناء من المكان.

الأغيد:  هى المرأة اللينة الناعمة التى تتثنى فى مشيها، وهى أيضا النباتات اللينة الخضراء. وقال شاعر

         آخر:

والدجى يسعى رويدا ***سعى غيداء ردّاح

يهشّ : هشّ بالشئ إذا سرّ بالشئ وفرح به ، والهشّ هو أيضا نثر الشئ برفق نثرا لينا وأظن أنّ

        الشاعر يقصد المعنى الثانى أى النثر برفق.

 

معنى البيت:

 

بالرغم من أنّ كلمة "صه" هى أمر إلا أنّ الشاعر حولها لطلب ورجاء وإلتماس رقيق بقوله: " صه غير مأمور" ، وذلك لأنّ المقام بينه وبين صديقه مقام ندية وحب وإحترام لا يحتمل الأوامر كما يقول النحويون. وكأنّه يقول لصديقه أرجوك أن تسكت يا صديقى وتكف عما أنت فيه من حديث ، ويطلب من البكاء على الوطن بدموع حمراء كالأرجوانة فى لونها، تنهمر من مقلتيه كالسحب الممطرة، كما يطلب منه البلاء الحسن وأن ينطلق فى ميدان المعركة كما تنطلق الأيل فى مراعيها لا يلجمها لجام ولا يتوقف أمامها شئ.

 

                                                         ***
فإذا صغـرتَ فكـنْ وضـيئاً نَيّرا

مثلَ اليراعـةِ في الظـلام الأسود

معانى الكلمات:

وضيئا: مضيئا

اليراعة: حشرة صغيرة تطير فى الظلام وتحدث نورا

معنى البيت:


فيا صديقى لا تحقرن نفسك ولا تستصغرها فأنت مهما تكن صغيرا فيمكنك أن تضع بصماتك على هذه الحياة الدنيا. ألا تنظر لتلك اليراعة الصغيرة وهى تبعث النور فى الظلام الأسود؟! فأنت كذلك يمكنك أن تكون مثلها تضئ ظلمات الجهل وتدفع بالوطن العزير مع غيرك من أبنائه للعلياء والحرية والتقدم.

 

***

فإذا وجدت من الفكاك بوادرا

فابذلْ حياتَـكَ غـيرَ مغلـولِ اليد

وفى رواية أخرى:

 
فإذا رأيت من الطلاقة بارقا

فابذلْ حياتَـكَ غـيرَ مغلـولِ اليد


معانى الكلمات:

 

الطلاقة: هى الحرية والفكاك من الأغلال والقيود

الفكاك : هو أن ينفك الإنسان من الأغلال

بارقا: فرصة أو بادرة

غير مغلول: غير مقيّد

بوادرا: فرصا

 

معنى البيت:

 

ويا صديقى إذا سنحت لك فرصة لتكسر الأغلال والقيود وتفكها من عنقك فأفعل ولو كلفت حياتك وكلفت ما تملك من مال وجاه. فجد فى العطاء يا صديقى من أجل الوطن والحرية ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك..

***

وخذ المطالب من زمانك عنوة

والق العريف على الرعاف ولا تد

 

وفى رواية أخرى:

 

وخذ المآرب من زمانك عنوة

والق العريف على الرعاف ولا تد

 

معانى الكلمات:

المآرب: الحاجات والمطالب

عنوة: بقوة وعزة وكرامة

ألق: أطرح أرضا

العريف: هو العالِم بالشيءِ و القَيِّم بأمر الناس ، و في العسكرية العريف هو من كان فوق الجندي مرتبة ودون الرّقيب.

الرعاف: المطرُ الكثير وهو الدم الذى يسيل من الأنف أيضا

لا تد: لا تدفع دية هذا العريف المقتول

 

معنى البيت:

 

و ياوطنى خذ حوائجك التى تتمثل فى الإستقلال والعزة والكرامة من الزمان بعنوة وتحد ، واقتل كل عريف من الأعداء ودعه ينزف دما ولا تهتم بدفع ديته لأن هذا هو جزاء الأعداء، فهل رأيت من قبل قاتل العدو  يدفع دية لأهله؟!  ومبدأ شاعرنا أن الحياة تعاركا ونطاحا وفى ذلك يقول فى قصيدة أخرى:

 

ما رأيت الحياة إلا نطحا *** وطعانا جميعها وجلادا

ينطح الكبش ربه حين يقوى *** فاذبح الكبش قبل أن يتمادى

إنما المجد أن تجاهد حتى *** يمنع الموت ساعديك الجهادا

 
فإذا ادّخـرتَ إلى الصباح بسالـةً
فاعلمْ بأن اليومَ أنسبُ من غـد

 

معنى البيت:

 

فإذا علمت من نفسك عزيمة للقتال وصبرا عليه وشجاعة فيه، فلا تدخر هذه العزيمة وتلك الطاقة إلى الصباح لأنّ اليوم أنسب للنضال من غد، والوطن أحوج إلينا اليوم من غد.

 


واسـبقْ رفاقَكَ للقيـود فـإنني
آمـنتُ أنْ لا حـرَّ غيرُ مُقيَّد

 

معنى البيت:

 

وأسرع يا صديقى نحو السجون والمعتقلات والقيود فإنّ الأحرار الذين رفضوا عبودية البشر هم الذين  يزج بهم فى السجون والمعتقلات وتقيد أيديهم وأرجلهم ، لأنّهم صرخوا فى وجوه جلاديهم قائلين: "السجن أحب إلينا مما تدعوننا إليه"!. فالسجون ياصديقى هى بيوت الأحرار فلا تخف منها.

 

وأمـلأْ فـؤادَكَ بالـرجاء فإنها

 "بلقيسُ" جاء بها ذهابُ الهدهـد

 

معانى الكلمات:

 

الفؤاد: هو القلب

الرجاء: هو الأمل والفال الحسن

بلقيس: هى ملكة سبأ المذكورة فى القرآن الكريم وقال شاعر آخر:

وإعتلت بلقيس عرش *** الليل فى تلك النواحى

ثم مالت لغروب   *** بعد إضرام الكفاح

الهدهد: هو الطائر الذى جاء بخبر بلقيس لسليمان عليه السلام وخبره فى القرآن أيضا، ويقول الشاعر أيضا فى قصيدة أخرى:

قلبى الهدهد الذى غاب حتى *** جاءنى بالنبأ وما عاد كلا

 

معنى البيت:

 

ويا صديقى تفائل وأملأ قلبك بالرجاء والأمنيات فإنّ الفجر لا محالة طالع، وأنّه لا صعب فى هذا الكون فها هو الهدهد جاء بخبر بلقيس ملكة سبأ وتسبب فى نقل عرشها وجاءت هى وقومها لسليمان خاضعين! وكأنّه يريد أن يقول لصاحبه عقيل إنّ غيابى فى الصحراء الليبية مقاتلا سوف يأتى لكم بالحرية والإستقلال.

***


فإذا تبدّد شـملُ قومكَ فاجْمَعن

فإذا أبَوْا فاضربْ بعزمـة مُفـرَد

 

معانى الكلمات:

 

تبدد: تفرق وتشتت

شمل القوم: هى كلمتهم الجامعة التى بالنسبة لهم كالشملة أو الكساء الذى يغطى الجسد فيعمه.

وقال الشاعر:

 

             قد يَنْعَشُ الله الفتى بعد عَـثْـرَة     وقد يجمع الله الشَتيتَ من الشمل

 

  أى قد يجمع الله كلمة القوم بعد شتاتها. 

 

بعزمة: عزيمة

أبوا: رفضوا وتمنعوا

 

معنى البيت:

 

وإذا رأيت من قومك فرقة وشتاتا وحروبا ومشاحنات فأصلح ذات بينهم وأجمعهم على أخوة صادقة  ووطنية جامعة، فإذا أبوا الإنقياد لك فقاتل وحدك بعزيمة وإصرار لا تلتفت إلي أحد منهم.

 

فالبندقيـةُ في بـدادِ بيوتـهـا

طلعـتْ بمجـدٍ ليس بالمتبـدّد

 

معانى الكلمات:

 

بداد (بكسر الباء) : هى لِبْدٌ تُشَدُّ على الدَّابةِ التى بها دبِر حتى لا تتأذى، والبداد هو السرج أيضا. والبداد هو النصيب من كل شئ. يقول الشاعر فى قصيدة أخرى:

كأنّ الفلك والأفلاك تجرى *** ومشحون اللألئ من بداد

والبداد (بفتح الباء) هو التفرق:

ويقول آخر:

إذا إجتمعوا فضضنا حجرتيهم *** ونجمعهم إذا كانوا بداد (بفتح الباء)

المتبدد: المتشتت أو المتفرق أو المتلاشى.

 

معنى البيت:

 

وأعلم ياصديقى أنّ النضال هو سبب فى طلوع فجر الحرية، وبالجهاد والنضال ثبتت أركان حضارتنا الإسلامية ذات المجد الذى لا يتبدد ولا يندثر فلا تتهاون في أسباب الجهاد والنضال. ويرى الشاعر أن حيازة الأسلحة وإن لم تشهر من ( بداد بيوتها) سببا كافيا فى إمتلاك المجد، فبالبندقية تحمى الأوطان ويخوف بها العدو ويردع من العدوان.  أما إذا شهرت وأستعملت فهى تأتيك لا محالة إما بالنصر ومجد دنيوى ، وإما بالشهادة ومجد أخروى. فأنت فى مجد واحد متصل لا يتبدد فى كلا الحالتين!

 

صه ياكنار ودع يمينك فى يدى

فكأنّ يوم رضاك ليلة مولدى

 

معنى البيت:

أسكت يا صديقى ولا تتكلم كثيرا ودع يمينك فى يدى واشدد بها أزرى من أجل وطننا الحبيب،  واليوم الذى تفعل فيه ذلك وأنت راض غير مكره ، هو يوم جديد فى حياتى أرى فيه نفسى وكأنى قد ولدت من جديد ، أو إحتفلت فيه بليلة مولدى!.

 

أنا كم رعيتك والأمور عصية

وبذلت فيك جميع ما ملكت يدى

 

معنى البيت:

 

وبعد أن خاطب صديقه وطلب منه أن يضع يده فى يده ، إلتفت للوطن وكأنه شاهد على الحوار بينهما فقال يخاطب الوطن: أيها الوطن العزيز أنا كم رعيتك وسهرت وتعبت من أجلك وبذلت ما أملك لأنّك أهل لذلك، فالقومة ليك ياوطنى!

 

وجرى فؤادى نحو قلبك سلسل

لكنّ قلبك (كالأصم) الجلمد

 

معانى الكلمات:

 

سلسل: هو الماء العذب البارد يتسلسل فى الحلق إذا شرب

الأصم: هو الذى لا يسمع النداء أصلا، أو الذى لا يستجيب للإستغاثة ولا يقلع عما يفعله وإن كان منكرا. وفى القصيدة الأصم إشارة لصديقه الشاعر أحمد مختارالأصم.

الجلمود: الصخرة، يقول شاعر آخر:

 

            وأناشيد تسكر الملأ الأعلى  *** وتشجى جوانح الجلمود

 

 

معنى البيت:

 

وبالرغم من أن قلبى يجرى نحوك كما يجرى الماء العذب البارد فى الحلق، إلا أن قلبك قاس كالصخرة الصماء التى تشبه قلب صديقى الشاعر أحمد مختار الأصم - ويبدو أن للأصم مواقفا مع الشاعر أشبه بمواقف صديقه عقيل أحمد عقيل الذى يخاطبه فى هذا البيت -. فها أنا أبادر وأنت لا تستجيب كما لم يستجب من قبلك الأصم!

 

لك فى فؤادى يا كنار مكانة

أسمى وأقدس من مكانة (أحمد)

 

معنى البيت:

 

وهنا يحوّل الشاعر رمز الكنار للوطن بعد أن إستعمله فى التعبير عن صديقه فى بداية القصيدة فيخاطبه قائلا: لك مكانة فى قلبى أيها الوطن أسمى وأعلى وأحب وأقدس وأكبر من مكانة شقيقى الأكبر أحمد. والجدير بالذكر أنّ كثيرا من الناس يتحسس من هذا البيت لأنّ ألفاظ القدسية والسمو التى التى سبقت إسم أخيه تصرف الذهن إلى النبى الكريم محمد (ص) الذى عرف بأحمد أيضا.  وهذا بالطبع مستحيل لأنّ الرجل كان حافظا للقرآن الكريم ، وكان مخلصا فى تدينه ، وشديد الولاء لأمة الإسلام وحضارتها، ولا ذنب له إن كان إسم شقيقه يشبه إسم النبى (ص)، ولا تثريب عليه أنّ إقتضاه الموقف أن يعبّر عن شعوره نحو أخيه بالفاظ السمو هذه .  فيجب ألا نحمّل الأشياء أكثر مما تحمل ولا نتهم الناس فى دينهم بالشبهات. ولا يفوتنا أن نذكر أن الشاعر قد مدح الرسول كثيرا وهو القائل في يوم مولده:

ولد الكمال فيا عشية هللي ***وصلى جلالك بالجلال الأول

 

 

ولدىّ أحمد كالحياة وكالمنى

من كل ممتنع وكل مؤيّد!

 

معانى الكلمات:

 

ممتنع : كل شيء ممتنع مرغوب ، والشئ المرغوب هو الذى يستمتع به ويزال به الهم والغم ويدخل

        السرور إلى النفس.

مؤيّد:  إِيادُ كل شيء ما يقوّى به من جانبيه فهو قد تأيّد وقوى واشتدّ وثبت.

يقول الشاعر:

كَأَنَّ كِناسَيْ ضالَةٍ يكُنفانها    وأَطْرَ قِسِيٍّ تحتَ صُلْبٍ مؤيّدِ

 

معنى البيت:

ويا وطنى أنت فوق مكانة أحمد، وأحمد هو شقيقى وصديقى وحبيبى ورفيق كفاحى، وهو بالنسبة لى كل الحياة وكل المنى، وهو أطيب عندى من كل ممتنع وكل مؤيد بأسباب الرفاهية والحسن والبهاء. فهل عرفت يا وطنى مكانك فى قلبى بعد أن علمت مكانة أخى أحمد فى قلبى؟

 

قاسمته حلم الحياة وظلمها

ونشأت بين حنانه المتجدد

 

تنبيه: لم ترد فى الديوان كلمة "حلم الحياة" وإنما وردت فى الديوان كلمة "ظلم الحياة" ، ورأينا أن البيت لايستقيم بذكر ظلمين فلابد من مقابل للظلم! فرأينا أنّ كلمة "حلم" هى المقصودة، ونعتقد أنها قد كتبت بالخطأ "ظلم" وهو خطأ مطبعى فى إعتقادنا.

 

معنى البيت:

 

ولم لا أحب أحمد؟! فقد قاسمنى الحياة وأحلامها الحلوة كما قاسمنى واقعها ومرها، فقد قاسمنى كل شئ حتى زنزانة السجن!! ، وكان يغمرنى بحنان أخوى فريد لا منقطع ولا ممنوع!  حنانا يزداد كل يوم  حسنا فهو فى تجدد دائم غير فاتر ولا مضمحل.

 

صه يا كنارُ فما فـؤادي في يدي

طـوراً أضـلُّ وتارةً قد أهتدي

معنى البيت:

 

لست أملك زمام قلبى يا كنارى! فهو ليس فى يدى، فلو كان فى يدى وتحت تصرفى ورهن إشارتى لما كان هذا هو حالى تارة أضل وتارة أرشد! فلا تلمنى يا كنار على إجتهادى فإن إهتديت فالحمد لله، وإن أخطأت فأستغفر الله فإنّ قلبى ليس معصوما.

 

ولأنت أعلم كيف أقتنص الهدى

حتى قنصت به سهاد الجدجد

 

معانى الكلمات:

 

يقتنص : يصطاد أو ينال شيئا، قال الشابى:

لا أقرض الشعر أبغى ***به إقتناص نوال

الجدجد : هو نوع من الصراصير يشبه الجراد ويقفز فى الهواء و يصدر ذكره صوتا متواصلا ومزعجا

          بالليل ولذلك يسمى بصرصار الليل.

 

معنى البيت:

 

وأنت يا صديقى تعلم عزيمتى ومقدرتى على إقتناص الهدى، وإقتناص الهدى يستوجب التعب والسهر ، وقد سهرت حتى قنصت أذنى سهاد تلك الصراصير التى لا تنام بالليل ولا تكف عن إصدار أصوات مزعجة. فأنا ساهد وتلك الصراصير ساهدة ولكل واحد منا غرضه من السهاد!

 

ملكت زمامى العامرية بالوحى

ورمت بأفتك  بالقلوب من المدى

 

معانى الكلمات:

 

زمامى: الخيط أو الحبل الذى يقاد به المقود وخاصة الإبل.

العامرية: هى ليلى العامرية عشيقة قيس، وفى القصيدة العامرية هى حى بالإسكندرية كان فيه معسكر             للجيش يسمى بمعسكر العامرية. ويقول الشاعر فى قصيدته "بروق برقة" :

وجئنا ساحل الإسكندرية ***وقيل خيامكم بالعامرية

الوحى : هو الإشارة وهو أيضا السير السريع ، والصوت

المدى: جمع مدية وهى السّكين

 

معنى البيت:

 

ويا صديقى إن كنت تحب ذلك الثغر المتنضد (بورتسودان) فأنا وقعت فى حبال العامرية التى أشارت إلينا بلحظها فملكت زمامنا ورمت قلوبنا بسلاح أفتك من المدى (السكاكين). والشاعر يقول لصاحبه إنّ معسكر الجيش بالعامرية فى مدينة الإسكندرية وما فيه من خشونة ومخاطر وموت مرتقب أحب إليه من العيش فى بورتسودان بما فيها من رغد وراحة.

 

وأرى العواذل حين يملكنى الظمأ

فأموت من ظمأ أمام المورد

 

معانى الكلمات:

 

العواذل : الحساد

الظمأ : العطش

المورد : هو مكان الماء الذى يرد إليه الناس للشرب.

 

معنى البيت:

 

عندما أرى العواذل بالقرب من مورد الماء تضيق نفسى بهم وبرؤية وجوههم الكالحة وقلوبهم السوداء فأحجم عن ورود الماء و أفضّل أن أموت عطشا أمام المورد ولا أقترب من أؤلئك العواذل.

 

***


وأرود أرجـاءَ البـيانِ دواجـياً

فأضـيق من أنائـه بالشُّرَّد

معانى الكلمات:

 

أرود : هى من الورود وهو ورود الماء للشرب

البيان : الفصاحة والبلاغة مع ذكاء

دواجيا : وهى الليالى المظلمة ظلمة تامة وهادئة ساكنة.

فأضيّق : أى يضيق خلقى فلا يتسع لذلك فأصبحت وكأنى ضيّق الصدر، وضاق بالأمر أى ضعفت قوته

         عنه، و يقصد الشاعر أنّه يقصّر من طول الليل وحمله الثقيل على النفس بقول الشعر، وهكذا

         يضيق الليل ويقصر بدلا من أن يتسع. و فى نفس المعنى يقول شاعر آخر:

 

أنت يا شعر كأس خمر عجيب *** أتلهى به خلال اللّحود

أتحساه فى الصباح لأنسى ***  ما تقضّى فى أمسى المفقود

وأناجيه فى المساء ليلهنى *** مرة عن ظلام الوجود

أنائه : حمله الثقيل، والأنين هو ما يَصْدُرُ عَنِ الإِنْسانِ مِنْ صَوْتٍ خافِتٍ في لَحَظاتِ الألَمِ والتَّوَجُّعِ.

الشرّد : القصائد المشتهرة، ويقال: قافيةٌ شاردة أي سائرة في البلاد

معنى البيت:

 

وإن كانت العواذل قد منعتنى من ورود الماء ، فهى لا تستطيع أن تمنعنى من ورود موارد البيان ليلا  فأرتوى منها وأقصّر من طول الليل بقول الشعر وما يحتوى من قصائد مشهورة (الشرّد)، وسميت بهذا الإسم لأنها كالشاردة تصل أماكن بعيدة، فهى قصائد ذائعة الصوت معروفة بين الناس لحسن نظمها وجمال معانيها.


أنا يا كنارُ مع الكواكـبِ ساهد

أسـري بخفق وميضها المتعدّد

معانى الكلمات:

 

الكواكب: هى جمع كوكب وهو جرم كرويٌّ  منير في الفلك، والكوكب أيضا هو سيّد القوم وفارسهم، وذهبوا تحت كل كوكب أي تفرَّقوا. ويومٌ ذو كواكب أي ذو شدائِد. يقول شاعر آخر:

 

الكون مصغ، يا كواكب خاشع***طال إنتظارى فأنطقى بجواب

ساهد: ساهر لا أنام

أسرى: أمشى وأسير ليلا وقد يكون المشي مشيا معنويا أيضا. يقول شاعر آخر:

 يا أيها السارى! لقد طال السرى *** حتّام ترقب فى الظلام نجوما؟

بهدى وميضها: نورها الذى يظهر منها لامعا ومواقعها التى تدل على الجهات فى السفر.

 

معنى البيت:

 

أنا يا صديقى ساهر أحمل هموم الوطن العزيز أقلب وجهى فى السماء وأقطع الليل وكأننى فى سرى أراقب حركة الكواكب وأستضيئ بنورها المتعدد المتألق وهى تغيب وتتفرق.


وعرفتُ أخلاقَ النجـوم فكوكبٌ

يهبُ البيانَ وكوكبٌ لا يهتدي

 

معنى البيت:

 

ومن كثرة السهر قد عرفت طبائع النجوم وأخلاقها، فمنها من يسحرك بجماله وتألقه فيهبك بيانا ومقدرة على وصفه بأجمل الكلمات وأحسن التعابير. وفى المقابل وجدت من النجوم من هو ضال فى نفسه لا يهتدى لوجهة ولا يهدى بيانا ولا يدل غيره على جهة!

  
وكويكبٌ جمُّ الحياءِ وكوكـبٌ

يعصـي الصـباحَ بضوئه المتمرّد

 

معانى الكلمات:

جم: كثير أو شديد

الحياء: الخجل

معنى البيت:

 

ومما تعلمته من الليل أيضا أنّ هناك كواكب خافتة متوارية فى الظلام وكأنها تستحى من الظهور أمام الناس كما تستحى العذراء وتحتجب فى خدرها، ولعله يرمز لبعض الفرسان الذين لا يظهرون شجاعتهم  ولا أعمالهم الجليلة أمام الناس تواضعا وخوفا من الرياء. بينما تجد من الكواكب من يعصى ويعاند ضؤ الصباح كنجمة الصباح التى تقف وحدها متمردة تأبى الغياب وقد غابت من حولها كل النجوم! وهؤلاء قد يكونوا رمزا لأولئك الفرسان الذين يظهرون شجاعتهم وأعمالهم للناس ويقفون بكل صلابة وعناد وحدهم وإن خذلهم الآخرون.

 

إن كنتَ تستهدي النجومَ فتهتدي

فانشدْ رضايَ كما نشدتَ وجَدِّد

معانى الكلمات:

 

تستهدى: تطلب الهدى والدليل

أنشد: أطلب

 

معنى البيت:

 

فأنت إن كنت ممن يمشى بالنجوم ليلا ليهتدى بها على الجهات أو يسأل الفرسان عن الحلول ، فأنا يا صديقى كالنجوم يمكننى أن ادلك على جهات المجد والسؤدد فاستمع لى واطلب رضاى كما تطلب الهدى من النجوم، وونصيحت لك أن تجدد العزم على الجهاد معى كما تجدد العزم على السفر ليلا.


 أو كنتَ لستَ تطيق لومـةَ لائمٍ

 فأنا الملـومُ على عـتاب الفرقد

 

معانى الكلمات:

 

الفرقد: نَّجْمُ  يُهْتَدى به قريب من القطب الشَّمالي ثابت الموقع تقريبًا، ولذا يُهتدَى به

اللوم: هو العتاب

معنى البيت:

 

وإذا كنت لا تطيق اللوم فى الحق يا صديقى ولا تتقبل النصائح فأنا متأسف وعلىّ يقع اللوم أن حاولت عتاب من قلبه بعيد عن هم الوطن كبعاد الفرقد عن وسط السماء.

 

صه يا كنارُ، فبعضُ صمتِكَ مسعدى

حتى شدوت فجاء شدوك مسعدى

 

وفى رواية أخرى:

 
صه يا كنار فبعض صمتك مسعدى

إلا محاجر بعد لم تجمد

 

معانى الكلمات:

 

الإسعاد الأولى: تعنى السعادة

 الإسعاد الثانية: تعنى مشاركة الباكى فى البكاء

الشادى : هو الذى يشدو أو يترنم بشيء من الشعر أو الغناء فى لحظة فرح أو حزن. قال شاعر آخر:

أشدو برنات النياحة والأسى *** مشبوبة بعواطفى وشعورى

المحاجر :هى العيون أو المنطقة العظمية التى تحمى العيون.

تجمد : لم تنقطع عن البكاء

 

معنى البيت:

 

إسكت يا صديقى عما أنت فيه من حديث ، فإن صمتك وسكوتك عن هذا الحديث بالذات يسبب لى السعادة لأنّنى لا أريد أن أسمع ما يؤذينى! 

 

وفضيلة بين التبسم والبكا

لو تعلمون تجلد المتجلد

 

معانى الكلمات:

 

التجلد: الجلد هو الغليظ والصلب من الأرض وهو كناية عن القوة فى الصبر.

 

معنى البيت:

 

والفضيلة التى بين التبسم والضحك والفرح وبين الحزن والبكاء والنواح ، هى أن يقف الإنسان صابرا متجلدا فى هذه الحياة التى ليس فيها ما يفرح على الدوام ولا ما يحزن على الدوام. ولذلك يرى الشاعر  أنّ التجلد والصبر فضيلة وسطى بين طرفين لأنّها ليست من جنس الضحك والتبسم فيوصف صاحبه بالا مبالاة والإستهتار ، ولا من جنس الحزن والبكاء فيوصف صاحبه بالجزع والخوف والضعف.

 

وتأمل ملأ التأمل هشة

وكساه من حلل الأصيل بعسجد

 

معنى البيت:

 

وإنها لحظات تأمل جميلة إمتلأ بها التأمل نفسه هشة وبهجة وجمالا ، وكساه الأصيل من لونه الذهبى حلة فزاده جمالا على جماله. وهنا يستخدم الشاعر صفرة الذهب كشيئ إيجابى، وقد إستخدمها من قبل كشيئ سلبى لوصف شحوب الوجه والجسم .

 

ألم تأجج فى ثيابك لم يكن

ليزول دون إهابك المتوقد

 

معانى الكلمات:

 

الإهاب: هو الجلد أو البشرة

المتوقد: المشتعل

 

معنى البيت:

 

لقد إشتعل الألم وتأجج فى قلبك (ثيابك) وأبى أن يزول حتى يحرق ذلك الإهاب اللامع الذى ينقل الألم ومن المعروف علميا أن الجلد أو الإيهاب هو الذى ينقل الألم. فهذا الإشتعال الذى بدأ فى القلب يريد أن يحرق الجلد ليزوق صاحبه الألم أو يقضى عليه.

 

غربت به الأيام وهى عوابس

فقضيتهن مودعا فى الموعد

 

معانى الكلمات:

 

غرّبت به الأيام: أى ذهبت به غربا فباعدته عن الناس.

الموعد: موضع التواعُدِ بين المتحابين ، ولعله يقصد ميدان الحرب حيث يتواعد الخصوم أيضا.

أيام عوابس:  أيام كريهة صعبة

 

معنى البيت:

 

لقد ذهبت بى الأيام الكريهة العابسة يا صديقى بعيدا عن أهلى وموطنى كما يبعد قرص الشمس من مشرقه فى اتجاه الغرب ، فقضيت تلك الأيام الصعبة فى حالة وداع محزن لأهلى ووطنى، .فأصبحت أقضى أيامى فى ميدان الحرب موعد الأعداء حيث تودع روحى فى كل يوم أهلى وأحبابى وهى ترى الموت شاخصا أمام ناظرها. لقد فعلت كل ذلك يا صديقى من أجل وطنى.

 

***

صه يا كنار فبعض صمتك موجع

قلبى وموردى الردى ومخلدى

 

معانى الكلمات:

 

 موردى: المورد فى الأصل هو منهل الماء وهنا منهل الهلاك أى سيقودنى لأنهل من منهل الهلاك أو العذاب.

الردى : الهلاك أو الموت أو العذاب

مخلدى : من الخلود أى سيخلدنى فى العذاب

 

معنى البيت:

 

أسكت يا صديقى لأن بعض صمتك يدخل فى نفسى وجعا وألما وذلك الوجع لا محالة سوف يسوقنى للموت والهلاك وسيخلدنى فيه. ويلا حظ أنّ الشاعر فى أبيات مضت قال : "إنّ صمتك مسعدى" أى بعض صمتك يدخل فى نفسى السعادة وبعضه يوجع قلبى ويوردنى الهلاك. فالصمت إذا "خشم بيوت" كما يقول المثل.

 

أرأيتَ لولا أنْ شـدوتَ لما سرتْ

بي سارياتُكَ والسُّرى لم يُحمَد

معانى الكلمات:

 

شدوت: تغنيت وأنشدت الشعر

سرت بى : مشت بى ليلا

الساريات: السَّحابُ يَسْرِي لَيْلاً

السرى:  سَيْرُ عامّة اللّيل ؛ وفى الحديث: (عند الصَّباحِ يَحمَدُ القومُ السُّرَى).

 

معنى البيت:

 

لولا شعرى لما تقدمت إلى الأمام، كسريان الرياح والسحب ليلا والناس نيام. وبما أنّ السرى يحمد عند الصباح وأنت لم تسر أصلا فبالتالى لن يكون لك صباح تحمد فيه السرى. فالشاعر قد جعل السرى شرطا للحمد، وكأنّه يردد قول الشاعر : " من طلب العلا سهر الليالى.

 

حتى تكون كما بليت كما ترى

شيم الرجال ودع يمينك فى يدى

 

معانى الكلمات:

شيم الرجال: أوصاف وخصال الرجولة.

 

معنى البيت:

 

يدعو الشاعر صديقه أن يتخلق بشيم الرجال إذا أصباته البلوى، وشيم الرجال هى الصبر والإتحاد، وبهما تتم مجاوزة المصيبة مهما عظمت.

 

ظمآن يقحم فى الخلود على الونى

ولدىّ صدق فى الجهاد مجدد

 

معانى الكلمات:

 

الظمأ: هو العطش

يقحم: وقحم الرجل فى الأمر قحوما أى رمى بنفسه فيه من غير رويّة.

الخلود: هو الموت والإستشهاد. وللشهداء الخلود فى معتقدنا

الونى: الفتور والضعف والإعياء

يقول الشاعر:

مسحّ إذا ما السابحات على الونى *** أثرن الغبار بالكديد المركّل

 

معنى البيت:

 

أنا يا صديقى ظمآن ومتعطش للشهادة والخلود بالرغم من ضعفى وإعيائى لأنّ صدق نيتى فى الجهاد متأصلة ومتجددة.  ويبدو أنّ الشاعر عندما قال هذا البيت كان مريضا يحس بضعف جسمه!

 


حـتى يُثوِّبَ للكمـاة مُـثَوِّبٌ

ليذيبَ تاموري ويحصب موقدي

معانى الكلمات:

 

يثوّب: ثوَّب المؤذِّن إلى الصلاة، أى نادى بالصلاة، وثوبّ مثوب بالحرب أى لَوَّح بثوبه ليُراه

      الفرسان فيتجمعوا حوله إستعدادا للحرب.

الكماة:  الفرسان الأشداء

التامور: هى نفس أو قلب الرجل

يحصب: ما يُحصَب بهِ في النار أي يُرمَى بهِ إليها لتهيج بهِ وتستعر

الموقد: هو مَوْضِعُ احْتِرَاقِ النَّارِ وهو القلب هنا

 

معنى البيت:

عندما يرفع الثوب عاليا علامة للحرب ليراه الكماة الأبطال فيتجمعوا حوله فسترانى يا صديقى فى ذلك الموقف كالنار المشتعلة يزيدها أهلها حصى لتشتد حرارتها ويزداد لهيبها.

 


أنا لا أخاف مـن المنون وريبِها

مـا دام عزمي يا كنارُ مُهنَّـدي

معانى الكلمات:

ريب المنون:  هى مصائب الدهر

مهنّد: هو السيف المصنوع فى الهند وقد إشتهر بجودته وقوته وقدرته على الفتك.

 

معنى البيت:

ولكن بالرغم من تلك المصائب التى جرّعتها فأنا لا أخاف من مصائب الدهر الآتية يا وطنى طالما أنّ عزمى كالسيف الهندى فى قوته وصلابته وقدرته على القطع.


سـأذود عن وطني وأهلك دونَه

في الهالكـين فيا ملائكةُ اشهديُ

معانى الكلمات:

يزود: يدافع

الهالكين: الموتى

 

معنى البيت:

وسوف أدافع  عن وطنى وعن أهله دفاع الفدائي الذى لا يرجو الحياة، فإما أن أظفر بوطني العزيز  حرا مستقلا أو أهلك دونه فيا ملائكة أشهدى على هذا العهد فإنّ شهودك شفاعة لى يوم الدين!

 

أبيات لم ترد فى الديوان

 

هذه بعض الأبيات لاتى لم ترد فى قصيدة "صه يا كنار" التى ضمنها الشاعر ديوانه  الموسوم "بأكواب بابل على ألسنة البلابل".  والجدير بالذكر أنّ الشاعر كان يتحداه أصحابه ليقول المعنى بعدة طرق فيقول البيت بعدة روايات، ولقد أثبت منها فى ديوانه بعض النماذج.  وهذه الأبيات لا نسبعد أنّها من نظمه ولكن لا نجزم أنّها كذلك لأننا لا نملك وسيلة لذلك. فالمعتمد عندنا ما ورد فى ديوانه فقط.

 

فألق البلية بالبلية وأرمها

بمسدد ومثقف ومجرد

 

معانى الكلمات:

 

البلية:  المصيبة

المسدد:  هو السهم

المثقف:  هو الرمح

المجرد:  هو السيف

 

معنى البيت:

 

  ويا صديقى إنّ البلايا تواجه بالبلايا كما تأكل النار النار ويفل الحديد الحديد. ولهذا  فإذا رأيت البلية فأرمها بسهم مسدد ورمح مثقف وسيف مجرد.                                           

 

واعمد إلى دمك الزكى فجد به

فالجلنار سياج روض السؤدد

 

معانى الكلمات:

 

أعمد: من العمد وهو مكابدة الأمور بِجِدٍّ ويقِين.

الجود: هو الكرم

الجلنار: زهرة الرمان البرى وهى حمراء اللون

سياج: هو السور

السؤدد: المجد والعز

 

معنى البيت:

 

كما لا تنسى أن تقدم دمك الزكى قربانا لله من أجل الوطن، وإذا كان أكابر القوم وأشرافهم يحيطون بيوتهم بسياج أحمر من زهرة الجلنار، فإنّ للحرية والمجد والسؤدد أيضا سياج أحمر كلون الجلنار وهو الدم الزكى!! وأبى السؤدد أن ينال إلا بإختراق ذلك السياج الأحمر الشائك! وكأنى بالشاعر يستصحب قول رسولنا الكريم : "حفت الجنة بالمكاره"، فإذا ياصديقى إقتحام سياج المكاره يؤدى إلى روض السؤدد، فتقدم أخى نحو المكاره ولا تخف، فخلف تلك المكاره جنة الحسن وروض السؤدد.

 

والعمر موت فى شبابك إن تكن

تقضيه بين مصفق ومغرد

 

معنى البيت:

 

وتذكر أن العمر إذا قضيته فى الغناء واللهو والعبث هو قتل عمد لروح شبابك، ولذا عليك أن تكون حازما مقداما تخدم أمتك وتقضى شبابك فى الدفاع عن وطنك وعن حماه. 

 

حرّق فؤادك يا كنارى، شعلة

باتت كنارى، كم تروح وتغتدى

 

معنى البيت:

 

حرّق قلبك بالحماس من أجل الوطن حتى يلتهب وتظهر ناره ونوره كالشعلة يستضئ بها الآخرون. وهذه الشعلة يا كنار لها شبه فى قلبى فنار قلبى تستعر فى أحشائى ولا تخمد فهى تحرق قلبى فى الرواح والغدوة " تروح وتغتدى"، فهى دائمة الإستعار ما ظل الإستعمار!  وفى هذا البيت جناس تام بين  كلمة "كنارى" فى الشطر الأول و "كنارى" فى الشطر الثانى. فالأولى بمعنى صديقى والثانية بمعنى مثل نارى.

 

ألم تأجج فى ثيابك ساعر

هتفت به الجون العوازل أن زد

 

معانى الكلمات:

 

ألم تأجج: أى إشتدّت حرارته وهى من تأجج النار إذا إشتعلت وإشتدّ حرها.

الثياب : هى القلب. قال عنترة: "فشككت بالرمح الأصم ثيابه"

ساعر:   أى كالساعر الذى يوقد الحرب ويهيجها

الجون:  اللون الأسود ، وهو من الأضداد، والجمع جونٌ بالضم. والجون من الخيل: الأدهمُ الشديد

           السواد.

العوازل: والأعزل هو الذى لا سِلاحَ معه فهو يَعْتَزِل الحَرْبَ؛ والعزل هو الفرز والتنحى بعيدا.

 

معنى البيت:

 

وأعلم يا صديقى أن العوازل عندما ترى ذلك الألم المشتعل فى قلبك يمتد نحو إيهابك سوف تهتف : " زده ، زده "! فهذه القلوب السوداء العازلة لا تريد لك ولا لوطنك خيرا ولا راحة ولا سلاما.

***

فأماط هشة وجهك المتورد

لولا غلالة كوكب متوقد

 

 فى هذا البيت إختلال فلذلك سوف نتكفى بشرح الكلمات دون المعنى العام.

 

معانى الكلمات:

 

هشة: هى من الهشاشة وهى الرخاوة أو من الهشاشة بمعنى الفرح وإبداء الإرتياح

المتورد: هو الذى يشبه الورد فى نضارته ، قال شاعر آخر:

متورد الوجنات سكران الخطى *** يهتز من مرح وفرط حبور

غلالة: هى ثوب لاصق بالجسم تلبسه النساء عادة تحت ملابسهن الظاهرة. والغلالة أيضا هى الخيانة

        والحقد والضغن، وغلّ الرجل: أى خان الأمانة يقول شاعر آخر:

 

جزاءَ مُغِلٍّ بالأمانة كـاذبِ    جزى الله عنا حمزَةَ ابنةَ نوفلٍ

 

كوكب متوقد : كوكب مشتعل ولعله يقصد الشمس

 

جعلت عليك من الشحوب غلالة

وكستك من حلل الأصيل بعسجد

 

معانى الكلمات:

 

الشحوب: هو تغير فى اللون والجسم وخاصة الوجه وسببه مرض أو هم أو خوف أو غيره.

غلالة: هو ثوب تلبسه المرأة فى خصرها وتشده به، أو ثوب لاصق تلبسه تحت ملابسها الظاهرة.

الأصيل: هو الوقت بعد العصر إِلى المغرب ، ويكون فيه الضؤ مائلا للون الأصفر أو الذهبى.

العسجد: هو الذهب

 

معنى البيت:

 

جعلت عليك تلك النار التى إشتعلت فى الفؤاد شحوبا فأصبح لاصقا بك كالغلالة اللاصقة بالجسم، كما غيّرت الهموم لونك فأصبح مصفرا كلون الشمس فى وقت الأصيل عندما تكسو الكون بصفرة أشبه بصفرة الذهب! ولون الذهب فى هذه الحالة ليس بمدح وإنما علامة مرض خطير!

 

فجعلت حظى فوق رأسك رأفة

ومآربى فى ثغرك المتنضد

 

معانى الكلمات:

مآربى: حاجاتى

ثغرك: الثغر هو الفم أو الفتحة التى يدخل منها العدو، أو الفتحة فى واد أو جبل، وهنا يقصد به مدينة بورتسودان لأنها هى بمثابة الفم للبلد  إذ عبرها تدخل الخيرات للبلد كافة.

المتنضد: الحسن من تراصه ونظامه وقد كانت بورتسودان فى القديم جميلة جدا.

 

معنى البيت:

 

يخاطب الشاعر صديقه فيقول له : إنّك قد رفعت مقامى فوق مقامك رأفة منك وأدبا وحبا ، وجعلت مآربى وحاجتى وراحتى فى تلك المدينة الجميلة التى تقطنها. ومن هذا البيت نفهم أن صديقه كان يسكن فى بور تسودان وقد دعاه ليترك فكرة الذهاب للحرب ويرتحل لتلك المدينة الحالمة المتنضدة ليكون فى جواره.

 

وأجلّ شعرك ما أصابك عيّه

وكأنّه إنتزع الفؤاد من اليد

 

معانى الكلمات:

 

أجلّ: عظم قدره

عيّه: من المعاياة وهى أن تأتى بكلام لا يتهدى لمعناه إلا بعد معاناة شديدة.

الفؤاد: القلب

 

معنى البيت:

 

وأعلم يا صديقى إن أعظم الشعر وأجله الذى يصعب فهمه ولا يهتدى سامعه لمعانيه إلا بمشقة.

 

وسل الشباب عن الفضيلة مرة

تجد النواعب فى وخيم المرقد

 

معانى الكلمات:

النواعب: من النعب وهو الصياح والمقصود هنا النائحات من النساء

وخيم: هو الذى لا يناسب صاحبه ، وبلاد وخيمة هى التى لا توافق صاحبها

المرقد: هو القبر ، وقال شاعر آخر:

 

                 ذكرت بمضجعها المطمئنّ *** ومرقدها فى السفير الجفيف

 

معنى البيت:

 

وأسأل الشباب ياصديقى عن الفضيلة وحينها ستسمع صوت النواعب يبكين الفضيلة التى ماتت فى نفوس الشباب. نعم ماتت الفضيلة ودفنت فى قبر لا يناسبها.

 

وأنثر أكاليل الزهور برمسها

وأملأ جوانبه بغنة معبد

 

معانى الكلمات:

 

الأكاليل: هى زينة مرصعة بالجواهر يزين به الرأس أو أى شئ.

الرمس: هو القبر أو التراب الذى يرمس به الشئ أى يغطى به. وقال الشابى:

كخيال من عالم الموت *** ينساب بصمت من بين رمس ورمس

الغنة: هى الصوت الرخيم الذى يجعلك تشعر أنّ الكلام يخرج من الأنف.

معبد: هو مغنى الحجاز المشهور معبد بن رباح، عاش فى أيام الخليفة المامون بن هارون الرشيد أحد خلفاء الدولة العباسية. و قد وصف أحد الشعراء مكانة معبد الفنية فقال:

                              أجاد طويس والسريجّي بعده  ***  وما قصبات السبق الإ لمعبد

معنى البيت:

 

وأنثر يا صديقى على قبر الفضيلة أكاليل الزهور وفاء لها وأبكى على رمسها بصوت رخيم معلنا بذلك إنتهاء مراسم دفن الفضيلة.

 

لوددت أن كان النشور يعيدها

أو أن إسرافيل ينفخ فى غد

 

معانى الكلمات:

النشور: البعث من الموت

إسرافيل:  هو ملك موكل بنفخ الصور الذى تهلك به الحياة الدنيا.

 

معنى البيت:

ولقد تمنيت أن تبعث الفضيلة حيّة مرة أخرى كما يعيد النشور الموتى، وإن كان ذلك مستحيلا فالينفخ إسرافيل نفخته المنتظرة فيدمر بها الكون طالما أن الكون قد ماتت فيه الفضيلة.

 

إنى إتخذت من الدماء غلالة

إن لم يؤازرنى الشباب بمفردى

 

معانى الكلمات:

 

غلالة: زادا أتزود به

المؤازرة: المناصرة

 

معنى البيت:

وإنى يا صديقى عازم على إراقة دم العدو إن لم يترك بلادى ، ودمه هو زادى الذى أتزود به فى معركتى معه.  فإن آزرنى الشباب فى جهادى ضد العدو فذلك هو المطلوب وإن تخاذلوا عنى فسوف أقاتل العدو بمفردى.

                                                

أنا لم أذق طعم الحياة وأنسها

حتى جرعت مصائبا لم تولد

 

معنى البيت:

 

أنا ياصديقى قد جرعت مصائبا قد ولدت وأخرى لم تولد بعد، وذلك قبل أن أذق للحياة طعما! وهل يذق طعم الحياة من هو مستعبد مستعمر؟   وقد ولدت ، يا صديقى فى ظل الإستعمار ومازلت أعيش تحت عرشه المشئوم.  فإذا ، أنا لم أذق طعم الحياة منذ أن ولدت وإلى هذه اللحظة.