بسم الله الرحمن الرحيم
وجهة نظر
ورد في الجريدة ما يلي:( تصاعدت حدة الخلافات بين والي الخرطوم الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين وقيادات بالمؤتمر الوطني بالولاية، علي خلفية إنفراده بإختيار حكومة الولاية وتمسكه بإستمرار الوزراء والمعتمدين السابقين, وكشفت متابعات الجريدة أمس عن تقدم رئيس المجلس التشريعي للولاية المهندس صديق علي الشيخ ورئيس مجلس شوري المؤتمر الوطني بالولاية عبد الكريم عبد الله والأمين العام للحركة الإسلامية بالولاية الأستاذ عبد القادر محمد زين بشكوي للمركز العام ضد الوالي لإنفراده بإختيار حكومة الولاية, وأكدت مصادر مُطّلعة أن قيادات المكتب القيادي تفاجأت في الإجتماع الأخير الذي تمت فيه إجازة الحكومة بالأسماء التي قدمها الوالي مما دفعها للإستفسار عنها, ووصفت المصادر ما حدث بأنه تراجع لإول مرة في الشوري بالحزب) ونقول : لماذا هذا الغسيل علي صفحات الصحف؟؟؟ إن كانت الشوري غير مُلزِمة فلماذا أصلاً الشوري؟
نستفسر ونقول مادام أن قيادات المكتب القيادي نفسها وهي تحمل لواء المسئولية في ولاية الخرطوم تفاجأت بهذا الإختيار وإنفراد السيد الوالي بأمر التعيين، فكيف ببقية الشعب القابض علي الجمروصاحب المصلحة الحقيقة في أن تأتي حكومة لتخدمه لا لتحكمه، و كيف تمت إجازة هذه الحكومة بالأسماء التي قدمها السيد الوالي ثم تأتي قيادات لها وزنها في المكتب القيادي وعلي رأسها الباشمهندس صديق علي الشيخ حامي الحمي وقائد ركب مسيرة الولاية ومسئول أمام ألله والشعب عن هذا التشكيل وهم غير موافقين عليه وبعد ذلك يتقدمون بشكوي للمركز العام ضد الوالي لإنفراده بإختيار حكومة الولاية؟ نقول للأخ عبد الكريم عبد الله رئيس مجلس شوري الوطني بالولاية ماذا أنتم فاعلون وقد صرتم بدون مسئولية والشوري غير مُلزِمة والسيد الوالي يتصرف في تسيير شئون الولاية تعييناً وتغييراً وتبديلاً وأنتم لا تملكون غير الإحتجاج الخجول؟ هل تقدرون علي محاسبة السيد الوالي في إنفراده بالقرار؟ ألستم أنتم أعلي سلطة تشريعية في الولاية؟ لماذا السكوت والإستكانة ومن ثم فقط رفع شكوي ضد الوالي؟ إنها مسئوليتكم أمام ألله والوطن ومواطني ولاية الخرطوم ، ومن وجهة نظري لأنكم لم تكونوا قدرها فحق للسيد الوالي أن يفعل ما بدا له وأنتم فقط لكم الفضل في تقديم شكوي للمركز العام ولكن بعد شنو؟ ألم يكن كان من الأفضل لكم أن تتقدموا بإستقالاتكم فوراً دون البكاء والنواح من علي صفحات الصحف والتصريحات التي تأتي بعد الضبح؟ من الذي أجاز هذا التشكيل؟ منذ أن تم تعيين الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين والياً للخرطوم وتأخر تشكيل حكومته الأولي لشهور وحتي اللحظة ماهو دوركم في التوجيه والمحاسبة والتقويم وترون بأم أعينكم التدهور في كل شئ في ولاية أنتم مسئولون أمام الله والوطن عن رفاه مواطنيها وخدماتهم وعن رقابة الجهاز التنفيذي .
الأخ مهندس صديق علي الشيخ والأخ عبد القادر محمد زين والأخ عبد الكريم عبد الله نعلم عنكم تقواكم وإستقامتكم وكريم خصالكم وتجردكم لخدمة الوطن والمواطن، ولكن ماذا أنتم فاعلون الآن والفاس وقع في الراس؟ تسجيل صوت لوم وشكوي وإحتجاج؟ أم إتخاذ موقف يحفظه لكم التاريخ وأجيال لاحقة والتاريخ يسجل ويسجل؟؟ إنها أمانة في أعناقكم عليكم تحملها كاملة والدفاع عنها بكل ماتملكون من عزيمة وشكيمة وقوة مراس وتضحية, أو إزاحتها عن كاهلكم اليوم وليس غداً، إن كانت قد تمت الشوري فعلي أي أساس تمت والكلمة الفصل عند السيد الوالي وأنتم تعلمون علم اليقين أن بعض وزراء الولاية كانوا خصما علي الأداء وبعضهم تعلمون أن المواطنين غير راضين عن أدائهم بل يعتبرونهم حجر عثرة وسبب تدهور كثير من خدمات ومرافق الولاية، ومع ذلك تمت إعادة تعيينهم علي رأس العمل وأنتم تنظرون لأن الشوري غير مُلزمة كما نري! إذاً ما الفائدة منها؟.
مواطنوا ولاية الخرطوم مازالت ذاكرتهم تحفظ ذلك المؤتمر الصحفي المشهور والذي أعلن فيه الوالي حكومته السابقة بعد تأخر لفترة طويلة ومداخلات الصحفيين وإستفساراتهم عن أسماء وزراء بالإسم لعلمهم أنها لم تنجح في أداء الأمانة وخدمة الوطن والمواطن ، ولكن أتي بها السيد الوالي ضد رغبة الشعب والآن إتضح أن ماقالته الصحافة لحظتها هو عين الحقيقة ولكن؟
إقتنعت قيادة المجلس التشريعي ورئيس شوري الوطني وأمين الحركة الإسلامية بولاية الخرطوم بصدق توقعات الصحافة التي يحصدها المواطن الآن سراباً وتدهوراًً في جميع مناحي الخدمات في الولاية ما بين التعليم والصحة والمواصلات والبيئة والنفايات وقفة الملاح وتزايد المشردين وأعداد الأطفال فاقدي الأبوين والعطالة المليونية والتدهور في التصنيع الزراعي والحيواني وكشات ستات الشاي دون مسوغ قانوني أو وضع تصور ودراسة لمابعد الكشات وأطفال الدرداقات ومافيا الإستغلال لعرق جبينهم وكد يمينهم والإزالات لبعض الدور في أوقات كأن هؤلاء المواطنين من كوكب آخر إرتكبوا جرما لا مثيل له ،والآن تضج الولاية بقضية الإختطافات ومدي صدقيتها، ثم الوجود الأجنبي الذي لم تتمكن الولاية من حسمه ،بل حتي إنها قد لاتملك بيانات إحصائية عن عددهم وتوزيعهم الجغرافي ومهنهم وهل هم لاجئون يخضعون لقانونه أم دخلوا حتي دون أوراق ثبوتيه أو تهريب أو تجارة بشر أو تجارة مخدرات ووجودهم الغير قانوني يسبب خللا أمنياً وخدمياً، بل حتي أمن الوطن علي المحك.
لقد وصلت حكومة الولاية في نظر المواطنين إلي أنها تقود دون بوصلة إجتماعية أو بوصلة خدمات وأمن وإستقرار وتنمية وقفة مُلاح وخدمات وتنمية، إنهم يشتغلون رزق اليوم باليوم دون تخطيط أو دراسة أو مراجعات وتقويم علمي وكل ذلك بسبب عشوائية التخطيط وعدم علميته والتمكين الذي أهلك الحرث والضرع وأفقر المواطن.إنها مسئوليتكم ومازالت الكرة في ملعبكم أنتم في المجلس التشريعي ونخص المهندس صديق علي الشيخ وأخونا عبد القادر محمد زين والأستاذ عبد الكريم عبد الله، لابد من تسجيل موقف مشرف من أجل المواطن والوطن وتحمل المسئولية كاملة أمام الله وليس الإستقالة لأنها حيلة العاجز عن مواجهة القصور وتحملها.
الإصلاح ليس مستحيلا إن خلصت النوايا وتضافرت الجهود وهؤلاء هم سكان ومواطني ولاية الخرطوم إئتمنوكم علي معيشتهم وأرواحهم وخدماتهم وأنتم ممثلون لهم، هل تذكرون بغلة العراق؟؟ مسئوليتكم مُحاسبة الوالي وحكومته بل وإعفائهم إن رأيتم ذلك أصلح للوطن والمواطن لأنكم تمثلون الشعب ، وله الحق في المحاسبة والعقاب والعزل.
الفريق نمر إشتغل رقم التقاطعات وقدم عملا جليلا غير مسبوق ولكن مسئوليته منتقصة ودم البيئة توزع بين المحليات والوزارات وعدم وضوح الإختصاصات، و البيئة هي أسوأ شيْ في العاصمة القومية وحتي السيد الوالي إستجلب شركات أجنبية لنظافة زبالتنا وفي نفس الوقت إنجمينا تعمل توأمة وشراكة مع الخرطوم لنظافتها!! نتعجب من هذا التناقض!!
السيد الوالي في خطاب توليه أمر الولاية أول مرة ذكر أن حكومته خدمية وأن المعتمدين سيكونون في الميدان وليس ناس مكاتب، فهل كانوا كذلك؟؟ وهنا يحق لنا أن نسألك: لماذا لم تذهب ؟ أليس في الولاية كفاءات تكنوقراط وطنيين مهنيين خُلّص أمينين عليها يمكن أن يتحملوا المسئولية بدلا من تجريب المجرب؟ ألم تؤكد إنك يائس من الإصلاح أقلها في المواصلات؟
كسرة:
د ميادة سوار الدهب هل تبخر الحلم ؟ إنه ليس موقعك!!
تغيير وزارة حزب الأمة جناح الصادق الهادي هل هو ديموشن للحزب أم للوزير؟
موضوع تجارة الأعضاء والإختطاف إستطاع أن يُلهي الشعب عن مشاكله الحقيقية مثل الكوليرا وإرتفاع الأسعار والتضخم وسوء الصرف الصحي والأمطار والمواصلات ورسوم الحج والعائدين من المملكة وغيرها ومشكلة الخليج وتمديد العقوبات والعطالة
لك الله يا وطني

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////