قبل يوم من حلول شهر رمضان الكريم أرسل لنا المحامي خفيف الظل عوض الكريم (ود سنجة) نكتة مدنكلة ، فقمنا بادخالها في ورشة ود الدابي لسمكرة النكات فطلعت بالشكل الآتي:
ﻣﺮﻳﻀﺔ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ دايرين يعملو ليها عملية قامت إدارة المستشفى عملت ليها ﺇﻋﻼﻥ ﺻﻐﻴﺮ بقول ﺍﻧﻬﻢ ﻣﺤﺘﺎﺟﻴﻦ ﺗﺒﺮﻉ ﺑﺎﻟﺪﻡ لمريضة سورية ﻻﻧﻮ ﻓﺼﻴﻠﺔ ﺩﻣﻬﺎ ﻧﺎدرة ، قال ليك ﻧﺺ ﺳﺎﻋﺔ بس ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻭﻗﻒ قدﺍﻣﻮ ﺍﻛﺘﺮ ﻣﻦ 500 راجل سوداني الجايين من الكلاكلة صنقعت والجايين من الحاج يوسف الصقعي والجايين من كرور امدرمان، قال ليك الرجال ديل جو في شكل  مظاهرة سلمية حبية العميان شايل المكسر ، 100 راجل سوداني اتبرعو بالدم والباقين لسه واقفين صفوف عايزين اتبرعو ، ﻣﺮﻕ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻤﺪﻳﺮ مستشفى الخرطوم ﻭﺷﻜﺮﻫﻢ وﻗﺎﻝ ﻟﻴﻬﻢ : يا جماعة الخير ، ﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮ الجزاء والله ﻳﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺗﻼﺟﺎﺗﻨﺎ كلها ﺍﺗﻤﻠﺖ فل بالدم ﻭﻣﺎ ﺑﻨﻘﺪﺭ ﻧﺄﺧﺬ نقطة ﺩﻡ واحدة من أي زول تاني!!!
ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ الرجال السودانيين ﺍﻟﻮﺍﻗﻔﻴﻦ في الصف ﻗﺎﻝ لي مدير مستشفى الخرطوم بي حماس: ياخي ﻃﻴﺐ ﺧﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﻨﺴﻠﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻧﺸﻮﻓﻬﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺤﺘﺎﺟﺔ ﻛﻠﻴﺔ ولاحاجة !!!!


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.