قال ليك الناس في السودان زهجانين زهج شديد من الانقطاع المستمرللتيار الكهربائي البقطع لأكثر من ثماني ساعات يومياً ، يعنيحلقات مسلسل قطع الكهربا بقت مستمرة وبصورة مزعجة جداً جداً للناس رغم ان الحكومة بتستلم أسعار الكهربا مقدما وبالزيادة كمان ، ياخي قال ليك تلاجات حفظ المواد الغذائية في البقالات والبيوت اتحولت لي دولايب والناس خسرت خسائر كبيرة والقعاد في البيوت السودانية اثناء قطع الكهربا بقى مستحيلعديل كده ، اها النكات والتعليقات الساخرة في مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت انتشار شديد، واحد سوداني اخترع خطاب لرئيس الجمهورية يقول فيه: «أيها المواطنون: ترشيدا للاستهلاك، يرجى عدم الرد على تحية «صباح الخير» بـ«صباح النور»!! ومقطع آخر يقول فيه أحد السودانيين متقمصا دور وزير الكهربا: «نحن نقطع الكهرباء لأنّ السودان منوّر بأهله»!!! وقال آخر على «فيسبوك» إن قطع التيار «سيتم فقط في فترتي الصباح والمساء: القطوعات الصباحية من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء، والقطوعات المسائية من الثامنة مساء حتى الثامنة صباحا»!!!! صاحبنا المحامي السوداني الضليع ابو حميد ارسل لنا نكتة مبكية مضحكة فقمنا بتعديلها في ورشة ود الدابي فطلعت كالآتي (قال ليك فيمرة انجليزية متقدمة في السن ماتت في منزلها ولم تكتشف جثتها إلا بعد مرور سنتين لأنو جيرانا ما حسو بي غيابا ابداً بسبب صوت التلفزيون الطالع من بيتها بدون توقف لمدة سنتين ، اها طوالي واحد سوداني جا متداخل وقال : حكينا ليكم النكتة الانجليزية البايخة دي عشان تعرفو يا ناس الحكومة انو الكهربا بتاعت الانجليز بتشتغل سنوات وما بتقطع دقيقة واحدة وانتو بيجاي اقعدو قطعو لينا في الكهربا ووزعوها على الناس في السودان حتة حتة زي ام فتفت)!!


<عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.