كعادتي في كل يوم ، قمت بالاطلاع على أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم في يوم السبت 29 أغسطس 2015 ، وقد اصطدمت عيناي بأغرب عنوان بارز والذي تم نشره في جريدة الرأي العام السودانية ، العنوان البارز الغريب جاء على النحو الآتي: (100 لص يتسللون إلى دنقلا من الخرطوم)!

حاولت جاهداً العثور على تفاصيل هذا الخبر الغريب المريب والذي تم إعادة نشره بكثرة في عدة مواقع سودانية ولكن دون جدوى!

هناك عدة أسئلة تطرأ على ذهن أي شخص يقرأ هذا العنوان البارز المريب منها :

ماهو نوع هؤلاء اللصوص؟! هل هم لصوص سياسيون أم قطاع طرق أم نشالون أم معتادو كسر منزلي ؟!

كيف يتجمع 100 حرامي خرطومي ويتم الاتفاق بينهم على التسلل إلى دنقلا من الخرطوم؟! وهل هناك نقابة للحرامية في الخرطوم بحيث يتم تحشيد هذا العدد الكبير من اللصوص وتوحيد رأيهم الاجرامي لاستهداف مدينة دنقلا؟!

وهل اصبحت الخرطوم تصدر أعداد كبيرة من الحرامية للمدن الاقليمية ؟!

ولماذا يتسلل 100 حرامي خرطومي إلى دنقلا بالذات؟!

ماذا يُوجد في مدينة دنقلا حتى يتحرك إليها موكب من حرامية الخرطوم؟!

وإذا كان كل من هبّ ودبّ يعرف أن التسلل هو فعل يتم في الخفاء وبصورة فردية فكيف تمكن ناقل الخبر من رؤية 100 حرامي خرطومي وهم يتحركون دفعة واحدة؟! هل هذا تسلل لصوص أم مظاهرة حرامية؟! ولماذا لم يتم القبض على موكب الحرامية من قبل الشرطة إذا كانوا مرئيين ومكشوفين إلى هذه الدرجة؟!

غايتو أنا شخصياً ما فهمت أي حاجة من هذا العنوان البارز المريب المنشور في جريدة الرأي العام السودانية لكن على العموم بقول لأهلنا في دنقلا اعملو حسابكم من حرامية الخرطوم ونومو وعيونكم مفتحة وعكاكيزكم جنبكم!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.