صديقي العزيز المحامي الضليع محمد عيسى (شخص) الذي يعمل بالمحاماة في الرياض بالمملكة العربية السعودية أرسل لي عبر الواتساب خبراً منقولاً ومصوراً في قناة العربية ، مذيعة العربية أكدت أن الوافد إبراهيم عوض إبراهيم ، السوداني الجنسية قد جازف بحياته وأنقذ سائق حافلة من موت محقق عندما انتشله من قلب السيول العنيفة التي ضربت أحد الأودية السعودية وتمكن من إيصاله إلى بر الأمان بسلام وتم تقديم صور معبرة تكشف عن خطورة وعنف السيل ، وورطة سائق الحافلة الأجنبي ، وضخامة المخاطرة التي خاضها البطل السوداني إبراهيم عوض إبراهيم بشجاعة منقطعة النظير لانقاذ السائق الوافد الذي أوشك على الغرق ، وأكدت مذيعة العربية أن هناك دعوات كثيرة من عدد كبير من السعوديين في الفيس بوك وتويتر لتكريم هذا البطل السوداني! مذيعة العربية أجرت لقاءاً عبر الهاتف مع السيد/إبراهيم عوض إبراهيم واشادت بشجاعته وشهامته فرد عليها بكل تواضع بأنه تمكن من انقاذ سائق الحافلة بتوفيق من الله سبحانه وتعالى وبفضل خبرته كسباح تعلم السباحة في ترع وخيران قريته في منطقة الجزيرة السودانية وقال إن فطرته كإنسان مسلم قد دفعته دفعاً لانقاذ سائق الحافلة الأجنبي من الغرق. تعليق من عندنا : كل التحية والتقدير للسيد/إبراهيم عوض لقيامه بانقاذ ذلك السائق الأجنبي المسكين الذي يعمل بالمملكة العربية السعودية ومن المؤكد أن السيد/ابراهيم عوض يستحق التكريم من السعوديين ومن السودانيين ومن السفارة السودانية بالمملكة العربية السعودية وختاماً لا نملك إلا أن نقول بكل تواضع هكذا يتصرف أغلب السودانيين في ساعة الحارة فهم يخاطرون بحياتهم من أجل انقاذ انسان لا يعرفون جنسه ولا دينه ولا يريدون من الناس جزاءاً ولا شكورا!!!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ككككك