بتاريخ 24/6/2015م ، بثت قناة البي بي سي البريطانية خبراً فنياً مصوراً عن برنامج أغاني وأغاني السوداني الذي يبثّ في السودان في شهر رمضان وبثت البي بي سي مقاطع رائعة من بعض الأغنيات السودانية الجميلة ، كما أوردت تصريحات لرجل دين سوداني قال إن بثّ البرنامج في شهر رمضان يلهي كثير من الناس عن العبادة وطالب ليس بإيقاف بثّ البرنامج فحسب بل بمحاسبة مقدميه ومخرجيه والعاملين عليه!! تم نقل تصريحات مواطنين عاديين ومن ضمنهم ربة منزل سودانية ، وقد أكد هؤلاء أن نكهة برنامج أغاني وأغاني السوداني أصبحت مشهورة مثل نكهة الابري أو الحلومر السوداني وأن برنامج أغاني وأغاني يقدم خدمة فنية ترفيهية وترويحية كبرى للمشاهدين من محبي البرنامج في كل بيت سوداني!! كما بثت قناة البي بي سي تصريحات لأحد مسؤولي البرنامج والذي أكد أن الغناء العفيف النظيف ليس محرماً في الاسلام وأن برنامج أغاني وأغاني السوداني يقدم خدمة فنية ووطنية كبرى للشعب السوداني!!
تعليق من عندنا: التحية لشيخ الفنانين السودانيين عمنا السر قدور الذي يفرح الشعب السوداني في كل رمضان بضحكاته المرحة وببرنامج أغاني وأغاني الذي أصبح بمثابة تراويح فنية سودانية تروح عن الكثير من المواطنين السودانيين في شهر رمضان والتحية أيضاً لمجموعة الفنانين والفنانات والعازفين والعازفات المشاركين والمشاركات في هذا البرنامج الجميل والمفيد الذي يثري وجدان السودانيين داخل وخارج السودان بالغناء السوداني الأصيل القادم من غياهب الزمن الجميل!  في مساء يوم 24/6/2015 م، قدمت قناة النيل الازرق حلقة استثنائية من برنامج أغاني وأغاني حيث تمت استضافة السر قدور كضيف على البرنامج وتم التقديم من قبل الفنان المبدع عاصم البنا الذي أثبت أنه مذيع متمكن للغاية بقدر ما هو مغنى بارع جداً إذا غنا لينا غنانا السوداني البنعرفو وساب غنا الجماعة البي هناك ديك! المؤكد أن استضافة السر قدور وتقديم أشعاره وأغانيه وألحانه الخاصة هي لفتة بارعة من إدارة قناة النيل الأزرق لأن السر قدور هو بالفعل أحد أعمدة الشعر والتلحين والغناء في السودان وهو يستحق الكثير من البرامج التوثيقية المتخصصة التي توثق لجمال أعماله الابداعية وخفة ظله وحضوره القوي سواء أكان مقدم برنامج أغاني وأغاني أو ضيفاً على البرنامج الذي عمت شهرته القرى والحضر السوداني والريف الانجليزي والذي أصبح بحق من المستلزمات الرمضانية التي تفرح جميع السودانيين إلا من أبى!  فيصل الدابي/المحامي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.