بتاريخ 16/6/2015م، وتحت عنوان (مسابقة “ملكة جمال السجون” في المكسيك) نشرت جريدة القدس العربي مقالاً قصيراً غريباً جاء على النحو الآتي:
لندن ـ نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية صور مسابقة ملكة جمال سجن النساء في برازيليا والذي يعتبر الحدث الأكثر الأهمية بالنسبة للسجناء بولاية “باها كالفورنيا” بالمكسيك!
وتعتبر مسابقة (ملكة جمال السجون)- حسب الصحيفة- فعالية ليوم واحد، في إطار إعادة تأهيل السجينات ،وتعزيز ثقتهن بأنفسهن، وخطوة فعالة نحو تحسين احترام الذات.
وبدلت السجينات ملابسهن المعتادة بأرقى الفساتين ،حيث تألقن بالفساتين البراقة والشعر المنسدل والمعقود وكذلك الحلى والتيجان!
وفازت المتسابقة “Raira ” بلقب “ملكة جمال السجون” من أصل مائة متسابقة، وذلك في المسابقة التي تمت تحت الحراسة المشددة!
وتابعت المتسابقات السير على خشبة المسرح خلال المسابقة، مما منحهن بعضاً من طعم الحرية التي افتقدنها، كما تم السماح لعائلات السجينات بحضور الحفل.

علق زول سوداني قائلاً:

حسي ديل سجينات؟؟ سمح الما سجينات يكونن كيف؟
يظهر المكسيك دي دايره ليها هجة !!!!!

فيصل الدابي/المحامي

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////