كانت نشرة الأخبار تبث خبراً مقلقاًُ مفاده أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أن وباء أنفلونزا الخنازير قد خرج نهائياً عن السيطرة وأن عدد المصابين به في كل دول العالم قد ارتفع بسرعة مذهلة إلى درجة أنه لم يعد قابلاً للاحصاء أو التسجيل وحذرت المنظمة من حلول فصل الشتاء القادم الذي سيكون مصدراً لأكبر الأخطار الوبائية بسبب صعوبة التفريق بين الانفلونزا البشرية وانفلونزا الخنازير وبسبب فرصة النمو والانتشار التي ستوفرها الاجواء الباردة لفيروس أنفلونزا الخنازير!

علّق محتار وهو يثرثر مع مدهوش: بما أن فيروس انفلونزا الخنازير سريع العدوى وينتقل مثل الانفلونزا البشرية برذاذ العطسات وبالايادي الملوثة بالفيروسات ، فمن المؤكد أن عادات التحية والسلام في كل دول العالم سوف تُلغى إلى أجل غير مسمى إذ سيكون من الأسلم التوقف من الآن فصاعداً عن سلام البوس وسلام المناقير وسلام الاحتضان والاكتفاء بالتحية الانجليزية "هاي " التي تُطلق من على البعد ثم يفر قائلها إلى جهة غير معلومة!

علّق مدهوش ساخراً: من المؤكد أن المنظمة العالمية للحب ستقوم باجراء استبيانها السنوي في كل دول العالم والذي لن يكون مبشراً بخير بأي حال من الأحوال إذ أنه سوف يثبت بلغة الحساب أن أنفلونزا الخنازير ستؤدي إلى انخفاض عدد الأحباب وعدد الزيجات وارتفاع حالات فسخ الخطوبات والطلاقات الوقائية في كل بلاد العالم بصورة غير مسبوقة وهذا أمر مؤكد فليس هناك حب بدون لقاءات حميمية مباشرة!

همهم محتار في حيرة: يبدو أن فيروس انفلونزا الخنازير سوف يُجبر مشاعر الحب والشوق إلى الاختباء في كهوف الخوف وربما يختفي الحب الكازانوفي والفالانتيني وتسود العالم موجات كاسحة من الحب العذري والافلاطوني ويُعاد انتاج القصص العذرية الغابرة مثل قصة جميل وبثينة وروميو وجوليت بصورة عصرية ومن ثم سيؤدي ذلك إلى دخول البشرية إلي عصر الحب بالريموت كنترول وعصر اللقاءات الافتراضية التي يكتفي فيها الأحباب باللقاءات الآمنة عبر الجوالات والايميلات ولا يحاولون الاقتراب من بعضهم البعض حتى في الاحلام السعيدة أما إذا شاهدوا المحبوب على أرض الواقع وهو قادم في اتجاههم من بعيد فإنهم سيلوذون بالفرار ولسان حالهم يقول: اِنج سعد فقد هلك سعيد؟!

ضحك مدهوش ثم علّق قائلاً: ستكون أحوال الحب في زمن انفلونزا الخنازير شديدة البؤس وربما سيمر العالم بأزمة عاطفية عالمية كبرى يفوق أثرها آثر الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة لأن الأزمة الخنزيرية تهدد الأنوف والعيون والقلوب أما الأزمة المالية فلا تهدد سوى الجيوب ، وإذا كان البشر يقولون في السابق ومن الحب ما قتل على سبيل المجاز فسوف يضطرون إلى القول على سبيل الحقيقة ومن الحب في زمن انفلونزا الخنازير ما شتت شمل الاحباب وأغلق الأبواب وقطع أجمل العلاقات الانسانية والعاطفية!

 

 

فيصل علي سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.