حسن الجزولي

(عاهدته على ألا يدخل على رجل بعده وأن أربي أحمد تربية تشرفه وهو في قبره، وأن أسير في ذات درب النضال من أجل الفقراء والمضطهدين، حتى ولو أدى بي إلى نفس مصيره ولقد أوفيت بكل ذلك وما زلت)

نادى د. آدم الحاج يوسف النائب السابق لرئيس الجمهورية وعضو برلمان الانقاذ بتحرير وخصخصة العملية التعليمية في كافة مراحلها، أبتداءً من الروضة إلى الجامعة، مصرحاً "على القادرين أن يدفعوا ليتلقوا التعليم، وعلى الذين لا يستطيعون أن يدفعوا