نقاط بعد البث

* في تصريح له نقلته صحيفة الرأي العام قال د. نافع علي نافع أن {الحريات في السودان لا توجد في كل دول العالم}.

* ها هو سيادة الدكتور نافع يعود من جديد لواجهة المسرح السياسي السوداني بعد استراحة محارب خفيفة ليطلق تصريحاته المثيرة للجدل في الشارع السوداني، وأن يواصل لي عنق الحقائق دون وجل أو مخافة عاقبة الكلام غير الصحيح والمتعارض مع الواقع الذي يراه الناس ماثلاً وشاخصاً في حياتهم ولا يحتاج لجدل أو مغالطات.
* ورغم أنه من الخطل بمكان أن تبرز الكتابات ما هو معلوم بالضرورة، ولكنا ولخاطر إصرار الدكتور على تجميل واقع نظام الجبهة الاسلامية القومية وحزب الانقاذ، نبرز أهم معالم واقع الحريات العامة خلال الأشهر القريبة الماضية، دعك عن ما تم انتهاكه منها خلال عقود الانقاذ والتي يعلمها جميع أفراد الشعب السوداني.
* تنقل صحيفة الجريدة وعلى لسان الشيخ عوض الكريم العقلي أحد قيادات الطرق الصوفية بالسودان، أن السلطات الأمنية قيام ندوة عن التصوف بعنوان “الراهن واستشراف المستقبل” بقاعة الصداقة في الخرطوم. وأن "السلطات الأمنية استدعت عدداً من مشايخ الطرق الصوفية المنظمين للندوة وأبلغتهم قرار الإلغاء. وحذر العقلي من مغبة غضب الطرق الصوفية، وقال: “لن نترك حقوقنا التي كفلها لنا الدستور”.
* وأن السلطات الأمنية منعت ندوة لنادي الفلسفة السوداني كان مزمع لها أن تنعقد بفندق كورال بوسط الخرطوم، رغم توضيحات قادة النادي بأنهم مسجلون كمؤسسة من موسسات المجتمع المدني وليس لديهم علاقة بالحزب الجمهوري الذي تدعي السلطات أن السبب في الالغاء هو الحزب الجمهوري “المحظور". وهو المنع الذي إضطر بسببه أن يقدم ضيوف النادي الأجانب الذين وصلوا البلاد للمشاركة في الندوة لتقديم ملخصاً لأوراقهم أمام بهو الفندق.
* وفي 22 أبريل الماضي فضت السلطات الأمنية بالقوة مهرجانا لحزب التحرير الاسلامى أقيم بميدان الرابطة فى شمبات بمدينة الخرطوم بحرى بعد التصديق لهم باقامته “ثم اخطار قيادات الحزب شفاهة بالتراجع عن القرار، واقتادت السلطات عدداً من قيادات الحزب وشبابه الفاعلين من موقع المهرجان قبل ان تطلق سراحهم لاحقاً."
* وحسب السيد عبد الرحمن احمد صالح بشير سكرتير حزب الأمة القومي بولاية الخرطوم نقلاً عن صحيفة الجريدة، فإن السلطات رفضت التصديق للحزب لكي يحتفل بذكرى ثورة أكتوبر في ميدان عام.
* وكانت السلطات الأمنية قد منعت أيضاً قيام ندوة لحزب حشد الوحدوي إحتفالاً بذكرى ثورة أكتوبر المجيدة.
* وتابع الناس تداعيات العراقيل التي وضعت أمام الترتيبات لتأبين القيادية النسائية فاطمة أحمد إبراهيم في الرفض لمرتين قيام التأبين في كل من جامعة الأحفاد ثم قاعة الصداقة بالخرطوم وبناءاً على ذلك أُقيمت الفعالية السبت الماضي بدار حزب الأمة القومي وسط أم درمان.
* وحسب صحيفة الميدان فإن نقابة المحامين بالأبيض تمنع التحالف الديمقراطي للمحامين من إقامة ندوته بدار النقابة.
* وبعد،،
* أي حريات متوفرة في السودان مقارنة بكل دول العالم حتى يتباها بها نافع يا ترى؟ ،، بلاد العالم مرة واحدة كده؟ ،، يا رااااجل!.
* فيا سيادة نافع علي نافع ،، أذكر أنه عندما كنا صغاراً يفعاً شفعاً علمنا أهلنا ـ ضمن تربيتهم وتنشئتهم لنا من أجل تقويمنا لنغدوا مواطنين صالحين لهم ولشعبنا وأمتنا ـ أن {الكضب حرام والقبر قدام}.
* عليه ،،
* أوليست لحزب المؤتمر الوطني مدارس كادر “إسلامي" يعيد بها تقويم عضويته على النهج الاسلامي السليم والصحيح يا سيادة الدكتور؟.
ـــــــــــــــــ
نشرت بصحيفة الميدان

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.