حسن الجزولي

لا نعتقد أن جيل اليوم يذكر شيئاً عنها، رغم أنها تصدرت قائمة الشرف لشهداء 21 أكتوبر، وهي المرأة الوحيدة ضمن شهداء تلك الثورة المجيدة والذين ارتفع تعدادهم ليصل إلى 40 بدلاً عن 39 شهيداً، وذلك نسبة للجهد الصحفي الذي اكتشفت ووثقت فيه

"أشهد بأني قد تحصلت على جميع المستندات والمعلومات اللازمة للمراجعة، وأشهد كذلك أن الاتحاد يحتفظ بدفاتر حسابات منتظمة، وإني قد راجعت ملخص حساب الايرادات والمنصرفات المبين أعلاه والخاص بالاتحاد العام للعمال ووجدته يطابق دفاتر

إن كان الشهيد القرشي يعتبر أول شهداء ثورة أكتوبر المجيدة، فإن المواطن بابكر عوض أيوب يعتبر آخر شهدائها!، وهي المعلومة التي تحصلت عليها صحيفة الميدان بواسطة زوجة الشهيد التي أفادت لنا بالواقعة صدفة أثناء دردشة معها بحكم الجيرة

{مهداة إلى شيخنا العارف بالله وبالفنون وآدابها التشكيلي العالمي إبراهيم الصلحي الذي تأخر هذه السنة والتي قبلها عن حضور زفة المولد التي ظل يهرع إليها سنوياً من أصقاع أكسفورد ببريطانيا ،، رعاه الله بالصحة والعافية}