طلعنا الشارع و ما بنرجعْ
          لحدي ندُك عرش الطُغيان
          و برضو ننادي الناس أجمع
          يمُرقوا معانا يعلّوا الشان
          الخوف جُوانا يمين بِطلع
          لما نقابل جُبن الكيزان
          كُلْ واحد فينا حجارتو جمع
          يشتت بيها قُوى البُهتان
          صامدين و هُتافنا يزيد يصدَع
          يغطي علي كل الأركان
          دين الإسلام للرحمة شرَع
          فيهُ الحرية في أسمى مكان
         ما يهم لو حتى كمان نصرع
          في دِمانا , فداءً للسودان
          الموت الحق وهجوُ بيسطع
          كيف الواحد يلقاهُ جبان
          لو من رصاص أو من مُدفع
          أو من تأثير غازات بُمبان
          شُهدانا مكانهم فوق و أرفع
          عند المولى في قُصور و جِنان
          أعلنّا نضالنا و لن نركع
          للذُل من تاني و لن نِنهان
          لن نرضى بلدنا يصير مرتع
          للصوص العسكر و الأخوان
        ---------------------------
                                     28 أبريل 2016

          

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.