وانت  تغوص  فى  قلب  قاهرة  المعز  لدين  الله  الفاطمى ،  و تتعرج  فى  طرقاتها  الضيقة  والفسيحة  معا .  وتحدق  فى  وجوه  الناس  المندشين  المسرعين ، و  تدلف  الى  مقاهيها الصاخبة  او الهادئة ،  وتذوب   فى الكتل  البشرية  المتعاركة  فى  مركباتها  العامة . و تنظر  فى  عيون ابناء   الشعب  المصرى  الذى  اشتهر  بالنكتة   وخفة  الدم ،  والمرح  الذى  يذوب  كدر الحياة  العارض ، فلا  تكاد  ترى  ذلك  الميسم  الوضئ  الذى  قد  تكون  سمعت عنه  كثيرا  ان  لم  تكن  قد  عشته  من  قبل  بالفعل . على  النقيض  قد  تلحظ  عبوسا  غريبا  ، وهموما  واضحة  تتجلى  فى  الوجوه  الصامتة. قد  تشاهد  فى  مشوارك  القصير  فى  طرقات  المدينة  المترهلة  معركتين  او ثلاث  بين  متخاصمين  فى  لا  شئ  ، كل  يشتم  الآخر  حتى قاع  اذنيه  قبل  ان  يمضيا  فى  حال  سبيلهما .  حاج  مختار  ، سائق  التاكسى  العجوز ، ظل  يزحف   فى الشارع  لما  يقارب  الساعة  دون  ان  يتمكن  من  ايصال  زبونه  الى الجهة  التى  يقصدها. كان   يلعن  الدنيا  من  حوله  على  هكذا  حالة . لا اثر   لرجال  شرطة   المرور . لقد تركوا  الشارع  المزدحم  للمحاصصة  بين  الكم  الهائل  من  السائقين، كل  يأخذ  نصيبه  فى الشارع  حسب  التساهيل ، ومهارة  اختطاف  الفرص  والقلع بالضراع!  يضرب  حاج  مختار كفا  بكف  تعجبا  وتحسرا على هكذا حالة  فى  ام  الدنيا .  يزفر زفرة  عميقة . يرفع  كفيه الى السماء  ضارعا " فيك  العوض  يأم  الدنيا ".  يحدث   نفسه  هامسا   فى  منلوج  داخلى " قلت  ليهم  احسن  نخلى  حرامية  حسنى  مبارك  يسرقوا  البقدروا  يسرقوه ،  مقابل  تنظيم  البلد ، وحفظ  هيبة  الدولة . كادوا  يقطعوا  لسانى  البتوعين  اللى   سموا  انفسهم  ثوار دول . سكت  خوفا  على  روحى  و قلت باكر  يبين العجب . هاديك  شايف : ركبوا  فينا  الاخوان  المسلمون . ديل  كانوا  مختفين  تحت  الارض  العمر  كله . لا يعرفوا  فى السياسة  و لا  فى  ادارة  الدولة  شئ. . كل  البعرفوه  توزيع  اكياس  اللبن المجفف  والارز والبطاطس والملابس  القديمة رشاوى  سياسية  للمستقبل  . كانوا  حاسين  بالآتى  فى الطريق .  اخدوا  مقلب  جامد  لمن  مسكوا السلطة.  اتبهدلوا .  وضح  لكل  الناس  انهم  عيال  فى السياسة  وفى  ادارة  الدولة . لا عارفين  صرفا  ولا عدلا  فى  الامور  دى . جابوا  لينا  رئيس  يعالج  مشاكل  المواطنين  بالوعظ  والارشاد  الدينى . دلوقت  كل  مسئول  فى الدولة  طافش  من  مكان عمله . اما  مضرب  عن  العمل .او  باحث  عن اضراب . عامل  المزلقان  غاب عن  موقعه  و كانت  النتيجة  أنه غيب  اكثر  من خمسين  طفل عن الحياة .  لو اجده  امامى  كنت  قطعت رقبتو  من حدها .  الرئيس  اكتفى  بالتعازى . سمعنا قالوا  الخواجات  الواحد منهم  يستقيل  من منصبه  لما  المرؤوس  بتاعه  يعمل غلط . الرئيس مرسى  اكيد  لم  يسمع  خبر الكارثة  لأنه  لم  يستقل  بعد  . اكيد  حيستقيل  لما يسمع . اما اذا  لم  يستقل  ، لازم  يكون  راجل  دمه  تقيل  اوى ! الاخوان  دول قالوا عاوزين  الجنة . طيب  ليه البهدلة  فى الحكم  اللى  ما يعرفوا فيه .  صارت عندى  عادة  سيئة جدا  ادمنتها  بعد  وصول  بتوعين  الثورة  دول . صرت  مدمن  مشاهدة القنوات  التلفزيونية. تعجبنى بجد  الحدوتات  الكثيرة  اللى تحكى عنها القنوات  دى . احاجة  اسمها الدستور المصرى. وحاجة  اسمها  الجمعية  التاسيسية  لكتابة  الدستور . شهور  والناس  دى  تصرخ   فى  بعضها  البعض  بدون  أى انجاز .  قالوا  اسابيع  قليلة  تبقت  ويتكتب دستور مصر الجديد . قلنا  اهلا  وسهلا . كل  شئ  جديد  يمكن  يكون فيه  خير  و بركة  الا  حكاية  الثورة  دى  هدت  حيل البورصة  وحيل الكرة . وحيل  الغلابة من امثالنا. لكن الجماعة  دى  ركبها الجن  فجأة .  صاروا يتصايحون  فى  وجوه  بعضهم البعض  من جديد . بعضهم  ترك  مقعده  فى الجمعية  وغاب  بعدما  اكتشف  بالصدفة  انه  كان  بيكتب  فى  دستور أى كلام . غضب  منهم  الاخوان  وتبرأوا منهم  و اعتبروهم  كفرة وانجاس  وعملاء. يعنى  تانى  راجعين  نبدأ  من الصفر.  والشهور اللى  فاتت  كلها  كانت  باجر  وراحات  وامتيازات .  والغلبان  مثل  حالتى ما قادر  يوصل  الزبون  بتاعو  الى  الجهة  القاصدها . وين تانى  القى  زبون . اصلو  الزبائن  طفشوا  مع قدوم  جماعة  الثورة  دول . السائح  جاى  مصر  عشان  يرتاح   ويشوف  شوية  مناظر حلوة . بعدين  يسمع شيخ  سلفى  عاوز يهد  تمثال  ابو الهول . وهرم  خوفو  الكبير ،  لان  الاهرامات  دى تحول  الناس  من عبادة  الرب  الى عبادة  الناس ! ياخبر .  تخيل  شيخ  سلفى  يعتقد  انه  فى  وقتنا هذا  ما زال يعيش  بيننا  انسان  يعبد  الصخور . جاتهم  نيلة  الناس الجهلة  دول . المهم  الناس  الاسمهم  الاخوان  المسلمون  دول اخدوا حقهم  بالزائد . اتعوضت  سنين  الاضطهاد  بتاع  حسنى  مبارك .  عاوزك  تكتب  على لسانى و تقول حاج  مختار حيراهن الدنيا  كلتها  الانتخابات  القادمة  نصيبهم  حيكون  صفر كبير.

Ali Ibrahim [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]