فى صمت علا صوت ادائه واجبر الاذان ان ترخى السمع وسط ضجيج الحياة وصخبها ودوران عجلة الزمن تستهلك الجميع صغارا وكبارا ، فى زمن بات من الخطورة بمكان ان لا ننتبه لفلذات اكبادنا الذين بدأوا ينسربوا من بين ايادينا . وسط كل هذا كانت هناك اجمل النغمات تصدح رغم صعاب البدايات دوما الا انهم نحتوا فى صخر التخذيل ليثبتوا انه بالعزيمة والارادة تقهر وتزال عبارات المستحيل انهم فتية امنوا بقضيتهم ودورهم وما يتهدد الجميع من طوفان الا وهم الذين شمروا عن ساعد الجد وضحوا بوقتهم ومالهم لانقاذ ما يمكن انقاذه . هؤلاء الاعزاء الشرفاء الذين ارقهم انجراف ابنائنا وبناتنا نحو الهاويه وفتحوا المدرسه السودانيه لابناء الجاليه السودانيه بتورنتو لانهم فطنوا انه لا الاباء لموا الدولارات ولا لموا فلذات الاكباد... اهناك ضياع وخسران اكثر من ذلك 

كثيرا ما بح صوتنا ان انتبهوا لابنائكم فاذا كانت الانقاذ دمرت السودان وشردت بنيه فنحن بكل اسف نفعل اسوأ مما تفعله الانقاذ لاننا بايادينا ندمر مستقبل ابنائنا فماذا سنقدم للسودان بعد زوال شبح الانقاذ اسنقدم لهم ابناء يحتاجون لاعادة تاهيل لغوى ام يحتاجوا الى مترجمين هذا اذا وجدنا هؤلاء الابناء اصلا ولم تجرفهم غفلتنا عنهم الى مصارف الرزيله وعالم الاجرام فعلا لا يستحق اى منا ان يتحدث عن ما يدور فى السودان وعن النضال والخ لان النضال الحقيقى هو فى تنشئة ابنائنا التنشئه التى يسدون بها نزيف ما فعلته الانقاذ والا فلا علاقة لكم بالسودان لانكم لن تقدموا له شىء وهو فى امس الحوجه لابناء مؤهلين علميا واخلاقيا لقيادته هل يستطيع ايا من ابنائنا ان يتحدث فى مدرسته ووسط اقرانه عن السودان
اى ام واى اب لا يهتم او يلتفت الى فلذات اكباده لا يستحق شرف ان يقال له ام او اب قلت من قبل لاحد الاصدقاء لماذا لا تعلم ابنائك اللغة العربيه باللهجة السودانيه فقال لى يا سعيد نحن فاضين من ناكلهم والمعايش يعنى فاضين لى نجيب كراس وقلم وسبوره فقلت له لا ياخى ما للدرجة دى ولا يستحق الامر فى مرحلته الاولى كل هذا فقط تحدث معه فى البيت قوم اقعد ارمى فى الوساخه جيب لى مويه يعنى مجرد كلام لكن بكل اسف تلاحظ نحن الشعب الوحيد فى العالم الذى لا اسرار له ففى المواصلات والشارع بل حتى فى المسجد ودار الجاليه نتحدث مع اطفالنا بالانجليزيه وتلفزيوناتنا فى البيت انجليزى فمن اين يتعلمون لغتهم الام لاحظوا كل الشعوب الاخرى يتحدثون فى المواصلات فى الاسواق فى الشارع بلغاتهم الاصليه بل اذهبوا لشوارع ما يسمى شاينا شاينا يكتبون فى اعلى لافتات محلاتهم بلغتهم ثم بعدها بالانجليزى بل ارغموا بنك {تى دى} اعرق واكبر البنوك فى كندا ان يعمل فروع للصينين ويكتب لافتته باللغة الصينيه فاين انتم منهم؟؟ نحن تبع ليس الا ..حتى فى دول الخليج صرنا نقلدهم بل حتى فى مصر نتهابل ونقلدهم بلهجتهم المصريه كل الشعوب عدا نحن مع سبق الاصرار ندخل انفسنا فى الدونيه ولاحظوا ذلك بانفسكم
التحية والتقدير لكل من اسهم بجهده وفكره وماله حتى تستمر مسيرة المدرسة السودانيه بتورنتو . ولكن رغم ذلك كل هذا الجهد سيضيع هباء منثورا لانه يوم فى لاسبوع فاذا لم يتفاعل معه البيت الام والاب فقط وليس غير.. تحدثوا داخل المنزل بلهجتنا هل هذا صعب حرام عليكم البتعملوه دى لانو فى النهاية انانيه منكم انتبهوا لابنائكم احكوا لهم تعايشوا معهم
سؤال من منكم اجتمع مع ابنائه او ابنه او بنته فى ونسه سودانيه يساله يحكى له يشعره باهتمامه به يتعايش معهم ولا ما فاضين من الوتساب والقطيعه
نكرر التحية والتقدير لمن حملوا راية التحدى بس يا جماعه ساعدوهم بادخال القنوات العربيه فى منازلكم اتركوا ابنائكم عند ذهابهم للسودان يكونوا طبيعيين ويتابعوا مع اندادهم ما هو متواجد فى القنوات ويتحدثون دون لكلكه عارفين لكلكه يعنى شنو وروها لاولادكم ولا حتسوقوا معاكم مترجمين لاولادكم فى السودان فقط انتبهوا انه فى هذه البلاد لايمنحون ترخيص لاى عمل اذا لم تتحدث وتجيد لكنتهم اكرر لكنتهم فهل ستعاقبون اولادكم مقدما بان تدعوهم يحتاجوا للدخول لمدارس غير الناطقين بها ومن اصلوا ليه ندخل فيهم عقد اللغه مستقبلا ومن تعلم لغة قوم امن شرهم فما بالك فى حقتنا الما لامين فيها لانو ما فاضين من فلانه حصل ليها وفلان عمل اتقوا الله فى عيالكم
مخارجه
فى يوم ما فى امستردام وكنا متجهين للسودان هناك التقينا باسر سودانية قادمين من فرنسا والمانيا وفنلندا تخيلوا المشهد نحن الاباء كنا نتحدث باريحيه بلهجتنا السودانيه وفجأة انتبهت الى حالة الصغار االذين ولدوا فى المهجر والله وكان على رؤوسهم الطير طبعا مافى ونسه جماعيه بينهم لانو كل واحد بتكلم بلغة البلد القادم منها فجاة قلت لهم الفاتحه انخلعوا سالونى المات منو يا سعيد فقلت لهم السودان لقد دمرناه واشبعناه قتلا
يا سودانى المهجر انتبهوا انتم خط الدفاع الاول لتعويض ما اهلكته الانقاذ من زرع وحرث وضرع ودمار كامل فلا تكونوا اسوا منها وتفرطوا فى ابنائكم وهم ساحة النضال الحقيقية ارضعوهم حب السودان ولتاخذكم الغيرة من الشعوب الاخرى تعلموا منهم ولا تنسوا انكم اصحاب العراقة الضاربة فى جذور التاريخ

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.