فى هلع وخوف من ضاقت فى وجهه الدنيا وسدت امامه السبل نرى المدعو عمر البشير يتجول بين المغرب وحضور مؤتمر لايغنى ولا يسمن من جوع ثم بعد ذلك ياتى كمن نسى امرا تحت المخده فى البيت وقبل ان تهدا ازيز مكنات طائرته كل ما فعله هبش العكد لانه سبب البلاوى الغنت ليها وسخنت دلوكتها ام سفنجه النست جزمتا وين ما معروف او يمكن ما عندها غير السفنجه الخضراء وغنت اغنيتها الدعم ما بنرفعه وما بنتراجع وما بنعالج العيانين وتماها الكورس بقيادة الجميعابى البيعيا شيلوا عليه الفاتحه وشترها اب ساطور الماعندو قروش يقرى اولاده يمشى يشحد ديوان الزكاة
رغم الازمة العميقه والزلزال الذى فاق كل المقاييس من قوته ياتى الرئيس من رحلته ليقيل العكد ويركب طائرته للسفر الى الامارات وفى روايه انه ماشى يحضر سماية بت وداد زوجه ود شمس الدين ابراهيم ما علينا ايا كان السبب نحن الشعب السودانى وبعد ان نما الى علمنا وصول الهارب عمر بن احمد حسن البشير رئيس الجمهوريه وغيابه عن مكان عمله ربما مساهمة منه فى العصيان المدنى ووصوله سالما الى ارض الخير الامارات العربيه نرجو من حكومتها الموقره وبموجب ما يربطها بنا نحن شعب السودان ان تحتفظ به امانة عندها تسترد لاحقا ونحن على ثقة من ان الاخوة فى الامارات لن يخونوا الامانة كعهدنا بهم كما نود ان نوصل رسالتنا الى شعب وحكومة الامارات انه و منذ اليوم المؤرخ ب 27 نوفمبر هنالك معنى واحد اوحد لا غير السلطة هى الشارع السودانى وهو الذى يصيغ برنامجه اليومى بالفعل اليومى ولقد تحرك قطار التغيير ولن يتوقف ونعمل بجد واخلاص الى اعادة الامور الى وضعها الطبيعى حيث استولى المدعو عمر البشير على السلطة عنوة فى انقلاب عسكرى اسماه الانقاذ ظهرت نتيجته الواضحه بعد 27 عاما من التحكم فى السلطه بما يعانى منه السودان اليوم وما دفع ثمنه غاليا وبما ان الامارات تشارك فى استعادة اليمن للشرعيه فى تحالفها بحرب اليمن نرجو منها ان تساعد الشعب السودانى لاستعادة شرعيته المختطفه منذ 27 عاما وهوبالنسبة لنا صار منتهى الصلاحيه ولا يمثل الا نفسه نرجو الاحتفاظ به كامانه مسترده لاحقا
من اسخف نكات الامن وجماعة لحس الكوع
نشاطر الفنانه انصاف مدنى الاحزان بوفاة شقيتها عصيان مدنى
ولكنا نود ان نلفت النظر انها اى من تقولتم بموتها الدكتوره عصيان مدنى وشقيقها الاضراب السياسى هم فى عز شبابهما وكامل صحتهما وعافيتهما كما نفيدكم بان المدعوة الانقاذ وجدت مغمى عليها فى الشارع السودانى فى تقاطع شارعى التغيير ومزبلة التاريخ وهى الان فى العناية المركزه تحت اشراف الاخصائية دكتوره عصيان مدنى وكبير اخصائى التخدير اضراب سياسى وقد افادا بانها وصلت وهى فى حالة ميئوس منها وعلى ذويها تهيئة انفسهم لموارتها وتجهيز مقر دفنها خاصة وان وليها قد سحبت منه صلاحية ولايته لفقده عقله وتركها تنزف فى قارعة الطريق وفر هاربا هائما تلقفه اخوة كرام طلبنا منهم ان يحتفظوا به لحين الانتهاء من اجراءات دفن الهالكه الانقاذ والتى شخص مرضها بانسداد فى الاوعيه نتيجة تسممها من التخمة التى اصابتها جراء الشراهة فى لقف كل ما يقع تحت يديها وتم اخطار ادارة مزبلة التاريخ لتوفير مقبرة لها ومشكورين وافقوا على ذلك وفى اخر الاخبار ان ذويها اصابتهم لوثه وصدمه عنيفتين جراء ما اصاب ربيبتهم الانقاذ ونرجو من الجميع عدم الاحتكاك بهم مراعاة لظروفهم النفسيه وتدعوهم دكتوره عصيان مدنى واخصائى التخدير اضراب سياسى ان يلتزم الجميع مساكنهم تفاديا للاحتكاك بذوى الهالكه الانقاذ الى ان يتم موارتها بمقابر مزبلة التاريخ
مراجع هامه تفيد ذوى الهالكه الانقاذ ليتصبروا على فراقها
كتاب القذافى زنقه زنقه
كتاب مبارك المصرى
كتاب الواعى التونسى بن على
وتحت الطبع
الاسد التائه
واخيرا كتاب ان الشعوب لا تخون وان خانت قياداتها

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.