فى خبر عاجل وردنا الآتى وفق وكالة الانباء الشعبيه الناطقة الرسميه باسم الشارع السودانى حول صدور الامر الشعبى التالى
امر شعبى
انه وفى هذا اليوم الاحد الموافق 27 نوفمبر عام 2016 قررنا نحن ابناء الشعب السودانى وبعد ان صبرنا لمدة 28 عاما من التجريب الذى كانت نهايته فشلا ذريعا مصحوبا بدمار هائل لكل مناحى الحياة فى السودان من زرع وضرع انسان وحيوان باطن الارض وخارجها ونهب ممنهج لكل ممتلكات الوطن خلاف الجرائم اللااخلاقيه والتى لم يعهدها شعبنا من قبل من اغتصاب واباحة اللواط كما فى العفو الذى اعلنه الرئيس لاحد مغتصبى طفولتنا وهو تحت لباس التدين بل واشاعة وتحليل بيع وشراء المخدرات وتعاطيها علنا كما فى حالة حماية وتدخل وزيرة الدوله وللاىسف لوزارة من المفترض ان تقيم العدل حيث تدخلت الوزيره واطلقت سراح ابنها وهو متلبس تماما بجريمة امتلاك مخدرات ؟؟!! بينما يجلدون ويصطادون ستات الشاى وبائعات الاطعمه ومصادرة ادوات عملهن واعادتها لهن بعد دفع الغرامات الباهظه ثم يعيدون الكرة مرة اخرى مما يعنى انهن صرن مسخرات لجلب المال لملىء بطون المتنفذين وهن اللآتى اجبرتهن ظروف الدمار الى ان ينافسن الديوك للقيام باكرا سعيا وراء رزق يحفظ لاسرهن ماء الوجه الذى تريقه السلطات عبر اجهزتها القمعيه ليل نهار
وبما ثبت لنا عمليا من بيع كل مرافق الدوله الانتاجيه من مشاريع زراعيه كمشروع الجزيره وثروات الوطن واملاكه كالسكة حديد والموانى البحرية والناقل الوطنى سودانير وبيع خط هيثرو لفئاتهم وفئات اجنبيه اخرى دون ان يعود عائدها بنفع للانسان السودانى بل الاشتراك بتعمد مع سبق الاصرار والترصد لفصل الجنوب عن الوطن الام
واخيرا هذه القرارات المرتجله التى مست معاش الناس وصحتهم باستهتار تام مما يعنى اشهار منهم علنا بافلاس الدوله وخواء خزينتها المنهوبه من قبلهم خلال ال 28 عام من حكمهم الذى حولوا فيه التعليم والصحه الى متاجر خاصه بهم ودمروا مرافق الدوله التعليميه والصحيه لدفع الناس للتعامل مجبورين مع بقالاتهم الصحيه والتعليميه
عليه قررنا نحن الشعب السودانى تنفيذ الحكم الصادر بازاحة هذا النظام السفيه الغير مسؤل والغير مؤتمن على ماتبقى من الوطن والحكم بازاحته وايداعه مزبلة التاريخ وبعدها تتم المحاسبات العادلة حتى ياخذ كل نصيبه مما اقترفت يداه ونامر الجهات التى عليها واجب تنفيذ الحكم اتباع الاتى
الاضراب العام
العصيان المدنى
عدم التجمع فى الايام الاولى للاضراب والعصيان فى الميادين العامه حتى لا تتاح الفرصه لسكب مزيد من الدماء او تدمير وحرق المنشاءات والتبرير بها لقمع ومقاومة تنفيذ الحكم
على اصحاب وسائل النقل الالتزام بذلك حتى لا تتعرض وسائل النقل خاصتهم للحرق والتخريب من قبل اجهزة الامن ونسبها لآخرين بتهم التخريب ليبرروا ما ينون عليه لمقاومة تنفيذ الامر هذا كما على اصحاب الاماكن العامه من المتاجر ومنافذ بيع الوقود والجزارات وخلافه مراعاة اقصى انواع الحذر واغلاق محلاتهم فور شعورهم بما يريب
على الطلاب والطالبات بكل المراحل عدم الذهاب لاماكن دراستهم خلال فترة العصيان المدنى والاضراب السياسى
على العاملين فى الاجهزة الامنيه اداء واجبهم بالانحياز لهموم الشعب وان لا يكونوا اداة طيعه لمن خانوا الامانه واوصلوا البلاد لهذه المرحله خلال 28 عاما حيث مهمتهم الاساسيه حماية الوطن والمواطنين وليس الحكام الذين اكتنزوا المال وشيدوا القصور وافقروا الشعب وفى تجارب اكتوبر وابريل ما يشرف من هذه الاجهزة التى انحازت لجانب الشعب وكانت سندا مشرفا لتنفيذ الارادة الشعبيه
آلية تنفيذ الامر الشعبى
امكان العصيان والاضراب السياسى فقط فى الاحياء والمنازل
المقاطعه الشعبيه الصارمه فى الاحياء لكل من يتعاون مع النظام من العاملين فى كل انواع الاجهزه الامنيه من جيش وامن وشرطه وكذلك المقاطعه الاجتماعيه لكل من لا ينفذ امر العصيان والاضراب واعتباره من المنتفعين من النظام الضارين بمصالح الشعب
بث الاناشيد الوطنيه يوميا الى ان يتحقق تنفيذ الامر الشعبى كاملا
عدم التخريب والمحافظه على الممتلكات العامه والخاصه والحفاظ على الامن الاجتماعى وسط الاحياء
عدم التعامل مع اللجان الشعبيه والسلطات المحليه فى حالة وقوفها او عرقلة تنفيذ الامر الشعبى
رصد كل المخافات لتقديمها لمحكمة الشعب فى الاحياء وايقاع العقوبة اللازمه لكل من يقف ضد تنفيذ امر ازالة النظام الحالى
صدر تحت توقيعنا فى اليوم
27 نوفمبر من العام 2016
بمقرنا فى الشارع السودانى
بالانابة عن كل من مسه بطش وعسف النظام الاحياء منهم والاموات
وبالاصاله عنا
توقيع
الشعب السودانى
صوره الى
اسر الشهداء والجرحى والمعذبين فى بيوت الاشباح
الى كل من نهبت امواله وممتلكاته دون وجهة حق
اسر المشردين من كل اصناف الخدمه المدنيه منها والعسكريه والتجاريه
الى كل امراة واسرة اهينت فى كرامتها وشرفها
التاريخ ليسجل فى دفتر وقائعه اليومى
صورة الى مزبلة التاريخ للتنفيذ

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.