وجم العالم ..ذهل العالم ..هستريا تجتاح امريكا .. كانت هذه ردود افعال انتصار ترامب وفوزه بالانتخابات الامريكية الاخيرة والذى اعتبرتها الغالبية انها مسالة وقت لاعلان فوز هلرى كلينتون بالنتيجه لكن لم يفطن احد للذكاء الذى ادار به ترامب معركته وقبل ان نسترسل لم يسال احد كيف بنى ترامب ثروته من خلال مسيرته الطويله فى الحياة ودنيا المال والاعمال واحتكاكه بشتى طبقات المجتمع من خلال فنادقه وملاهيه وباراته واعماله الاخرى غير مجال التمثيل والملاكمه والمصارعه لم يفطن الناس لهذه الكمية الهائلة من الخبرات والتى تعطى من تمرس فيها واخذها بجديه الكثير من محفزات النجاح فى التعامل بفن الحياة
ترامب استغل كل مهاراته فى شتى المجالات فمثل دور الاهبل والغبى و{الريالته} سايله كما نقول فى السودان واعطى انطباع للجميع بانه لن يمر بجوار البيت الابيض ناهيك عن استلام مفاتيحه
سر فوز ترامب انه لمس اوجاع الجميع ولعب على اوتارها بمهارة خاطب الحاقدين على المسلمين بما فى نفوسهم وخاطب العنصريين ومن يكرهون السود بلهجتهم وخاطب الخائفين من مافيا عصابات المكسيك بما يطمئنهم ولذا كسب كل هذه الاطياف المتنافره تماما اما كلينتون فلعبت السياسه بترف النخبة والسخرية من خصمها حتى الميديا استغلها بنجاح منقطع النظير بل حتى محاولة اغتياله لو رجعتم للفيديو بتمعن ستجدونه استغلال لمهاراته فى التمثيل بالطريقه التى تم بها سماع اطلاق الرصاص وجذب ترامب من قبل حرسه والاحاطه بمن حاول اطلاق النار من كمبارس ترامب... الا بالحق هو حصل ايه فص ملح وداب
ترامب لعب سياسه صاح وهى فى خلاصتها لمن يجيدها فن الممكن بالسهل الممتنع واجمل لقطاته حول بناء السور بينه والمكسيك لا وعلى حساب المكسيك كمان
ترامب يعلم تماما انه ليس كحكامان ما يعن له ينفذ حسب مايراه وزمرته ، امريكا دولة مؤسسات فقط عشان تغير اللون الخارجى للبيت الابيض كاجراءات تكون مدة رئاستك انتهت فكيف سيقوم بكل ما وعد به وكما نقول {اكلم حنك} واشتغل شغل علم نفس {نفّس} للجميع ما فى صدورهم من غل اتجاه ما يحقد عليه وعلوم ان امريكا بلد كمونتى ومهاجرين يعنى ترامب ذاته الضد الهجره هو نفسه من المهاجرين.. ترامب يا خطير دانا اخاف من الكلب يطلعلى اسد او كما قال عادل امام والاخطر العندهم الريموت كنترول والقادم الله يستر لانها حتكون نهاية مسرحية الفوضى الخلاقه وامسكوا الخشب والكلام ليكم يا المطيرين عينيكم ما خلاص بلاد الرافدين والشام منتظره {الفنشينق} الكلام على الثالوث الاهم والاخطر موقعا وتاثيرا مصر السعوديه السودان وخلوا بالكم
خروج
ذكرنى فوز ترامب ايام عهد الديمقراطيه فى السودان ونجم انتخاباتها آنذاك {بامكار} عندما وعد ناخبيه بانه سيبنى لهم كوبرى يربط جده ببورتسودان والناس كدارى ممكن تحج

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.