سبب الاشاعات فى الواتساب والفيس بوك هم اصحاب الدكاكين الخاتين ليهم عناقريب ولامين مجموعة شباب عاطل عن العمل قاعدين للشمارات والقطيعه فى الناس وقد وجهنا جميع المحليات اى دكان فيه عنقريب يصادر العنقريب لصالح المحليه ودفع غرامه

انتهى الاقتباس
اعلاه نقلناه بالنص كما ورد من برق السودان كمصدر وبه صورة المعتمد ابوشنب بالزى الرسمى الكامل برتبته العسكريه كضابط عظيم بالجيش السودانى او قوات الشعب المشلعه الاسم الجديد بعد ان اجيرت لصالح الفريق حمدتى الذى لم يدخل الكليه الحربيه ولو مجرد زائر لها واى مجمجه غير كده بسفف صاحبها التراب او كما قال حميدتى من قبل؟؟! لاشان لنا اليوم بموضوع الفريق مجمجه حمدتى ونعود لابوشنب هذا الذى لقبه او صفته الرسميه معتمد الخرطوم
حقيقه اصبت بغثيان ورغبه قويه ان افرغ ما فى معدتى بعد اطلاعى على ماورد اعلاه على لسانه ومن تحت شنبه وتحسرت لبرهة عندما اضاء فى الذاكره اشعاع ذلك الطبيب الانسان الذى عالج بكل مهاره بعض من قبح الخرطوم بل زاد لجمالها جمالا الا وهو اللواء طبيب عبدالله قلندر عندما كان محافظا للخرطوم وما تسمى اليوم بولاية الخرطوم لقد كسى اللواء قلندر الخرطوم خضرة وبهاء عندما انشأ حدائق مايو وحول ميدان عبدالمنعم من ارض جردا الى ما سمى بنادى الاسره وصار مركز اشعاع فنى ترفيهى ادبى ومتنفس اسرى
وعندما اتت ماسمت نفسها زورا وبهتانا الانقاذ فى ليل بهيم اتت فى معيتها بالفشله والحاقدين المريضين نفسيا وحملوا معاول حقدهم الاسود لتدمير كل مقومات الحياة السودانيه فى كوادره البشريه وبنياته الاقتصايه فكانت مجزرة تشريد كبرى لكل الشرفاء الاكفاء فى الخدمه المدنيه والعسكريه ورجال اقتصاد شرفاء والاتيان بما سموهم اهل الولاء الذين اتو بشراهة الجوعى وهمجية هامش البشريه المتحضره وكانت ان انبت زرعهم شوكا يوجع خاصرة الوطن وفسادا لم يرد فى اساطير الاولين من الطغاه فتطاول بنيانهم ورمى ظلال فسادهم فى ارجاء المعموره رفدوا بنوك دول اخرى بما انتجته معاصر دمائهم لكل ما ادخره ابناء السودان الشرفاء لمستقبل اجيالا قادمه لتعيش معززه مكرمه فاذا بسفالة البشريه السودانيه وزبالته يلتهمون كل ذلك بجوع بهيمى وباسم الدين والعياذ بالله لانهم الذين اشتروا بايات الله ثمنا بخسا كما وصفهم الله فى محكم تنزيله
فى اخر زماننا هذا ابتلانا الله بافشل عسكرين ليحكموا عاصمة العز والفخر عاصمة كان يضىء ليلها ويجهر نهارها افذاذ سياسه وعلم وادب واخلاق وتربيه اتو من بيوت وارحام رحيمه المحجوب الازهرى زروق احمد سليمان عبدالخالق محجوب يتناوشون السياسه بكل حدتها ويتسامرون بليلهم بكل مودة وحنية ومحبة بل وصوفية النفس الانسانيه السودانيه بل حتى عسكر نوفمبر ومايو لم نسمع انهم حولوا ثكنات الجيش مرتعا ومرغوا شرف الجنديه لامثال ناس المجمجه
ايها اب شنب وحليل الرجال ابات شنب عندما كان الشنب يرك عليه الصقر اما شنبكم فان ركت عليه ذبابه لاتامن على نفسها عدم السقوط ايها اب شنب يامن حولت او ارتضيت ان يتحول لباسك العسكرى الى قرمصيص دثرك به جحافل وسنابك عصابات المجمجه باى حق تتحدث عن عطالة الشباب وانتم من شردتم ابائهم من اكل عيش شريف كان يقيهم شر المسغبه واين مشاريعكم لتستوعبهم طيلة الثلاثين عاما عجافا على الشعب...ونماء سحت لكروشكم التى لاتشبع.... شباب تركتموهم يهيمون على وجوهم لم ترسموا لهم طريق انتاج بل حتى منعتم عنهم حلال مالهم وصرتم اوصياء على اموالهم تعطونها اياهم حسب رغبتكم كيف لهم ان ينتجوا؟؟ اذا قلت انك تمثل الفشل الانقاذى فى اسوا حالاته لم اكن متجنيا لان واليك المهندس طيران يدافع بالنظر وانت تريد ان تملا خزائن محليتك بالعناقريب ومعاها الغرامه كمان بعد ان طاردتم حتى امهات هؤلاء الشباب فى اكل عيشهن
طيب سؤال يا اب شنب لو اصحاب الدكاكين مقلبوكم ولمو عناقريبم ولزمو الجابره اها شن سواتك معاهم اه يا محن اتارى يادوب عرفت ليه حلايب وشلاتين والفشقه محتلين اذا عساكر اخر الزمن همهم بقى محاربة العناقريب كاكبر عدو يهدد امن وسلامة السودان الكان مليون ميل مربع واليوم بقى زير مكسور مغطى بى كوز مقدود
الهى العناقريب التشيلكم لود الاحد لتقفوا قدام الواحد الاحد لياخذ لكل مواطن سودانى حقه فى ما اصابه من شر اتت به ريحكم
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////