حتى لانوصف باى اتهامات لاداعى لها كالخيانه الوطنيه او تهديد امن الدوله والتحريض وخلافه من لزوم ما يلزم لحفلات البيوت التى يختشى الشيطان من الدخول فيها قبل ان يتعوز من اسيادها وزبانيتها وخدمهم وحشمهم والسموها بيوت الاشباح نقول بان ما سيرد ادناه هو من فم الرئيس المليان حيث قال لا فض فوه كما اوردته صحف امس الخميس وهى اى التصريحات وناقلها

الانتباهة....الرئيس: أحياناً الشيطان يحتار في أشياء نعملها نحن
الأهرام اليوم ....البشير: كيف لمسلم يقرأ كتاب الله يقتل نفساً بلا ذنب
واصدقكم القول من الدهشه التى نسيناها بتكون كيف بقيت اقرا الكلام دى حرف حرف او كما اطربنا الفنان
وانا دايما بقول الرئيس ما بكذب واهو الدليل {جابوه} ناس الانتباهه والاهرام اليوم وان شاء الله ما يكون زادوه حبه وديل مصداقيتم عاليه {فى الحته دى} {الجماعه ناس الحته دى} نسو المقطع دى مالم
ما علينا نرجع لكلام الرئيس وعامن اول كما تقول حبوبتى عليها رحمة الله اقيف النسعلك الشيطان حيرتو فى شنو مش قلت أحياناً الشيطان يحتار في أشياء نعملها نحن ان كان انقلابكم عادى ان قلنا سرقاتكم بيعكم فسادكم كلو عادى اى عصابه بتعملا يكون ياربى حيرتو فى اخر تقليعاتكم الهجره الى الله بعد 28 سنه تسبيح تهليل تكبير هى لله هى لله لا للسلطه ولا للجاه ولا لدنيا قد عملنا
والله فعلا دى مش تحير الشيطان دى تحير الحيره ذات نفسيها قفلتوا نفس الحيره
اها نرجع للاهم والبجيب الوجع وزى كدا انت فكيت كرت خمسين والناس قافله على دو قولك كيف لمسلم يقرأ كتاب الله يقتل نفساً بلا ذنب القالو ناس الأهرام اليوم طيب من الاول كده عشان نفهم مع بعض يوم داك يوم بالليل عملتو انقلاب شنقلتوا الصادق ومعاه ودعمو العايز يطبع مع {نتن ياهو} ماهو كلو من بعضو ما علينا لكنه اليوم داك هو كان وزير الداخليه وغفلتوا بالحفله وقلبتوها وقلتوا نحن ناس الله وجايين لشرع الله طيب اليوم داك والزمن داك لما كان راجل مرتك التانيه شايل سيفه ومعاه بتاع السيخ ولحس الكوع وشيوخكم التانين واقعين قتيل وضبيح فى اولاد الناس لا راعيتوا عيد ولا غيره وبالجمله
ديل ياربى كانو غنم ولا خرفان القتلوهم ديل والمسيكين الكان حارس قروش ورثة اخوانه مش كانو بشر بيصلوا وبيصوموا ويقولوا الله اكبر وبيصلوا على النبى
طيب ديل فتوتك شنو على قتلهم اها ما دام بعضمة لسانك اعترفت واتذكرت وسالت كيف لمسلم يقرأ كتاب الله يقتل نفساً بلا ذنب؟؟ دى كلو خلى الا السؤال هولك دى موجه لمنو ياريس
وانت كرئيس وعرفت منى انا انو فى ضبح وقطع رقاب ومنها 28 ضابط وجندى عملوا نفس سواتك يوم داك يوم انت امشى السجن وانا بمشى القصر
اها القتلتوهم ديل ال 28 حسابهم كيف؟؟ حسب قولك جريمتم نفس سواتكم الولادتا سموتوها الانقاذ والليها 28 سنه
غايتو يا البشير نقول شنو بعد ما انت قلت انكم بسواتكم حيرتو الشيطان
والله يرحمك صديقى حبيى سعد الدين ابراهيم الكنت راجى تشوف اخرتا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
>
////////////