(كلام عابر)

 

تطوع ناطق غير رسمي باسم السيد كمال عبداللطيف وزير الدولة لشئون رئاسة مجلس الوزراء بالقول   بأن السيد الوزير لم يأمر بحل تنظيمات الصحفيين السودانيين القائمة في المملكة العربية السعودية،وهي بالتحديد جمعية الصحافيين السودانيين ورابطة الإعلاميين، ولكنه "اقترح" حلها علاجا للخلاف الناشيء بينها وأن البعض قد أساء فهم تصريح السيد الوزير وسعى لاستغلاله لأغراض أخرى. ولا شك أن تصريح السيد الوزير كان واضحا في كلماته ولا يستعصي على الفهم أو يخضع للإجتهادات، كما قال الناطق غير الرسمي، وكان  "أمرا"  وليس "اقتراحا" بحل التنظيمين  وهو "أمر" ، بغض النظر عن عقلانيته، غير قابل للتطبيق لأن التنظيمين يقعان خارج نطاق سلطة السيد الوزير الجغرافية والتنفيذية، وهذه مسالة لا تحتاج لكثير من الجدل. فضلا عن ذلك، فقد اجتمعت الجمعية العمومية لجمعية الصحافيين السودانيين مساء الجمعة 12 يونيو في مدينة الرياض، وجددت الثقة في لجنتها التنفيذية التي "حلها" السيد الوزير وأعادت انتخابها بالإجماع، وفي ذلك رسالة واضحة لكل من يهمه الأمر من قريب أو بعيد. ولم ينتقص من روعة المشهد  تخلف السفارة السودانية في الرياض، بكل حكمائها، عن حضور تلك الممارسة  الديمقراطية الحضارية.

  

ليس مطلوبا من السيد الوزير القوي  الإعتذار عن قراره أو نفيه ولكن يكفي أن يصرح  بنفسه بأنه قد أسيء فهم تصريحه وأنه اقترح فقط،اقتراح وليس أمر، حل التنظيمين والعمل على قيام تنظيم موحد يستوعب قدرات الصحافيين السودانيين في المملكة العربية السعودية ويجمع كلمتهم من أجل مصلحة الوطن وخير أبنائه، إلى آخر هذا الكلام الجميل الذي  سيكون ذلك  مخرجا مقبولا للجميع  ويفتح قنوات التواصل من جديد، أو في وسع السيد الوزير،أو المفوض بالتصرف نيابة عنه ، المبادرة بتهنئة اللجنة التنفيذية لجمعية الصحافيين السودانيين المنتخبة بالإجماع ، وسيكون ذلك  مدخلا لتهدئة النفوس وتصفية القلوب، ومن المؤكد أنه إذا سار  نحوهم خطوة واحدة ، وهو الكبير، فيسيرون نحوه أميالا، والمنتصر في النهاية هو الوطن.

  

 أما غير ذلك ، فلا.

  

قبل الختام:

 

تهنئة قلبية ،متأخرة بعض الشيء، أسوقها لزميلنا الأستاذ فيصل عبدالمنعم بمناسبة زواج ابنه وزميلنا الأستاذ يعقوب حاج آدم بمناسبة زواج ابنته ، متمنيا للزميلين الصديقين  وأبنائهما  دوام العافية الأفراح.

 (عبدالله علقم)عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.