Facebook.com/tharwat.gasim
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

1-    قنبلة سلفاكير ؟

في يوم الجمعة 15 نوفمبر 2013 ، وفي خطوة مفاجئة ، حل الرئيس سلفاكير جميع مؤسسات الحركة الشعبية بما في ذلك المكتب السياسي ومجلس التحرير الوطني . وأعلن إن الأمانة العامة سوف تستمر في تصريف الأعمال لحين تعيينه لأمانة عامة  إنتقالية .  

وغني عن القول إن الأمانة العامة سوف تعمل بدون السيد باقان أموم ( الأمين العام السابق  )  الذي تم تجميد جميع نشاطاته  ، وتم حظر سفره خارج  دولة جنوب السودان ، لحين تقديمه لمحاكمة  جنائية لتورطه في  محاولة لاغتيال الرئيس سلفاكير ، وأعمال فساد تخص شركة الهاتف المحمول الحكومية  ( فيفاسل ) .

لم يقنع الرئيس سلفاكير أحداً عندما علل حله لجميع مؤسسات الحركة الشعبية ، بأنه كان المفروض حسب  دستور الحركة عقد إنتخابات في مايو 2013 ، ولم يتم عقد هذه الإنتخابات ، ولهذا السبب فقد حل هذه المؤسسات .

بالطبع كان الأجراء الأسلم والأكثر منطقية أن يترك هذه المؤسسات تعمل  ( شغل كالعادة )  لحين عقد الإنتخابات ، وبأسرع فرصة ممكنة . ولكن لأمر في نفس الرئيس سلفاكير ، فقد أسرع بحل هذه المؤسسات جميعها في يوم الجمعة  15 نوفمبر 2013 ، فيما يشبه  أنقلاب القصر .

وماهو هذا الأمر الذي كان في نفس الرئيس سلفاكير  يا عصفورة ؟

2-    إنقلاب قصر ؟

قالت العصفورة :

سأل شرلوك هولمز وهو يحقق في جريمة قتل :

كيف كان تصرف الكلاب في منزل  القتيل ليلة  الحادث  ؟

عندما عرف شرلوك هولمز إن الكلاب لم تنبح ليلة  حادث القتل  ،  أيقن إن القاتل  معروف للكلاب  ، ولذلك لم تنبح فيه  عند دخوله خلسة المنزل لإغتيال  الضحية .

وبعدها تم القبض على القاتل بسهولة .

لم تنبح  كلاب جوبا  يوم الجمعة  15 نوفمبر 2013  ، عندما رمى الرئيس سلفاكير قنبلته المدوية .  ببساطة لأن  المتهم الذي قنطر الكور للرئيس سلفاكير وجهز له القنبلة  معروف للكلاب  .

إنه  القس فرانكلين جراهام ،  رئيس منظمة سماريتان بيرس  ، ورئيس  مؤسسة بيللي جراهام الأفانجليكية في امريكا   ) ولاية كارولاينا الشمالية ) ،  عراب وراعي وممول ومحامي الحركة الشعبية في امريكا .

3-    القس فرانكلين جراهام ؟

منظمة  سماريتان بيرس  ومؤسسة بيللي جراهام الأفانجليكية  اللتان يرأسهما القس فرانكلين  ،  دولة بحالها داخل دولة جنوب السودان ، بطائراتها الخاصة ، ومكاتبها في كل ولاية من ولايات دولة الجنوب ، وتغلغلها الأخطبوطي في كل مجالات التبشير والدعوة ، الإقتصاد والتجارة ، البترول والتعدين ، الإتصالات وما رحم ربك من  نشاطات جهرية وسرية  وأخرى لا تعلمونها .

حقاً وصدقاً ... دولة داخل دولة ؟

ولكن من هو القس فرانكلين جراهام  لمن لا يعرفه ؟

هو الزعيم الديني الأهم في عموم امريكا الذي عارض فكرة بناء مركز أسلامي قريب من موقع مركز التجارة العالمى فى نيويورك ، الذى دمرته الهجمات الإرهابية فى الحادى عشر من سبتمبر ! كما يهاجم القس الأسلام الذي يصفه بدين الكراهية والحرابة وأضطهاد المرأة ؟ ويوجه القس فرانكلين انتقادات لاذعة إلى الإسلام ، قائلا إنه ليس ديناً  سماوياً  ، بل هو من نتاج الشيطان ،  وإن المؤمنين به سيذهبون إلى النار  ! وتوزع كنيسته قمصانأ مجانية مكتوباً  عليها :

الإسلام هو الشيطان!

وموقفه هذا من الأسلام  كان وراء دعمه ال لا محدود للحركة الشعبية للانفصال من الشمال الاسلامي ،  وتكوين دولة من كلم الناس  في المهد صبيأ ؟

ويدعي القس فرانكلين بأن ميلاد دولة جنوب السودان يبشر بقرب العودة الثانية للمسيح ،  ليملأ الارض عدلأ ،  ولبنأ  ، وعسلأ ! بعد أن ملأ أهل  الإنقاذ  أرض الجنوب قتلأ ،  وجورأ  ، وظلمأ !

يمكن للذين لم يتعرفوا على القس فرانكلين من قبل ، أن يشاهدوا الفيديو على الرابط أدناه ، الذي يصور مقابلة للقس مع الرئيس سلفاكير :


[VIDEO=http://www.youtube.com//v/pvQ17Ixqzp4]WIDTH=400 HEIGHT=350[/VIDEO]

يسعي القس فرانكلين لأن يجعل من دولة جنوب السودان واحة استقرار وسلام ، لأنه يؤمن أن ذلك الإستقرار من شروط العودة الثانية للمسيح !

ويؤمن القس بأن الجغرافيا السياسية تربط ربطا محكمًاً وجدلياً ، بين الإستقرار في دولة جنوب السودان ، والإستقرار في دولة شمال السودان !

ويؤمن القس بأن الرئيس البشير هو الوحيد الذي يمكن أن يضمن الإستقرار في دولة شمال السودان ! ذلك أن الرئيس البشير مدعوم من قبل الجيش السوداني المؤدلج ، ومليشيات الدفاع الشعبي ، وبقية المليشيات الإنقاذية الحاملة للسلاح ، والمؤدلجة حتى النخاع !

يكرر القس دوماً  إن الرئيس البشير ديكتاتور قوي في الداخل السوداني ! تدور حول شمسه كل المجرات الأخرى ، وتسمع كلامه ! خصوصأ قادة القوات النظامية وغير النظامية  المسلحة  !

يقول لك القس إن  الترتار  يقف  عند الرئيس البشير ، في بلاد السودان !

مما يمكن الرئيس البشير من حفظ الإستقرار والسلام في دولة شمال السودان ، بالقوة الخشنة ، إن دعا الأمر !   كما يحدث حاليأ في اقليم دارفور ، وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق !

ولهذا السبب  يحث القس إدارة اوباما لترفض محاولات الإطاحة بنظام البشير ، أو تغييره ، حتى بالوسائل السلمية !   ويطلب القس أن تدعو  إدارة أوباما الى إصلاح نظام البشير  ديمقراطياً  ، عبر الآليات الدستورية ، وحسب التساهيل ... مثلاً إنتخابات مخجوجة في عام 2015  ، لذر الرماد في العيون ، ولإستمرار الرئيس البشير سلطاناً على بلاد السودان حتى عام 2020 ، وبعدها لكل فولة كيال .

4-    البترول ؟

قال القس للرئيس سلفاكير وهو يعظه :

يسوع الناصرة يأمرك بتفعيل الإجراءات الآتية وفوراً :

اولاً :

تأمين  إنسياب بترول الجنوب عبر أنابيب الشمال للتصدير من بورتسودان ، تحت كل الظروف . إدارة اوباما ودول الإتحاد الأروبي لن تسمح لك بعرقلة إنسياب البترول ، ولن تدعمك مالياً ، بل سوف تعمل على إقصائك وإحلال الدكتور ريك مشار محلك ، إذا لم تؤمن إنسياب البترول الجنوبي عبر بورتسودان .

ثانياً :

لتأمين إنسياب البترول الجنوبي وتصديره عبر بورتسودان ، يجب أن تطبع علاقاتك مع الخرطوم ، وتقبل بشروط الخرطوم ، وأنت صاغر ، وإلا فالعصى لمن عصى .

ثالثاً :

شرط الخرطوم الحصري  لتطبيع العلاقة معك أن تفك الإرتباط مع الجبهة الثورية حسب مفهوم إدارة اوباما لفك الإرتباط ... وقف إي دعم  ( تسليحي ، لوجستي ، مالي )   لقوات الجبهة الثورية !

رابعاً :

لضمان فك الإرتباط مع الجبهة الثورية  بدون خروقات ، يجب أن تتخلص من عناصرك المؤيدة للجبهة الثورية وخصوصاً الداعمة  للحركة الشعبية الشمالية ، في الجيش والحكومة وفي مؤسسات الحركة الشعبية السياسية  .

خامساً :

لقد تخلصت من معظم القادة العسكريين الداعمين للجبهة الثورية وبعض القادة السياسيين  من أمثال باقان أموم وريك مشار ودينق الور واولاد قرنق . ولكن بقي عليك أن تتخلص  من الداعمين للجبهة الثورية في مؤسسات الحركة الشعبية وبالأخص في المكتب السياسي ومجلس التحرير الوطني . وخيره عاجله !

سادساً :

يجب حل المكتب السياسي ومجلس التحرير الوطني ، وعقد إنتخابات مخجوجة لتمكين ناسك المخلصين من كل مؤسسات الحركة الشعبية ، خصوصاً في الأمانة العامة .

سابعاً :

بحمده تعالى وبركة أبن الرب فقد أكدت نتيجة زرع الخزعة من البروستاتا في مستشفي جوهانسبرج بان الورم حميد وليس خبيث . مبروك ويجب المواظبة على الصلاة في الكنيسة كل يوم أحد ، لأنك قد إنقطعت عن الكنيسة خلال التسعة أشهر المنصرمة .

أنتهت موعظة القس للرئيس سلفاكير !

فهم الرئيس سلفاكير الكلام ، ونفذ موعظة القس يوم الجمعة 15 نوفمبر 2013 .

الكلام أعلاه ليس رمياً بالغيب ، ولا رؤية في كرة بلورية ، ولا كلامات وداعية نجيضة .

لمزيد من التفاصيل يمكنك مراجعة موقع منظمة سماريتان بيرس  ومؤسسة بيللي جراهام الأفانجليكية في الشبكة العنكبوتية .

كما يمكنك مراجعة  زيارة   من زيارات القس فرانكلين جراهام  لمنطقة جبال النوبة وجنوب السودان  ( 2 سبتمبر 2012 )  على الرابط أدناه :

http://gretawire.foxnewsinsider.com/2012/09/02/reverend-franklin-graham-traveling-back-to-south-sudan-holding-an-evangelistic-crusade-please-see-the-pics-i-posted
/
وكفى بنا حاسبين .