Facebook.com/tharwat.gasim
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

1 -  شيكان  ... العيد ال 130 !

يوم الأثنين فاتحة محرم  1435 هجرية  الموافق 4 نوفمبر 2013 ... أول يوم في السنة الهجرية الجديدة 1435 ؛ وكل عام وأنتم بخير وتعود الأيام .

يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2013 وافق العيد ال 130 على موقعة شيكان ، التي وقعت يوم الأثنين 5 نوفمبر 1883 .
لا نمل من التذكير بملحمة شيكان ، التي تتجاهل  الإحتفال بذكراها السنوية  حتى  هيئة شئون الأنصار ، مع إن القوم يحتفلون بالذكرى السنوية لموقعة كرري ، التي هزم البارود  والتكنولوجيا فيها الأسلحة التقليدية !

مفارقة غريبة أن يحتفل القوم بالهزيمة ويمرون مرور الكرام على يوم النصر  ، وإنه لنصر عظيم ؟

قبل أن يؤذن المؤذن لصلاة الفجر  خارج غابة شيكان في مديرية كردفان الخديوية  في يوم الأثنين 5 نوفمبر 1883 ، ينطلق حمدان أبوعنجة على صهوة جواده الابيض متبختراً أمام صفوف الرآية الزرقاء .  وعندما يحاذي الإمام الاكبر وهو واقف كالطود علي الفروة تحت التبلدية ، يهتف حمدان:

(   الخير قرّب  )  .

يبتسم الإمام ويجيب:

صدقت يا حمدان ... الخير قرّب.


خلال معركة لم تدم أكثر من 15 دقيقة، أبادت قوات الإمام المجاهدة جيش  الخديوي  توفيق الغازي  إبادة كاملة.      

ودخلت شيكان موسوعة غينيس  للأرقام القياسية ، كأقصر معركة في التاريخ وكأول وآخر معركة يفني فيها جيش جيشاً آخر عن بكرة أبيه .

بعدها  وقف اللورد فتز مورس حزيناً في مجلس اللوردات في لندن وهو يقول :

(   لعلّ التاريخ لم يشهد، منذ أن لاقى جيش فرعون نحبه في البحر الأحمر كارثة، مثل تلك التي حلّت بجيش هكس في صحاري كردفان، حيث أُفني عن آخره، وقضي عليه قضاءً مبرماً )   .

معركة شيكان معركة خاضها كل ابناء السودان من كل القبائل  المهمشة  ، فجسدت الوحدة الوطنية  السودانية  في أنبل معانيها  ؛  وإستطاعت شأن كل وحدة وطنية أن تهزم التفوق في العدد والعتاد . وأن تفل بالعزيمة والإخلاص البارود والمدافع.

كانت تلك ثمار الوحدة الوطنية في شيكان في ذاك الاثنين 5  نوفمبر 1883م.

وفي يوم  الثلاثاء  5 نوفمبر  2013  ، وفي عيدها ال 130 ، لا يحتفل القوم  بهذا النصر المؤزر ؟  بل  تعاني الوحدة الوطنية من حشرجات الموت  ، عندما يطلب الفريق مالك عقار من السيد الإمام  طلباً ممهوراً بتوقيعه حتى يسمح له بمقابلته ؟ ويمتثل السيد الإمام  حفاظاً على الوحدة الوطنية ؟  

كان  من المستحسن  أن يعلن السيد الإمام المبادئ العشر  الحاكمة للمؤتمر القومي الدستوري الجامع  ( هايدلبرج 2 )   ، ويدشن  ميثاق وخريطة طريق  النظام  الجديد في  حفل مهيب  في يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2013 تيمناً وتبركاً بشيكان الأثنين 5 نوفمبر 1883 ؟

ولكن  نعزي النفس بالحكمة القائلة :

لأن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبداً !

2 - الرئيس سلفاكير ؟

أعلنت الوسائط الإعلامية في دولة جنوب افريقيا ( صحيفة بييلد ) الآتي :

+ وصول الرئيس سلفاكير إلى جنوب أفريقيا يوم السبت 2 نوفمبر 2013 قادماً من جوبا . بدأ الرئيس سلفاكير فحوصات مكثفة يوم الأحد 3 نوفمبر 2013 ، لتحديد مدى تفشي مرض سرطان البروستاتا ، وإمكانية علاجه  قبل إنتشاره ؟ ولا يزال فحص العينات مستمراً .

نتمني أن تكون الأورام حميدة ،  وللرئيس سلفاكير عاجل الشفاء  .

+ وصول نائب رئيس الجمهورية جيمس واني إلى جنوب أفريقيا في يوم الأحد 3 نوفمبر 2013  علي رأس وفد رفيع المستوى يضم وزير الخارجية برنابا ماريال بنجامين ومسؤولين  رفيعي المستوى  أخرين .

يشارك السيد النائب جيمس واني في مؤتمر القمة  لمجموعة جنوب افريقيا الإقتصادية ( سادك ) والمؤتمر العالمي لمنطقة البحيرات العظمي الذي بدأ أعماله يوم الأثنين 4 نوفمبر 2013 في بريتوريا  ، عاصمة دولة جنوب أفريقيا .

ربما لم يحدث في تاريخ الدبلوماسية  الحديثة أن يتواجد رئيس الجمهورية ونائبه في نفس البلد الأجنبي وفي ذات الوقت ... ولكن للظروف أحكام ؟

+ ومن المفارقات الغريبة أن السيد مارتن اليا لومورو ، وزير شئون مجلس الوزراء ورئيس الحزب المعارض ( تجمع جنوب السودان الديمقراطي ) قد صار بحكم الدستور رئيس الجمهورية بالنيابة .

معارض يصبح رئيساَ للجمهورية بالإنابة في وجود قادة الحزب الحاكم ( الحركة الشعبية ) ؟

+ في يوم السبت 2 نوفمبر 2013 ، وصل إلى جوبا السيد لام أكول رئيس الحزب المعارض ( الحركة الشعبية – التغيير الديمقراطي ) بعد غياب دام لاكثر من سنتين  في الخرطوم ، بعد عفو الرئيس سلفاكير عنه وقادة ميدانيين أخرين .

قابل السيد لام اكول الرئيس سلفاكير قبل سفره مستشفياً إلى جنوب أفريقيا . وبعودة لام أكول ، يتم قفل ملف باقان أموم ( من نفس القبيلة – الشلك ) ، ويصير في خبر كان ، خصوصاً بعد أن رفضت المحكمة الدستورية العليا في جوبا ( السبت2 نوفمبر 2013 )  بلاغه  ضد قرار  الرئيس سلفاكير تجميد حقوقه المدنية وأنشطته الحزبية والحكومية .  وتملأ منتديات جوبا أشاعة تنسب إلى باقان أموم محاولة إغتيال الرئيس سلفاكير ، بالتعاون مع سوداني مقيم في لندن .

+ تم تأجيل الأجتماع الخامس للجنة السياسية والأمنية المشتركة بين دولتي السودان والذي كان مقرراً له يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2013 لتحديد خط الصفر ( المنطقة المعزولة السلاح بين دولتي السودان ) ، ولم يتم تحديد موعد الإجتماع القادم ؟

+ هدؤ حذر يلف أبيي بعد أن قررت قبيلة المسيرية عدم عقد إستفتاء مواز لإستفتاء قبيلة الدينكا نقوك ( الخميس 31 أكتوبر 2013 ) .

بدأ وفد لمجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي زيارةً  لمنطقة أبيي (  من الثلاثاء 5 إلى الأربعاء 6 نوفمبر 2013 ) ، بعد  أقل من أسبوع   على الاستفتاء الأحادي الجانب الذي نظمته قبيلة دينكا نقوك.

ويجري الوفد محادثات منفصلة مع ممثلي قبيتلي المسيرية  و دينكا نقوك   لتهدئة الأوضاع في المنطقة وتجاوز التوتر الذي رافق الاستفتاء.


+  صدف جد غريبة  في نوفمبر 2013 في دولة جنوب السودان  ، مما يمكن أن يُطلق عليه شهر المفاجآت ؟


3-   الحزب الرئاسي  ؟  

في  معرض  رده  على سؤال  محدد  ومباشر  من صحفية  مصرية  ( وليس ضمن تصريح مستقل بذاته )  عن العائد  للحزب الاتحادي الديمقراطي ( الأصل ) من مشاركته في نظام الإنقاذ ، قلل السيد الإمام من العائد مذكراً بان  نظام الإنقاذ  قد دفع  جنيهين ( ثمن بخس ) مقابل  ناقة  ( مشاركة ) الحزب الأتحادي الديمقراطي  في نظام الإنقاذ .

في رده القى السيد الإمام باللائمة على نظام الإنقاذ  لبخله ، ولم يلوم الحزب الإتحادي الديمقراطي ، بل  أستهجن  تقتير نظام الإنقاذ .

ولذلك  إستغرب الجميع للخبر الذي أوردته الوسائط الإعلامية من إن الحزب الإتحادي الديمقراطي قد شن هجوماً ( عنيفاً ) ضد السيد الإمام في رده أعلاه المهاجم لنظام الأنقاذ  والواقف في صف الحزب الإتحادي الديمقراطي .
وإستغرب الناس أكثر لأن  الحزب الإتحادي الديمقراطي لم يعلق على كلام السيد الإمام  ، توكيداً أو نفياً ، بخصوص الثمن الذي قبضه مقابل مشاركته  :

بخس أم  معقول أم  يسيل له اللعاب ؟

بالعكس إتهم الحزب الإتحادي الديمقراطي السيد الإمام ( بالتنسيق مع النظام لإضعاف المعارضة ؟؟ )  ؟

تسآل الجميع :

هل الحزب الأتحادي الديمقراطي مع النظام أم مع المعارضة ؟

لأن إتهامه للسيد الإمام بالتنسيق مع النظام يفترض أن الحزب الأتحادي الديمقراطي مع المعارضة ، في حين إنه مشارك النظام  وضد المعارضة ؟

ثم  إتهم الحزب الأتحادي الديمقراطي السيد الأمام بأنه خرج  ( في عملية تهتدون  منتصف التسعينيات بالتنسيق مع النظام ) ؟

إذا كان هذا الإتهام صحيحاً فلماذا لم يخرج السيد الإمام عبر مطار الخرطوم ، وأضطر لركوب الصعب عبر أثيوبيا ؟ كان الأمير عبدالرحمن مخطط ومنفذ عملية ( تهتدون ) في عدة بروفات قبلية ، وكان شعار القوم وقتها إما قاتل أو مقتول ؟ ولكن وكما قال صلاح جاهين :

هو الإتهامات  العشوائية بتتقاس بمسطرة ؟

قال الدكتور علي السيد  ليس السيد الإمام  على شيء ، وقال  الحزب الأتحادي الديمقراطي   ليس  السيد الأمام   على شيء ، وهم يتلون الكتاب  ، كذلك قال الذين ( لا يعلمون )   مثل قولهم ؟

توقع المراقبون أن يهاجم الدكتور علي السيد رئيس حزبه ( السيد الميرغني ) لأنه رفض توصية المكتب القيادي  للحزب ، وقرر الإستمرار في  نظام الأنقاذ رغم مجازر سبتمبر 2013 ؟ ولكن  أمتثل  المكتب القيادي لقرار رئيسه  الإستمرار في المشاركة  ،  ولم يقل ( بغم ) ، وكذلك الدكتور علي السيد ، مما يؤكد مقولة الناطق الرسمي للحزب بانه ( حزب رئاسي ) وليس حزب مؤسسات  ...  حزب السيد محمد عثمان  الميرغني ؟

4 - السياسة ثاني أقدم مهنة في التاريخ البشري ؟

صارت مرجعية  بعض ساستنا التدليس بدلا من قول الحق  . صار  بعض  ساستنا يحاكون اهل الكهف في اوهامهم . بل يحاكون سليمان فلا يحملون في اياديهم غير الريح ، ولا يتكلمون الا بلغة الطير ؟ وهم يعتقدون إنهم  يحسنون صنعاً  ، وأن بإمكانهم استخدام الحيل والأكاذيب في تشويه زعاماتهم الوطنية  ، وفي تضليل  شعبهم ، كما يشاءون .

من مقولات الرئيس السابق ريغان أن السياسة ثاني أقدم مهنة في التاريخ البشري ، ولا تقل وضاعة عن المهنة الأقدم ؟

من أكبر شرور السياسة... الإستحمار ، وتعني أنك تقول شيئا مناقضا للحقيقة وتعتبره حقيقة مطلقة رغم معرفتك الأكيدة أنه عملية تضليل.

وأحسب أن واجبنا أن نساند  رموزنا الوطنية  بالدفاع عنهم   ضد الافتراء عليهم  ؛  وأن ننقدهم   لتصويبهم  ،  ولا ننقضهم  أنكاثاً لتدميرهم .

نتعجب لإصرار البعض على إهانة الرموز الوطنية ، والتصرف وكأنهم ليسوا جزءاً من الوطن، وكأنهم لا يدركون أن الوطن أكبر من أى جماعة وأى حزب وأى طائفة .

الوطنية تتضمن الكثير من المعانى ومنها الحرص على أن تظل مصلحة الوطن فوق مصلحة كل طوائفه وكياناته .  ولكن لو اختارت مجموعة أو حركة أو حزب  غير ذلك   بمحاولة تدمير الزعامات الوطنية بالباطل وأحاديث الأفك  ، فهم  يتبنون  خطاباً غير وطنى يضر بهم ويضر بالوطن.

5  - البرفسور اريك ريفز ؟

في يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2013 ، نشر الناشط الأمريكي البرفسور اريك ريفز تقريراً مفصلاً  ( أكثر من 5 الف كلمة ) عن مظاهرات  سبتمبر 2013 . يمكن تلخيص  بعض ما جاء في التقرير في عدة نقاط أدناه :

+ كانت الأوامر لقوات الشرطة والأمن  ( أطلق النار لتقتل ) المتظاهرين . تجاوزت حصيلة الموتي 300 شهيد ، حوالي الف جريح ، وأكثر من الفين من المقبوض عليهم تعسفياً .

القمع المفرط كان وراء عدم إستمرار المظاهرات لأكثر من حوالي أسبوعين .

+ الأسباب التي دفعت للمظاهرات  في سبتمبر  لا زالت قائمة ، وأي إستفزاز مستقبلي ( كرفع الأسعار مرة أخرى كما هو متوقع  في عام 2014  ) سوف يولع الشارع  ، وتعود المظاهرات من جديد .

+ دمغ  الرئيس البشير المتظاهرين بأنهم عملاء وعناصر الجبهة الثورية السودانية ، لتسهل شيطنتهم ، والفتك  بهم دون ردود فعل شعبية سالبة ؟

+ الوضع الإقتصادي متأزم ، وسوف يسؤ أكثر مستقبلاً . عجزت الخرطوم عن  تسديد إستحقاقات واجبة السداد لشركة بترول هندية عاملة في السودان . وبدأ تحويل المدخرات الدولارية لشركات القطاع العام والخاص والافراد خارج السودان .

ذكر تقرير ويكيليكس من الخرطوم  تم نشره بواسطة الاسوسيتد برس ( 6 أكتوبر 2013 ) بأن الرئيس البشير قد حول مبلغ 9 بليون دولار لبنوك في لندن .

+  تصاعدت المواجهات  ، خلال شهر نوفمبر 2013  ، بين أطراف النزاع في إقليم دارفور  وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان .

تفاقمت أزمة  منطقة جبال النوبة  ،  وربما أستدعى  تفاقم الأوضاع الأمنية والإنسانية  تدخلاً دولياً  ، سيمهد إلى حكم ذاتي ، وربما إلى إجراء استفتاء لتقرير مصير منطقة جبال النوبة الملتهبة.

+ يمكنك مراجعة كامل التقرير على الرابط أدناه :

http://sudantribune.com/spip.php?article48682