شوقي بدري

فى سنه 1997 قدت حمله لاحياء ذكرى الوالد توفيق صالح جبريل ، وقد شاركنى فى هذه الحمله زميلات واخوة افاضل ، على رأسهم الاديب احمد عبد المكرم . وكان هذا خاصه على صفحات جريده الخرطوم ، التى كانت تصدر فى القاهره . وكان هذا 

قبل ايام ظهر فيديو لمجموعة من الابطال يعتدون على من اتهم بانه لص للضرب مبرح . وقبل فترة كان هنالك فيديو بشع ، فلقد ادخل البعض خرطوشا في شرج متهم بمحاولة السرقة وادخلوا الشطة بكميات كبيرة . والشاب يستعطفهم وهم منتشون بجريمتهم

يتمدد العرب في كل مكان. وكالعادة يفرضون وجودهم على الجيع وبدلا من التعايش يحاولون تعرب والسيطرة على كل شئ. السويد تعطي فرص ودعم لكل نشاطات الاجانب وتحاول ان تعطيهم فرص في الاعلام الرياضة والوظائف في الشرطة الجيش

نقلا عن التيار قرأت في الراكوبة هذا الموضوع. بالبرغم من اننا تعودنا المحن من الكيزان ولكن لا تتوقف الانقاذ من اصابتنا ونفسها بالحيرة !!

قال الكثيرون من الكتاب الاوربيين ان العرب اسوأ محامين لاعدل قضية.... ووكانوا يقصدون القضية الفلسطينية . ونحن السودانيون اسوأ من العرب فيما يختص بقضية حلايب . وكل الادلة موجودة . والاعتراف سيد الادلة . ولكن عندنا من الخونة 

في خطبة العيد اورد الصادق: اقتباس وعلينا أن نطور فقه التعامل مع الآخر الملي على أساس (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ) ونلتزم بميثاق وئام الحضارات (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) . 

في سنة 1980 كان موتمر المرأة في كوبنهاجن . واتت فاطمة رحمة الله عليها . وتسارع اليها الكثير من الوفود وكانت نجم الحفل . وتحلق حولها الصحفيات والصحفيون . واذكر انني قد كلفت بالحصول على بعص الصور التي التقطها لها الصحفيون .