مبارك الذي اهانته الانقاذ وشتمة عوض الجاز ، تم اعتقاله وتمت مرمطته . لكنه عاد لحضن الانقاذ بمقدار محترم من ثقالة الدم واستلم الوزارة المحببة الى نفسه وزارة السف واللغف ..... الاسثمار . طيب وزارة الاوقاف ما بتقرب الانسان احسن لشؤون الدين ،الخالق والخلق . وهو حفيد المهدي الذي كتب ..... واخبرني سيد الوجود بعد ان اجلسني على كريسه عدة مرات امام الانبياء والرسل و الاولياء الميتين والحيين الخ ، مبارك كان مفروض يمشي في الطريق ده . جده قال انا جيت اخرب الدنيا واعمر الآخرة !! وكنوع من رد الجميل تكفل مبرك بعملية فتح الباب حراج .... التطبيع مع اسرائيل . قالوا المحرش بيكتل ابوه . ولا يزال امثال الصادق ومبارك والمراغنة يسوقون جماهيرهم المغيبة لخدمة الكيزان . والميرغني الكبير يطالب بترشيح البشير والبشير يقول خلاص حاسلم والجميع يقبضون . محن ن محن ومسخرة .

لا اظن ان اى سوداني قد سبقني في الذهاب لاسرائيل للتطبيع مع اليهود على المستوى الشخصي . لأن بعض اليهود يدافعون عن حقوق العرب اكثر من الكثير من العرب . ولقرابة نصف قرن كانت عندي صداقات مع يهود على المستوي الشخصي انتهت باطلاق اسم صديقي اليهودي اليمني دانيال ملامد على احد اطفالي ,, داني ,, . ولقد كتبت قبل ثلاثة عقود عن ذهابي لاسرائيل واقامة علاقات وصداقات لا تزال قائمة ومتينة .
ان معاملة العرب المهينة للسودانيين واللؤم الذي يلازم شخصيات بعض العرب لا يمكن ان يكون السبب في ان يجعلنا نتخلى من حق العرب في فلسطين او اسرائيل . ومن انتزع حقوق العرب هي دولة اسرائيل . كما كنت اقول داخل اسرائيل ووسط اسرائليين منهم الجنرال طوبيا قولان مسؤول امن المناطق المحتله وزوجته البولندية وهي مدعي نيابة في تل ابيب ..... العرب مظلومون واسرائيل تغتصب اراضيهم وحقوقهم وتجبرهم على تعلم العبرية وتحاول طمس هويتهم ، وتمارس بعض ما مارسه ضدهم النازيون . وكان يوافقني بعض اليهود منهم الاخ اودي الرجل المرح وبطل المصارعة والاخ قابريل ,, قابي ,, قولان ,, . الذي يقول بالمفتوح اذا كنت عربيا لقاتلتكم لارجاع حقوقي ، وانتم الآن تأتون بالاوربيين من كل مكان واغلبهم ليسوا بيهود وليسوا بمختونين ولا يعرفون اي شئ عن الديانة اليهودية ، ولا يتكلمون العبرية او اليدش لغة يهود اوربا . وتجعلونهم مواطنين على رأس الفلسطينيين الذين وجدوا هنا منذ بداية التاريخ . والبعض كان يقول .... ان اطفالهم الذي سيولدون في اسرائيل سيكونون اسرائيليين وسيسكنون مستوطنات جديدة يبنيها العمال الفلسطسنيون . اما احفادهم فسيكونون اكثر يهودية من الجميع . وستصير اسرائيل اقوى .

مبارك الفاضل والاغلبية ليست عندهم فكرة عن اسرائيل . الامر بالنسبة لهم داخل في اطار ...اعمل كل شئ لإطالة عمر النظام . ولكي لا يقال ان الانقاذ قد خانت الدين الاسلامي او تراجعت عن سياسة الجهاد ورفع راية لا الله الا الله ـ فكلف مبارك باطلاق بالون الاختبار ، وفي النهاية هو سياسي مدفوع الاجر . وخلافه مع عوض الجاز لم يكن بسبب مناقشة دفن الجنازة او عدة الارملة . ولكن فلوس البترول . كما قال ابن عمه الصادق انهم .... آكلى الفطيسة .
يا مبارك الفاضل اليهودية دين فقط وليس امة . والامة العربية ليست الا في مخيلة بعض القادة الانتهازيين . فليس من المعقول ان توحد موريتانيا مع لبنان او السعودية مع مصر وتفرض عليهم دستور مشترك وقانون عقوبات واحوال شخصية مشترك فبعض العرب مسيحيون . كما لا يمكن ان توحد المناهج الدراسية ، الاغاني التراث المسرح والصحف وطريقة العيش . الاسلاميون لا يمكن ان يوحدوا نصف مليار من البشر تحت قوانين المدينة في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . واسرائيل العلمانية تستغل الدين بخبث لكي توحد اليهود للمحافظة على كيان يستطيع ان يدغدق الشعور الديني عند اليهود ويتحلل الغربيون من عقدة الذنب نحو محرقة اليهود ، وان تقوم اسرائيل بدور الرقيب والمحافظ على مصالح الغرب وخاصة امريكا . ولقد كانت امريكا الداعمة لنظام جنوب افريقيا العنصري . كما دعمت أيان اسميث في روديسيا ولقد قال بالمفتوح لن يكن هنا حكم اسود اليوم غدا او بعد الف سنة في روديسيا . وروديسيا استمدت اسمها من المغامر الابيض سيسل رودس الذي جعلها جنة للبيض . ولقد انهار النظامان . واسرائيل امتداد للانظمة العنصرية ، ولقد اضافوا الى الامر اللوثة الدينية . اى شعب الله المختار هذا . كل اليهود من الحقيقيين و,, متصلبطين ,,لا يزيدون عن 15 مليون رأس . هل سيحرق الله البقية ويدخل اليهود فقط الفردوس ؟؟ ان لنا عقول . نعم للإعتراف باسرائيل لانها ,, دي فاكتوا ,, حقيقة واقعة وهي عضو في الامم المتحدة ونحن كذالك ، وهذا يعني اعتراف ضمني لاننا دخلنا في نادي واسرائيل من الاعضاء . لماذا نحن السودانيون لا نعرف الاعتدال ,, انا خير مثال ,, يا نعادي يا نحب بعنف ,,. مافي حاجة في الوسط ؟
ما ممكن من الجهاد للتطبيع مباشرة . الجبن ده ما من طبائع السودانيين . خليني اقول ليك يا مبارك والبقية اولا ماهي الامة بطريقة علمية ؟ اقتباس من موضوع لا للتطبيع مع اسرائيل . والموضوع نشر قبل انفصال الجنوب بكثير


يقول البعض ان اليهود قد عادوا الى موطنهم الاصلي . سيدنا ابراهيم اتي من العراق مع ابن اخيه لوط . اليهود يقولون انهم بعد الهجرة من مصر الى فلسطين حاربوا العماليق لفتح جيريكو ام اريحا التي كانت لها اسوار منيعة. ولكن الاسوار انهارت بعد النفخ في الابواق من قرون الخراف . وهذا يمثل نفخ الصور في يوم القيامة . ولقد فتح اريحا القائد اليهودي يوشع بن نون . اريحا مدينة كنعانية قديمة اثبتت الحفريات ان عمرها 9 لف سنة قبل ميلاد سيدنا المسيح . والعلم يقول ان اريحا وجدت فبل سيدنا موسى باكثر من 7 الف سنة .
من جرائم اسرائيل الكثيرة اختطاف ابناء اليمنيين واعطائهم لليهود الالمان والاوربيين . فاليمنيون قد اتو مشيا الى فلسطين ولهم مجموعة من الاطفال . ومن رفض الحضور وكانوا في انتظار النسر الذي سيحملهم الى ارض الميعاد كما في التوراة ارسلت لهم الطائرات على زعم انها نسر من الحديد . ولقد استغل الفلاشا نسر الحديد من السودان !! وهذا حقهم في الهجرة والحصول على حياة اجود . ولكن ليس على حساب الآخرين . مانطالب به هم بلد يعطي الجميع نفس الحقوق والواجبات . ولنترك الدين لله . والدين دائما مطية الاشرار ، والدليل الكيزان . الاخ آمنون و من بدأ ببيع الفلافل في مدينتنا . كان صغير السن بملامح اقرب للاثيوبيين وهو يمني اسرائيلي . واليمن كانت تحت الاستعمار الاثيوبي وليس العكس واصحاب الاخدود هو سكان اليمن في ذلك الوقت وهم مسيحيون . ولهذا تجد الدماء والحمض النووي الاثيوبي عند اليمنيين . أمنون كان نافخ البوق في السناقوقا ,, معبد اليهود . وكان صديقي داني يغضب ويقول ان البوق ينفخ مرتين . ولكن الاشخناز يغيرون الدين وهم الشرقيين يعرفون الدين خيرا من الآخرين . وبعده عرفت ان الاطفال الذين اخذوهم للعلاج قد اختفوا وزعموا بعد ايام انهم قد ماتوا . زكانت فضيحة كبيرة في نهاية الثمانينات . ودانيال والكثير من اليمنيين كانوا غاضبين . والمؤلم ان الاطفال بعد ان كبروا وواجهوا اهلهم واشقائهم كانوا قد تشبعوا بالتربية الاوربية وتنكروا لاهلهم ، لانهم كانوا محظوظين والا لإنتهوا كفعلة وحمالين . وبن قوريون كان يقول انه يحلم
باليوم الذي يكون فيه احد اليمنيين جنرالا . زكأن اليمنيون من الفرود .
دعني اخبركم بمن يعارض حكومة اسرائيل اكثر من الجميع . انهم المتدينون اليهود . حكومة اسرائيل لا تعني لهم اى شئ ، لأن الحكومة الحقيقية تكون بعد حضور المسيح الذي سيعيد بناء المعبد مكان الاقصى . وكان للشباب اليهودي اغاني ساخرة منها ..... المسيح قد تأخر لقد تعرض لحادث سير .
عندما صوت الاتحاد السوفيتي مع كل اتباعه في الامم المتحدة في جزء من فلسطسن لخلق اسرائيل كانوا يفكرون بغباء وانهم سيجدون حلفاء في الاشتراكيين اليهود . فبن غوريون وابا ايبان كان يمثلان الديمقراطية التي يفتقدها الشرق الاوسط . وقتها كان كل زعماء اسرائيا من اوربا . وتعاطف معهم الاوربيون كما تعاطفوا مع البيض في جنوب افريقيا وزمبابوي . وكما ناصر المخبول ترامب اسرائيل في اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل . وامريكا قد ناصرت سلازال الدكتاتور في البرتغال في حروبه وقتله الافارقة في انقولا وموزامبيق . وبدون دعم امريكا والناتو لما تمكنت البرتغال الفقيرة وعشرة مليون مواطن من مواصلة الحرب .. وكانت فكرة الكيبوتز في اسرائيل عندما يعيش الناس في مجتمعات ولا يمتلك الفرد الا ملابسه واغراضه الشخصية . كنوع بدائي للشيوعية التي ستعم العالم . ولم يخطر ببالهم يوما ان اسرائيل اليوم الجنون الامريكي الذي اتى بامثال ريقان وبوش الاب الذي كان يردد كالببغاء ما كانت تردده ابنة السفير الكويتي في امريكا امام عدسات التلفزيون عن قتل الكويتيين وانتزاع الاطفال الخدع من الحضانات والتطويح بهم . وكانت الابنة تبكي امام عدسات التلفزيون بعد ان دربتها المخابرات الامريكية في مسرحية جر صدام للحرب . وانتهى الامر ببوش الابن لتحطيم العراق وبدأ مسلسل القتل من اجل القتل ، وتحطمت سوريا وكل المنطقة ، وصارت مصر شبحا ولا تمثل اى خطر على اسرائيل . وبكل بجاحة عقد ناتينياهو اجتماعات استعراضية لحكومته في القولان . كل هذا بعد التخلص من رياح الاشتراكية وآخر كبار الاشتراكيين يتساك رابين الذي قتله شاب يهودي . والغرض كان اضعاف او القضاء على الحستدروت او النقابات الاشتراكية في اسرائيل وتحول الاقتصاد الاسرائيلي لاقتصاد راسمالي بحت . فالبريطانيون لم يقتلوا البطل مايكل كولينز الذي هزم الامبراطورية البريطانية في عقر دارها واجبرها على القبول بالجلوس للتفاوض بخصوص الاستقلال لاول مرة منذ القرن السابع عشر . مايكل كولينز كان مقاتلا جيدا تعلم في الجيش البريطاني مثل بن قوريون . لكنه لم يكن مفاوضا ارضي كل الآيرلنديين ، فقتلوه .
في موتمر مدريد لسلام الشرق الاوسط قام رئيس الوزراء ومن عرف بالليكودي الحاقد اسحق شامير بالهجوم على العرب كعادته وتحدث عن الارهابيين العرب .. فرد عليه فاروق الشرع بمعلومات جيدة ثم اخرج من جيبه ملصق كان البريطانيون يطالبون فيه بالقبض على ارهابي تسبب في مقتل الجنود البريطانيين واليهود العاملين في فندق الملك داؤود في تل ابيب . وقتها كان رئيس الوزراء مناحم بيقن وشامير على رأس الهقانا و الارقون وهما منظمتان ارهابيتان . وعندما حذر شامير من نسف فندق الملك داؤود لأن به عمال وموظفين يهود يخدمون البريطانيين لم يتراجع . ومن العادة ان يسترجع اليهود جثة جندي يهودي واحد بمجموعة من الاسرى العرب . وكثيرا ما كنت اسمع من اليهود خاصة عندما يذكر اسم شامير يقولون ازعر الكلب . او الكلب القصير . شامير الحاقد هو من اطلق شعار لا لرجوع الفلسطينيين ، لا للقدس ولا لدولة فلسطين . بيريس ورابين كان يتمتعا ببعض المعقولية . واتفاقية السلام التي عرضوها لياسر عرفات كانت ما بحث عنه العرب بعد ان رفضوها . بسبب تلك الاتفاقية اغتيل رابين . وعندما هلل العرب للحبيب بورقيبة وطالبوا بتحرير فلسطين . قال لهم .... ان اسرائيل خلقت لتبقي . وقال لهم اقبلوا بالتقسيم . فشتموه ووصفه ناصر بالمريض ... الله يشفيه . وبورقيبة كان يعرف السياسة العالمية فلقد كان محاميا في فرنسا . وناصر كان جاهلا بالسياسة العالمية .
ناصر كان يحلم ان يكون مخلدا في عقول العرب الى الابد واراد ان يبني السد عالي ولهذا بلطج على السودانيين المساكين واغرق حلفا وفرض اتفاقية جائرة على السودان، وكان يريد ان يحرر فلسطين ، ونسي ان الغرب قد تخلص من الشعور بالذنب بعد رجوعهم لفلسطين . ولم يكن العالم سيقبل . واضاع ناصر القدس والضفة الغربية ـ الجولان وغزة وسيناء . اما حرب اكتوبر فلم تنتصر فيها مصر لان اسرائيل قد افاقت من الصدمة الاولي ولاول مرة كان الجيش الاسرائيلي في افريقيا عن طريق فجوة الدفرسوار . كل القصة ان رئيس المخابرات السعودية كمال زكي صهر الملك فيصل على ما اذكر قد طلب من السادات تسخين المنطقة وسيصلون لحل للمشكلة المصرية الاسرائيلية . وما حدث كان تسخين للمنطقة . اذكر افرام وداني وبعض من شاركوا في حرب اكتوبر انهم قد حسبوا ان اسرائيل قد ضاعت . واستغربوأ لعدم تقدم الجيش المصري واعطت اسرائل علقة ساخنة لسوريا .
ان تصريحات مبارك الغير مناسبة تمثل تدخله الغبي وحثه امريكا لضرب مصنع الشفاء . والجريمة هنا اكبر انها تعني اعطار المتطرفين الضوء الاخضركما تعطي اسرائيل شعورا بأنه حتى مجانين الخرطوم ورعاة التطرف والمدانون بالارهاب الخ قد وعوا الدرس وركعوا لاسرائيل . وهذه التصرفات توثر على السياسة العالمية . فمصر بعد ان شاهدت سكوت العرب والعالم في ما تقوم به اسرائيل قد اغتالت السودانيين واحتلت الاراضي السودانية في حلايب شلاتين وشمال حلفا . ومبارك الذي يعبد المال لايهاجم مصر التي تقوم ببناء المستوطنات في الارض السودانية وتقوم بتمصير المواطنين كما تفعل اسرائيل . ومبارك يهتم بالتطبيع مع اسرائل وارض الفشقة والمزارعون السودانيون تحت رحمة عصابات الشفتة .
ان مبارك من سعي لفض الاتفاق مع الاتحادي وهلل لدخول الكيزان السلطة . وعهده كوزير للتجارة كان الاسوأ فلقد بيع المولاس بدون عطاء لابناء الشيخ مصطفي الامين ورفعت اسعار اطارات عبد ربه من ال 17 % التي طالب بها عبد ربه الى 40 % ذهب الفرق لجيب مبارك . وتحصل الآف من مع عرف بمحاربي الامة على اراضي في العاصمة بيعت في السوق . ولاول مرة تحصل رجال حزب الامة والكيزان على الرخص التجارية التي كانت تذهب لرجال الاتحادي . والشكلة بين الامة والاتحادي لم تكن بسبب مصلحة الوطن ولكن جيوب التجار . وكانت الرخص التجارية توزع مثل الكتشينة بعد التخلص من ابوحريرة طيب الله ثراه . ان السودان لن يتقدم ابدا طالما امثال مبارك في الملعب السياسي لا يميزهم فهم او علم عن الآخرين فقط غباء البعض وارتكازهم على
كذبة المهدية وانتمائهم للرسول صلى الله عليه وسلم . ويشاركهم المراغنة في هذه المسخرة . واسرائيل ترتكز على الكذب والتدليس بأنهم اول من سكن الارض .
اليهود يقولون حسب كتبهم ان سيدنا ابراهيم احل ضيفا على ملك بني عمان وقدم له زوجته سارة على زعم انها اخته . وعندما علم الملك بالحقيقة احس بأن الله يعاقبه بمرض اهل بيته وارجع سارة لزوجها وطلب الغفران ، كما يقولون بالمفتوح ان سيدنا المسيح هو ابن يوسف النجار وللمسيح اخوين الا ان والد المسيح جندي روماني اشقر ولهذا كان مختلفا وافتح لونا . وبالرغم من هذا يتناسى اليمين المسيحي عن هذا التجديف ويتحالفون مع اليهود ضد المسلمين الذين يؤمنون بسيدنا المسيح . ان المصال تجعل الناس تنسي الدين . واغلب مصائب العالم بسبب الدين وما يحدث للروهنقة في بورما بسبب الدين .

اقتباس



تجنب اليهود كبشر ومعاملتهم بعدائيه وضع ختم مسبق على التعامل معهم تصرف خاطئ غير حضارى وغير انسانى وليس له سند فى الدين . النظام الاسرائيلى يقوم على قاعده خاطئه تفرق بين الناس وتقسمهم الى درجات . والديانه اليهوديه الممارسه تمتلئ بكثير من الاشياء السخيفه والمتناقضه والتى تجافى العقل فاسم اسرائيل تعنى اسر الله , فاسرائيل قد قبض تلابيب الله ولم يستطيع الله ان يخلص نفسه الا بعد ان باركه وبارك زريته . فئيل هو الله واسماعيل اسم الله وبابيل باب الله .
من الخطاء ان نبنى دوله نعطى فيها حق المواطنه من الدرجه الاولى لكل من يدعى بحق او بغير حق انه يهودى . ثم نجعل آخرين فى المرتبه الثانيه مثل الدروز فى اسرائيل والسماح لهم بالانخراط فى جيش الدفاع الاسرائيلى . ولكن لا يترقون الى المناصب العليا . وقد يجبروا للتراجع امام من هم اقل منهم رتبه . ثم نجعل من العرب والمولودين فى اسرائيل مواطنين من الدرجه الثالثه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ .
التفسير العلمى للامه هى مجموعه انسانيه تاريخيه ذات عراقه وثبات . مقوماتها الارض المشتركه . الاقتصاد المشترك , التاريخ المشترك , اللغه المشتركه واهم شئ بعد ذلك هو التركيبه النفسيه المشتركه . وهذا عامل مهم جداً لانه يعنى العقلانيه وطريقه التفكير وقياس الامور . وكل هذا ينعكس فى الثقافه . وهنالك شئ لم يرد ان يطرقه الباحثون وهو المظهر الخارجى . فليس هنالك امه تضم قوقازيين وزنوج ومنغوليين وهذه هى اقسام البشريه الثلاثه . وهنالك اقسام عده داخل هذه المجموعات الثلاثه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ .
اليمنيون مثلاً واللذين يمثلون جزاءً كبيرا من المجتمع الاسرائيلى اليوم بل بلغ تعدادهم قبل الهجمه الاشخنازيه او اليهود الاوروبيين اربعين فى المئه من يهود اسرائيل وهؤلاء الى اليوم يقسمون نفسهم الى شراعبه وتعزيين وصنعانيين وحديديين . يرقصون الدعسه اليمنيه ويأكلون المرق اليمنى واللحوح ويضيفون الحلبه الى كل طعامهم . اين هم من يهود المانيا . وما الذى يجمعهم مع يهود الهند او باكستان اللذين لا زالوا يفضلون الكرى والارز .
صديقى دانيال ملاميد هو الذى شارك فى حرب 56 و67 و73 ذكر انه كان فى التاسعه عشر ذهب مع زميله فى الجنديه وهو من اصل المانى لمنزلهم فقام والد الالمانى بطرده لانه لا يريد ان يرى يمنياً فى منزله . وعندما اخذته الى السنقوقه المعبد اليهودى فى مالمو لقضاء يوم كبور كما وعد والدته فى المعبد رفض الحرس دخوله بسبب شكله اليمنى . حتى تصادف حضور روشتاين المليونير الالمانى الهارب من المحرقة ، واعلن ان دانيال يهودى . حتى اليهود يفرقون فى اسرائيل .
عندما كنت اهاجم النظام الاسرائيلى فى اسرائيل كان بعض الاسرائيليين يشاطرنى الرأى . احدهم الرجل الجنتلمان قابى شقيق دانيال وكان يقول اذا كنت عربياً فلن اترككم فى سلام فلقد انتزعتم ارضى وتعاملوننى معامله سيئه فى بلدى . وعندما ذهب معه لزياره ابنته مازال فى مدرسه رعناعه الخاصه خارج تل آبيب كان يقول لى ان ابنته قبلت فى المدرسه لان امها الدنماركيه قد اخذتها هنالك فى الاول . والا لما سمحوا لابنه يمنى بالانتظام فى تلك المدرسه .
هنالك اشياء جيده ومفيده لكى ندرسها ونتعلمها من الاسرائيليين اولها كيف تمكن الاسرائيليون من تنظيم مجتمعهم وجعله قوه اقتصاديه وعسكريه وفكريه فى هذه المنطقه بالرغم من كل المتناقضات . ونحن فى السودان قد فشلنا والمشاكل التى نواجهها والتحديات اقل بكثير مما تواجه اسرائيل .
وما قلته انا لعشرات السنين هو حقيقه . والعرب يعاملون السودانيين باحتقار وبدونيه مبالغ فيها ونحن نركض ورائهم ونتمسح بهم . والمصريون كانوا ولا زالوا وسيمارسون البلطجه والضغط على كل الحكومات السودانيه ولن يتخلصوا من الاحساس بأن السودان ده بتاعنا ، ده العمق الاستراتيجى الطبيعى لمصر . والاطماع المصريه فى السودان ستكون كل الوقت اكبر من الاطماع اليهوديه فى السودان . وكل اليهود فى اسرائيل لن يزيدوا عن اربعه مليون وكل اليهود فى العالم لن يزيدوا الا عن خمسه عشر مليون قليلاً . ولكن هذا لا دخل له بموضوع الاعتراف بدوله اسرائيل وتكوين تنظيم صداقه او اى تنظيم آخر . لان اسرائيل ترتكب جرائم كثيره فى حق جيرانها . وحتى فى حق بعض مواطنيها فاليهود الامريكان والاوروبيون يسيطرون على الاقتصاد الاسرائيلى وكما كتبت من قبل فان اليهود الشرقيين يسكنون فى مساكن متداعيه ضيقه وفى حوارى واحياء خاصه بهم مثل حى تكفا ولا يقتربون من حى رامادقان ولا يبتاعون ملابسهم من بوتيكات شارع الانبى . وحتى عندما يأتى المهاجرون يوضع الشرقيون فى معسكرات فى سكن اقل جودةً من اليهود الاوربيين . واذكر قصه اليهودى المغربى الذى غير اسمه الى اسم اوربى وعندما زود بشقه جيده جميله دهش الناس عندما اكتشفوا انه مغربى بشعر مجعد ..

. فى سنه 1992 كنت مدعواً لزواج بنتى يحيل التوائم وهو اخ صديقى دانيال ملاميد الاصغر . وعندما كان ابن عمه الجنرال طوبيا قولان مسئول امن المناطق المحتله يأتى الى حفلات الشواء التى سبقت الزفاف كان يحيل يتجنب طوبيا قولان وزوجته التى كانت المدعى العام لتل ابيب . بالرغم من ان زوجته حداثه كانت ترحب بطوبيا وكذلك السيده مازال والده يحيل ودانى وقابى . وبسؤال يحيل عرفت انه قد طلب من طوبيا ان يساعد اثنين من اصدقائه اتهما بتهمه القتل العمد الا ان طوبيا اكد له ان العداله فى اسرائيل يجب ان تأخذ سيرها .
الغريب ان يحيل حكم بعشره سنوات سجن لافراغه خزينه اوزى كامله فى مؤخره شخص بعد سنه من الزواج . وحتى هنا لم يتدخل طوبيا لان العداله فى اسرائيل لا تتأثر بالوساطات والعلاقات عندما يبكون الامر بين اليهود . .
وليس من المفروض انه عندما كان عندنا علاقه متوتره وعداء مع اثيوبيا وتحرشات واصطدامات على الحدود , او عندما هدد عيدى امين ان يجعل ماء النيل احمراً بدماء السودانيين او عندما هددنا تمبل باى رئيس تشاد السابق وقتل سودانيين على الحدود ان نقوم بالاعتراف بنظام جنوب افريقيا العنصرى او ان نكون جمعيه صداقه مع جنوب افريقيا البيضاء . هذه اشياء منفصله .
مشكلتنا كسودانيين هو ان عندنا اقليه متكلمه باللغه العربيه بعد ان تخلصوا من لغتهم الاصلية . هذه الاقليه تتصرف بالظبط كطائر الوقواق . واول مره اسمع بطائر الوقواق كان فى الفلم الذى شغل الناس فى السبعينات ببطوله جاك نكلسون . وعنوان الفلم ( ون فلو اوفر زا كوكوس نيست ) إشاره لاغنيه الاطفال الانجليزيه .
ثم شاهدت طائر الوقواق فى السويد وانا على مرتفع عالى وكان فرخ طائر الوقواق الضخم يدفع ببيض خارج العش . وطائر الوقواق لا يبنى اعشاشاً بل يضع بيضه فى عش طيور اخرى وتفقس طيور الواق واق بسرعه وتقوم بقزف البيض الآخر خارج العش وتتفرغ الطيور صاحبه العش لاطعام فرخ الوقواق . الذى يكبر بسرعه ويصير قوياً ويبداء فى اطلاق صوته المميز ( كوكو كو كو كوكو ) ولهذا يطلق عليه بالانجليزى اسم كو كو ويسمونه فى السويد ب يك وقد يوصف الانسان عديم الاصل الانتهازى بانه يك .
الثقافه العربيه واللغه العربيه والتفكير العربى لا يقبل ان يتعايش مع الثقافات واللغات الاخرى بل يحاول ان يحطمها ويغيرها ويقضى عليها ولا يسمح بوجودها . وهذه مشكلتنا فى السودان . فنحن اللذن نتكلم اللغه العربيه وصرنا مسلمين نحسب ان اى شئ فيما عدا ما نعرفه ونؤمن به غير صالح للوجود فى السودان ويجب تغييره او القضاء عليه وهذا هو سبب مشاكلنا . وخطه عبد الرحيم حمدى لاقتطاع الجزء المستعرب من السودان والتطويح بالباقى خارج العش ما هو الا انعكاس لتفكيرنا الباطنى . وعندما نقتنع اننا سودانيون وولائنا فقط للسودان . وان اللغه العربيه لغه دخيله والثقافه العربيه ثقافه دخيله الا انها يمكن ان تتعايش بجانب الثقافات واللغات الموجوده فى السودان , وان المتكلمين باللغه العربيه لا يحق لهم الاستمتاع او الاستحواذ على الثروه والسلطه . سنكون قد وجدنا المعادله الصحيحه . واسرائيل تمارس العنصرية والتهميش .
كركاسة ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العاشر من ديسمبر هو يوم توزيع جائزة نوبيل . جائزة نوبيل للسلام توزع من اوسلو عاصمة النرويج ز فبعد الانفصال في 1905 احتغظت النرويج بهذا الحق بالرغم من ان الفريد نوبيل سويدي . لقد ذهبت الجائزة لمنظمةآيكان ,, تأسست في 1985 ,,,المناهضة للأسلحة النووية وتطالب بالتخلص منها . ولقد تسلم الجائزة مدام سوتوكو اليابانية وهي من تعرضت للقنبلة الذرية في اغسطس 1945 في هيروشيما وكتبت لها الحياه . والقت كلمة معبرة . وتبعتها زميلتها الشابة السويدية بياتريس فين . ولقد قاطع الخمسة الكبار المناسبة وهم الصين ، روسيا ، بريطانيبا ، فرنسا وروسيا . وكان تصرفهم يعبر عن اعترافهم بادانتهم بجريمة امتلاك وتطوير الاسلحة النووية . ولكن اسرائيل التي تجيد لعب دور الدولة المسكينة وممثلة الشعب الذي فنى نصفه في المحرقة كانوا من المشاركين . وعادة ما تدين اسرائيل جريمة هيروشيما وناكازاكي يطرق ملتوية . وينسون ما يقومون به من حصار غزة وقتل اطفال الانتفاضة . ان الاسرائيليين هم الاقدر على ممارسة سياسة اللامعقول . والعرب هو اسوأ محامون لاعدل قضية ز ونحن في السودان الاسوأ لأن قادتنا من الجبناء ، والمصلحجية امثال مبارك الذي يترك قضيته ويدافع عن الآخرين .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.