شقيقي الاصغر عندما كان طفلا تمتع بمقدرة على تصوير الامور بطريقة خيالية . كان يكفي ان يشاهد اعلان السينما لكي يخلق فلما كاملا . واعلان الفيلم كان يطاف بسوق امدرمان على عربة الكارو ، وحبل القرع او يوسف وآخرون يحكون حوادث مشوقة عن الفيلم وقد لا تكون موجودة . في فيلم طريق الشيطان حبل القرع ينادي .... درب ابليس ... درب ابليس . وعندما لفت البعض نظره للأسم المكتوب لم يهتم . وكلوا عند العرب صابون . وفي فيلم حصار طروادة كان يقول بالبوق امام فمه حصان طروادة .....لأن ملصقات الفيلم تظهر صورة ضخمة للحصان الخشبي الذي اختفى فيه الجنود الاغاريق لدخول طروادة حسب الياذة هوميروس ، اول رواية في العالم .

رئيس البرلمان السوداني الكوز ابراهيم احمد عمر يتفوق على حبل القرع ، لانه يكذب وهو يعرف انه يكذب . وهو مثل البشير وبقية اللصوص يعاني من انه كما يقولون بالانجليزية ,, باثالوجيكال لاير . وهؤلاء لهم مقدره على خداع جهاز الكشف على الكذب الذي يستخدمه البوليس او المحاكم ولجان التحقيق فعنما يكذب الشخص العادي يرتفع ضغطه وضربات قلبه الخ . ولكن هؤلاء قد استحلوا الكذب وصدقوه . ولكن البشير وابراهيم احمد عمر وبقية الكيزان بالرغم من الادعاء بأنهم مسلمون لا يترددون من الكذب .هذا المرض يجعلهم يصدقون الكذب الذي لا يتحرجون من اطلاقه بالبساطة التي يتنفسون بها . والشعب هو من ينخدع لانه من الصعب ان يصدق ان رجالا في العقد الثامن او التاسع يكذبون .


اقتباس
أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
أعلن السفير النرويجي بالخرطوم، “بارت هوب لاند”، إبتعاث بلاده وفداً إلى الولايات المتحدة الأمريكية “نيويورك”، للمساعدة في رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان. وأبدى رغبة جادة لرجال أعمال من بلاده للاستثمار في السودان عقب اكتمال رفع الحظر .
نهاية اقتباس
هذه الكذبة السخيفة اطلقها رئيس المجلس الوطني الذي لا صلة له بالوطن . اولا لماذا يتمتع اغلب الكيزان من السماجة وتقل الدم بحيث لا يمكن ابتلاعهم . كأن دمهم قد استبدل الزيبق . النرويج عندها ما يكفيها من المشاكل والمشغولية فهي المسؤولة عن السلام وجائزة نوبل والسويد مسؤولة عن الطب الادب الخ وهذه سنة انتخابات وزخم سياسي ليس عندهم الوقت والجهد لارسال وفد علشان خاطر عيون الكيزان لامريكا . لقد صور الكوز ابراهيم الامر بطريقة حبل القرع .
اي تعريفة تصرف في النويج عندها رسم بياني ومحاسبين ، بالرغم من ان وزير المالية النرويحي قبل سنوات وجد الاتهام بالتقصير لانه تبقت 6 مليار لم يجد لها وجه صرف . ووعد باستيعابها ببطئ في الاقتصاد حتى لا تحدث ريكه وترتفع الاسعار التي هي غير مصدقة بسبب الدخول العالية . علبة السجاير بتسعة دولارات والبيتسا ب 25 دولار . وبعد نهاية السنه تأكد فشل الوزير التام لأن الستة مليار صارت 46 مليار كرونة . والنرويجيون كلهم 5 مليون . وقد اوقفوا استخراج بعض البترول لكي لا يسرقوا من الاجيال القادمة وناس حاج ابراهيم بيسرقوا حليب الاطفال ومساعادات المانحين ويدخلون ايديهم في جيوب الغلابة ومفاحض ستات الشاي واللقيمات .
النرويج تحكمها المعقولية والمؤسسية . اي مسؤول قبل ما يستف شنطته لازم توافق على سفره كل الاطراف من معارضة وحكومة والسلطة الاولي التي هي الاعلام في النرويج تتابع الكبيرة والصغيرة . ولا يمكن ان ترسل النرويج وفدا لمناقشة الامريكان لرفع الحظر عن السودان . والنرويجيون يغطون وجوههم خجلا عندما تأتي سيرة السودان . واحداث كلما في الصحف والاعلام الاسكندنافي . والنرويج مع الامريكان في تعاون وتواصل والامر مش فاتحة لازم يمشوا ويرسلوا وفد بمخصصات وتعب . والسياسيين النوريجين مش كيزان ما عندهم هم غير السفر لشراء التياب والهدايا للمدامات وقبض المخصصات . وبعد الرجوع يخططون للسفرة القادم . هذا الكلام يذكرني بالرباطابي الجوه اهلوا من البلد واخدوه للمقابر لزيارة قبر قريبهم . وبعد ساعات من البحت والحر والعطش ما لقوا القبر . واراد الرباطابي الرجوع الا ان الاهل اصروا على االتعرف على القبر . فقال لهم الرباطابي ... انتو اصلو عاوزين تدوه الفاتحة ولا مصاريف .
لقد قال رجال الانقاذ بواسطة رجل الردحي .... الدنمارك ما هى الا بار للسكارى وماخور للدعارة . السنة الفاتت ما ادتنا غير 5 مليون . والدنماركيون والنوريجيون يحبون بعضهم جدا . ولقد كانوا دولة واحدة في يوم من الايام . والدة زوجتى دورس يونسون سألت صاحب كشك دنماركي في كوينهاجن عن عنوان فتجاهلها . فقالت له ... انا لست بسويدية انا نرويجية فخرج من الكشك وسار معها خطوات واشار للشارع . وبسب الرسومات طالب السودانيون بمقاطعة البضائع الدنماركية وفرضوا حظرأ على الدنمارك في امر لا دخل له بالحكومة فلقد قام بعض السفهاء بنشر رسومات تسئ الى الني صلى الله عليه وسلم والحكومة لا تستطيع منعهم بالقانون . والدول العربية لم تقاطع لان 75 % من الانسولين والادوية الحافظة للحياة من الدنمارك ؟ والدنمارك التي ساعدت السودان لاكثر من نصف قرن لم تقبل بسرقة الكيزان لمساعداتها فشتموها . طيب تقاطعوا اخوانا وتشتموهم و تجوا تطلبوا منا التوسل لامريكا ؟؟ !!
من الممكن ان السفير النرويجي في الخرطوم قال لحاج ابراهيم ان هنالك وفد نرويجي في طريقه للأمم المتحدة .... ويمكن ان يتطرق لموضوع رفع العقوبات الخ . والسفير ليس من يقرر ومن الممكن انه لم يتطرق للموضوع . وحاج ابراهيم قام باالاخراج واداها توم وشمار .

وزير العدل يقول ان وضع السودان تحت البند العاشر ليس بسيئ . طيب السيئ شنو ؟ شراب السجاير ؟ وزير المالية يقول بركة عاشوراء يرفع الحظر عن السودان . طيب مدنك مخصصات ومرتب وعربات وهيلمانة ليه ؟ ما كان يجيبوا فكي من كمبو بعشوم . الحظر ده هو نائب الفاعل لازم يرفعوه ؟ ماهو بسبب اعمالكم الوصلت البلد لهذه المرحلة . اول مرة نسمع بجنرال وزير مالية . ذي طياني جراح قلب . ركاب سرجين وقيع .
المعقولية والعلم الذي كان عند اوباما ولا وجود له عند ترامب . ولكن بالرغم من انبطاح الانقاذ ترامب رجل بكثير من عدم المعقولية وليس عنده اتصال بالواقع خارج امريكا . ومن حوله يأثرون عليه . وغندور بكل انكسار يقول ... مسؤولون امريكيون سيبلغون ترامب بالتزام السودان بالمسارات الخمسة . لماذا ادخلت الانقاذ الشعب المسكين في هذه الورطات ؟ وبالرغم من الحظر لم تتردد الانقاذ للحظة من سرقة فلوس البترول والذهب والدعم الخارجي . والعالم يعرف ويسمع ويرى كل شي . فكل فلة في دبي وحساب في ماليزيا مسجل ومعروف . والسفارات ليست لحفلات الكوكتيل والمجاملات . لقد قال لي مدير شركة قروند فورش للطلمبات الغاطسة في السبعينات . نحن نعرف عن طريق سفاراتنا عد الطلمبات التي تحتاجها غانا ، اوروقري ، الفلبين الخ في بداية كل سنة ونستعد للعطائات والمنافسة . وهذا عمل القنصل التجاري في كل سفارة .
لقد حاول اوباما ان ينفذ مشروعين ولكنه هزم بسبب شيطان الرأسمالية . المشروع الاول كان الغرض منه ان يتمتع كل الامريكان بنوع ن التأمين الصحي و كان انسانيا وهو ما عرف باوباما كير . والمشروع الثاني هو الحد من انتشار الاسلحة فليس من المعقول ان يدخل الانسان متجرا للأسلحة ويخرج وهو يحمل احمالا متعددة من الاسلحة والذخائر ويعتبر هذا نوع من الحرية الشخصية . وما حدث في البارحة في لاس فيقاس لا يمكن ان يحدث الا في امريكا . رجل يدخل فندقا وهو يحمل عشرين بندقية ولا يزال البعض في سيارته ويقوم بقتل 58 من الابرياء ويجرح 500. والرأسمالية الشيطانية لا يهمها حتى المواطن الامريكي هل سيهمها الكوز السوداني ؟
لقد ارتفعت اسهم ترامب بعد
ان كانت الاسوأ في تاريخ الرؤساء الامريكيين والسبب هو انه احس الامريكيين بأنه راعي البقر الخطير الذي ادب المسلمين والعرب . وكما كتبت قبل سنة قبل فوزه في الموضوع المرفق تحت عنوان امريكا وشيطان الرأسمالية . وهذه الفقرة من الموضوع قبل فوز ترامب ......... ما يشغل بالي اليوم هو ماتقوم امريكا بطبخة للسعودية . ان المثل ... كالثور في مستودع الخزف ... ينطبق علي امريكا ... ان الوضع السياسي سيتغير في السعودية والموضوع مسألة وقت فقط . ولكن الرأسمالية الامريكية تريد ان تبدا بعملية الحلب اليوم قبل غد .
.............................................
من اسوأ جنرالات امريكا هو ماك آرثر المتغطرس وكان الرئيس ترومان يكرهه جدا وتخاص منه . من حسناته انه قد قدم خدمات كبيرة للنساء في اليابان فلقد كان محرما عليهن التصويت . وكن يقدمن كهدايا بوثائق ملكية في زمن الشوقن او بارونات الحرب والساموراي . والمرأة لا تزال مضطهدة في اليابات مقارنة بالدول المتقدمة . وكان الآلاف من الفتيات الكوريات يرغمن على ممارسة الجنس مع عشرات الجنود اليابانيين لكل فتاة في ايام الحرب . والاحتلال الامريكي ساعد في تحرير المرأة والقضاء علو مخلفات الاقطاعية . وفرض الديمقراطية .
اليوم لعنة ترامب قد فرضت تغييرات كبيرة على السعودية . والتصريح للمرأة السعودية بقيادة السيارة هي البداية . وستتبع هذا الكثير والكثير . ولن تجد السلطة السعودية مخرجا الا للانبطاح لامريكا الترامبية . ورب ضارة نافعة .
امريكا وشيطان الرأسمالية .. بقلم: شوقي بدري
التفاصيل
نشر بتاريخ: 04 تشرين1/أكتوير 2016
الامريكان يحتفلون بحفلة الشاي في بوسطن كل سنة. وكانت تلك بداية الثورة الامريكية. اعتلى الامريكان سفينة تجارية بريطانية ،هم متنكرون كهنود حمر. وطوحوا بحمولة الشاي الي البحر ورفعوا شعار ,, لا ضرائب بدون تمثيل ,, . وبدأت حرب الاستقلال . واستعان البريطانيون بأحسن الجنود وقتها في كل العالم . الهوسار .. النمساويون . ورجحت كفة بريطانيا . ولكن في مناورة بارعة عبر واشنطون النهر بقوارب الصيد . وفاجأ الهوسار وهم نيام في يوم عيد الميلاد وهزموا الهوسار . وكان قائدهم يحتضر ، فطلب مقابلة واشنطون الذي رفض وقال لاحد جنرالاته انه لن يقابله لانهم يحاربون من اجل المال . فقال الجنرال .. كلنا نحارب من اجل المال ,, . فالحرب بدأت بسبب الضرائب البريطانية .
ولا تزال امريكا تحارب وستحارب دائما من اجل المال . ولن تتورع من الفتك حتي بمواطنيها من اجل المال . يكفي ان الرأسمالية الامريكية . ترفض ان تتكرم علي شعبها بضمانات اجتماعية وعلاج وتعليم مشرف . وعشرات الملايين في امريكا يعيشون تحت خط الفقر . ولا يزال بعض الدول العربية والافريقية يعتبرون امريكا هي القدوة .
اثناء الحرب العالمية وضح ان امريكا ستسيطر علي العالم ولعنة الكاوبوي لا تزال تطارد العالم . ولقد صدق الرئيس الامريكي جون آدمز والذي كان نائبا لواشنطون في البداية . وهو الذي رشح واشنطون لقيادة الجيش . وهو خلف كتابة الدستور الامريكي وكان كاتبا و مفكرا ورجل قانون . ,, عندما تصل الدولة لقمة قوتها وجبروتها تصاب بالجنون وتصير خطرا علي نفسها والعالم ,, لا اذكر الكلمات بالظبط ولكن هذا ما لصق بالذاكرة . وابن آدمز صار الرئيس السادس . واشنطون الذي حارب بسبب الضرائب اثقل كاهل الامريكان بالضرائب . وصار من الاثرياء بسبب مصانعة المنتجة للخمر.وسيظل الاغنياء يحكمون امريكا . وسيظل الفقراء في امريكا يحصدون الهشيم .
امريكا استفادت من القروض الاوربية بعد الاستقلال اهمها القروض الفرنسية والهولندية . وكانت فرنسا الجمهورية سعيدة باستقلال امريكا لعداء فرنسا لبريطانيا. ولقد اهدت فرنسا تمثال الحرية لامريكا . والتمثال له ملامح فتاة مصرية صنع ليكون منارة علي قنال السويس . ولكن لان البنوك الاوربية قد افلست الخديوي بقروضهم المجحفة وغباء الجديوي ، فلم يستطع الدفع للتمثال . واضطر لبيع نصيبه لبريطانيا التي كانت تعارض انشاء القنال في البداية . والمال جعلهم ينسون معركة ابو قير عندما حطم البريطانيون اسطول نابليون في تلك المنطقة . واقتسما العالم .
بعد الحرب ظهر ما عرف ب مارشال دوكترين . ومارشال هو وزير المالية في عهد الرئيس ترومان .والقصد كان ابعاد شبح الاشتراكية من اوربا خاصة اليونان التي كانت جاهزة . وتدفقت الاستثمارات الامريكية لاوربا . وكان هنال مونرو دوكترين الذي جعل امريكا اللاتينية حديقة خلفية لامريكا لا يتدخل فيها اي بشر آخر . ولقد وجه لهم كاستروا صفعة كبيرة في 1959 . واليوم تعود امريكا لثوابها وتعيد علاقاتها مع كوبا بعد ان فشلت في القضاء عليها . واليوم يتمرد اللاتينيون علي السيطرة الامريكية الكاملة .
ما يشغل بالي اليوم هو ماتقوم امريكا بطبخة للسعودية . ان المثل ... كالثور في مستودع الخزف ... ينطبق علي امريكا ... ان الوضع السياسي سيتغير في السعودية والموضوع مسألة وقت فقط . ولكن الرأسمالية الامريكية تريد ان تبدا بعملية الحلب اليوم قبل غد .
كلما يدفع الامريكي وحتي الاوربي ثمن الوقود لسيارته الفارهة يلعن العرب الجشعين . ولا يفكرون ابدا في ان حكوماتهم تأخذ 75% من سعر الوقود كضرائب . لقد كان سعر البترول 150 دولارا . وتراجع البترول لازيد قليل عن الثلاثين دولارا . هل انخفض سعر الوقود ؟؟؟ ان روسيا تسيطر علي اكثر من نصف انتاج العالم من الغاز. والآن يمدون كل اوربا بانابيب الغاز . وليس هنالك من يلعن روسيا . الغرب عادة يحس انه لا يحق للعرب المتخلفين او الافارقة امتلاك البترول . وكانها غلطة ربانية .
في الخمسينات بدأت الشركات الامريكية في السيطرة علي العالم وكان ما عرف بسياسة ملئ الفراغ بعد انهيار الاستعمار .وصنعت امريكا الدكتاتوريات مثل جمال عبد الناصر . ولقد بلغ بهم التبجح ان السفير الامريكي غضب من البريطانيين لانهم يدعمون استقلال السودان . وكان ناصر حصان سباق الامريكان للسيطرة علي المنطقة. وقالوا .... لماذا تهتمون بعشرة ملايين من الزنوج وتريدون استقلالهم . وامريكا كانت خلف دفع ناصر لتأمين قناة السويس . وكانوا يتوقعون اتفقاية مع مصر مثل اتفاقية بناما . وامريكا هي التي اجبرت فرنسا وبريطانيا واسرائيل علي الانسحاب . ولكن ناصر كانت له طموحات في ان يصير بطل العرب ومحرر فلسطين . وتعارض هذا مع التفكيرالامريكي . وكان بورقيبة اكثر الرؤساء حنكة ودراية بالسياسة العالمية لانه عاش وعمل في فرنسا كمحامي علي عكس الزعماء العرب ومنهم ناصر ولم يكن عندهم الدراية او تصور العالم الخارجي . وهذه كذالك غلطة صدام حسين . فلقد خدعة الامريكا بمحاربة ايران في حرب عبثية , ثم استدرجوه لفخ الكويت . وكان في امكانه التفاوض ... اعفاء الديون والحصول علي ميناء علي الخليج وعدة بلايين . لقد قال بورقيبة .... ان اسرائيل خلقت لتبقى يجب الوصول الي اتفاق . والبقية تاريخ معروف .
ودعمت امريكا نورييقا دكتاتور بنما وسمحوا له باهانة شعبه . ولكن عندما اقتري وقت انتهاء عقد القناة ولم يبدي نورييقا الطاعة الكاملة . احتلوا بلدة واخذوه اسيرا وقدموه للمحاكم الامريكية ولا يزال في السجن بتهمة الاتجار بالمخدرات . واشياء اخري . تصور رئيس دولة !!
ما كان يشغل البال الامريكي هو البترول المعادن الغاز والاسواق لشراء البضائع الامريكية وحلفاء امريكا . لم يكن عند الامريكان الخلفية والتجارب في السياسة العالمية والتجارة العالمية . كانوا ولا يزالون مجموعة من الحمقى . اطفال كبار مصابون بالغرور . لماذا تخلصوا من مصدق في ايران؟ لقد كان مصدق رجلا عاقلا عالما ، وفي منتهي المعقولية . والآن يجبر الامريكان للتعاون مع المهووسين الدينيين في ايران.
لموممبا رئيس الكونقو المنتخب لم يطالب الا بالحرية لشعبه .حاربه الامريكا والبوا علية موبوتو ووصفوه بالشيوعي الخطر بسبب استثماراتهم في اقليم كاتانقا الغني بالمعادن . ووفروا لاعداءه الطائرات المروحية واصطادوه في الاحراش وقتلوه بدون محاكمة . ثم دبروا بعدها اسقاط طائرة داق همرشولد سكرتير عام الامم المتحدة في الكونقو . وضمنوا صمته التام . من سدفع الفاتورة؟. ولا تزال المذابح دائرة في الكونقوا وكل افريقيا . والشرق الاوسط كان في امن واستقرار حتي في ايام الاستعمار الفرنسي والبريطاني ، مقارنة لما يحدث اليوم . ولن يستقر الحال حتى تتوقف امريكا عن دعم اسرائيل لكي ترفع يدها عن الاراضي العربية المحتلة .

كركاسة
اين شارع المناضلة الدكتورة خالدة زاهر طيب الله ثراها يا اهل امدرما والسودان؟ اين الوفاء لاهل العطاء ؟
لا ازال ابحث عن رفيق الطفولة والصبا السفير الاديب الدكتور علي حمد ابراهيم، الرجل الشجاع النظيف .الذي لا تلد النساء مثله كثيرا . اين علي يا ابناء الانصار واهل حزب الامة ؟ انه من خياركم

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.