عملات معدنية رومانية في سنار Roman Coins at Sennar

أنتوني جون آركل Rev. Dr. A. J. Arkell
ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي
مقدمة: هذه ترجمة لمذكرة صغيرة عن قصة العثور على عملة معدنية قديمة في مدينة سنار نشرها الدكتور أنتوني جون آركل في العدد الخامس عشر من مجلة "السودان في مذكرات ومدونات SNR" في عام 1932م.
وأنتوني جون آركل (1898 – 1980م) بحسب ما جاء عنه في موسوعة الويكيبيديا هو عالم آثار بريطاني كان قد التحق بخدمة القسم السياسي بحكومة السودان في 1920م، ثم عمل لاحقا بالتدريس في قسم الآثار بجامعة لندن. وشملت أعماله البحثية كتابا عن السودان عنوانه "تاريخ السودان منذ أقدم العصور إلى عام 1921م"، صدر عام 1955م عن دار نشر جامعة لندن، بالإضافة إلى عدد من الدراسات في علم الآثار المصرية (Egyptology) وأشغال الحديد في مروي، وغير ذلك كثير. غير أنه أتهم بالعنصرية لتبنيه نظرية أن أي مظهر للحضارة في أفريقيا القديمة كان نتيجة لغزوات من الجنس الآري Caucasian race ولتقسيمه المناطق السودانية عشوائيا لمناطق مختلفة بناءً على اعتبارات عنصرية.
المترجم
**** **** **** ****
كنت يوما في جولة مع السيد آر. في. برادسيلي مدير المديرية، طفنا فيها على بعض نواحي سنار، عاصمة الفونج (والتركية فيما بعد، لبعض الوقت). ولما بلغنا المنطقة التي تقع شمال المسجد القديم المهدم المبني من الطوب، التقط السيد برادسيلي من على الأرض عملة صغيرة مسكوكة من البرونز أو النحاس وأراني إياها. وعلى الفور عرفت أنها عملة رومانية. ثم أخذتها منه وبعثت بها إلى المسؤول عن العملات المعدنية والميداليات بالمتحف البريطاني، وأجابني بخطاب مشترك بينه وبين السيد جي الن جاء فيه:
"يؤسفني أن أخبرك بعدم قدرتنا على التعرف على وجه الدقة على العملة المعدنية التي بعثت بها إلينا. غير أنه ما من شك في أن هذه العملة هي عملة رومانية من عام 340م أو نحو ذلك. وهي تشابه العملة المعدنية التي تم العثور عليها من قبل في منطقة الهوارة. وليس بالإمكان الآن التأكد تماما من الإمبراطور الحاكم في وقت سك تلك العملة، لعدم وجود نقش على العملة، ولتشابه صور رسوم عملات ذلك العهد".
كان قطر دائرة تلك العملة التي بعثت بها للمتحف البريطاني يتراوح بين 0.50 و0.56 بوصة. ويبدو أنها مشابهة لحد بعيد لنوع من العملات المصرية في عصرها الإقطاعي في غضون سنوات القرن الخامس الميلادي. وهي من نوع القطع المعدنية المصبوبة التي استنسخت (بمقاس أقل) من العملات المعدنية الملكية التي كانت متداولة في مصر. وقد سبق للسيد جي جي ميلني ذكر ذلك في كتابه المعنون "مصر القديمة" الصادر في عام 1926م في صفحات 5 – 9، وفي ذات الكتاب في صفحتي 73 و74 الصادر عام 1931م (المقصود هو جوزيف قرافتون ميلني، 1867 – 1951م، أحد أشهر المختصين بالتاريخ القديم، وبتاريخ العملات القديمة، وله عدد كبير من المؤلفات. المترجم).
ولا يثبت مجرد وجود هذه العملة المعدنية الواحدة شيئا بالتأكيد. ولم أجد كذلك أي عملة أخرى تشبهها على سطح أرض تلك المنطقة رغم بحثي المتواصل في عديد المرات. غير أني وجدت قطعا حديدية كثيرة في تلك المنطقة ربما تكون قد استخدمت في الماضي كعملة، ولكن لم يعد بالإمكان الآن التعرف عليها.
من المهم جدا أن نعلم سبب وجود تلك العملة المعدنية الرومانية في هذه المنطقة. وعلى كل حال فوجود تلك القطعة المعدنية لا يناقض نظريتي التي تؤمن بأن سنار لم تنشأ في عام 1504م كما هو متعارف عليه اليوم، ولكنها أنشأت في الأساس كمحطة بعيدة لمصر القديمة في طريق التجارة مع/ إلى بني شنقول. رغم أن أقدم جزء في تلك المنطقة قد يكون قد تهدم بفعل (فيضان) النهر، أو بسبب شدة تعرية ضفة النهر في ذلك الجزء من تلك المنطقة.
**** **** ****
ملحوظة: عنون الكاتب مقاله "عملات معدنية رومانية في سنار" لا يخلو من تضليل، إذ أن الكاتب يتحدث عن قطعة عملة معدنية واحدة، وذكر بنفسه أن وجودها (بمفردها) لا يعني شيئا!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.