عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هيلاري كلينتون اعتذرت عن الحضور لمراكش في الساعات الأخيرة ، الخارجية الأمريكية عبر ناطقها الرسمي قالت إن الوزيرة تعاني آلام مفاجئة في المعدة،  لم يحدد الناطق  باسمها دانييل أرنست ماذا تناولت هيلاري في عشائها تلك الليلة قبل  السفر الى المغرب للمشاركة في مؤتمر أصدقاء سوريا..!

ربما لا تزال تقطع  فعائل زوجها كلينتون في أحشائها، منذ فضيحة مونيكا ليونسكي الى ليلة سفرها الى مراكش عاصمة دولة المرابطين بقيادة  يوسف بن تاشفين، مراكش مدينة  تمضي نحو المستقبل بخطى ثابتة ولم يسقط من متاع تاريخها شيء.

١١٤ دولة كانوا حضورا في يوم ١٢/١٢/2012  لمناصرة سوريا، وبمعنى أدق للاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

عرب وأروبيون وأمريكان وآسيويون  حتى هايتي كانت هناك، ولكن وحدنا شخصي والدكتور عبد  الله صالح سفيان  الأكاديمي  المتميز  وابن جامعة فاس، كنا معنيين بغياب الدبلوماسية السودانية!


لا أعرف سببا واحدا يجعل السيد وزير الخارجية علي كرتي يمارس دبلوماسية الانزواء والغياب من محافل دولية  ترسم فيها  مصائر الدول والحكومات!!

موقف الدبلوماسية السودانية مما يحدث في سوريا لا يزال غامضا ومرتبكا ،

خاطف لونين، لا هي مؤيدة للأسد،  الذي تساقطت أنيابه   وتكاثرت عليه

النصال ولا حليفة لأصدقاء سوريا!


تعامل الحكومة السودانية مع  حكومات ثورات الربيع العربي كان به قدر من الذكاء والحكمة حينما سعت لاحتوائها معنوياً في مؤتمر الحركة الإسلامية الأخير.

ولكن مع سوريا الأمر مختلف،  تقع الدبلوماسية السودانية في نقطة تقاطع النيران،  وفي محنة مرقس!

حركة حماس بكل ثوريتها ورمزيتها اختارت مغادرة سفينة الأسد، روسيا رغم كل شيء ، العلاقة والتاريخ والمصالح ، بدأت تتخذ خطوات تنظيم  استعدادا للانسحاب!

في  سوريا الآن  يجتمع النقضاء  على هدف واحد،  هو الإجهاز  على الأسد الجريح.

تجتمع الدول الغربية والإخوان المسلمون  وأمراء  الخليج وتنظيم القاعدة لإنجاز هدف مشترك، الأمر يدعو الى الريبة حقاً ولكنها السياسة  لا تدار بالعواطف والأمنيات  ولا بالمصالح والحسابات المحضة فهي ترحل في نوبات جنونها وعوالمها السرية لعقد صفقات بين النار والماء والبيضة والحجر والقاتل والمقتول!

عندما يرقص العالم في لحظات الهياج  إذا لم نشاركه الرقص على الأقل علينا مجاملته بالابتسام .

كان بإمكان الوزير كرتي الحضور لمراكش  وإعلان موقف واضح من مآلات الأوضاع بسوريا وفقا للمستجدات الأخيرة، فإذا كان الفقهاء لا ينسبون لصامت قولاً فإن النادي الدبلوماسي العالمي يجد للصمت تفاسير وشروح  ترسم إحداثيات المواقف وتضع الكلمات على ألسنة الصامتين!

مؤتمر أصدقاء سوريا بمراكش  أراد  نقل ملف الأسد  الى خارج مباني الأمم المتحدة بنيويورك  لتفادي الاصطدام بالفيتو الروسي والصيني  وذلك باعتبار جبهة المعارضة السورية هي الممثل الأوحد للشعب السوري.

والقصد من المؤتمر سحب آخر أوراق الشرعية من حكومة الأسد وفتح نافذة قد تمكنه هو وأسرته فقط من الهروب من مصير القذافي !

وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني في المؤتمر الصحفي الذي عقد في خاتمة ملتقى أصدقاء سوريا  قال إن هذه الفرصة قد لا يجدها طبيب العيون بشار إذا فوت على نفسه سرعة الاستجابة خلال أيام..!

الصحفيون كانت أسئلتهم تدور حول  استفسار واحد، هل ستدعمون المعارضة بالسلاح؟!! جميعهم تهربوا من الإجابة وأكثرهم جرأة علق على صدره العبارة الدبلوماسية الروتينية المفتوحة: (كل الخيارات متاحة )..!

للمملكة المغربية إرث في إعداد المؤتمرات ، كل شيء كان منظما ومعدا بعناية فائقة، السكن الضيافة وحسن الاستقبال،  كلمات الدول كانت تكرار لما هو محفوظ ومعروف.  ولكن نصا متفقا عليه مكتوب بالحبر السري كان يجول بين السطور!!

المجتمعون عازمون ألا ينتهي هذا العام وبشار جالس على كرسي والده، ذلك الأسد الكبير صاحب دبلوماسية المثانة الممتلئة والابتسامة الصخرية الذي لم يكن في يوم في حاجة لمراجعة طبيب العيون ليرى الأشجار وهي تتحرك!!

غداً نعود