محمد فضل علي

اصبحت العاصمة السودانية الخرطوم في هذه اللحظات سوق رائجة للاخبار والاشاعات الدرامية المتنوعة التي تجد طريقها الي كل مكان داخل وخارج البلاد والعاقل من يخضع الامر الي نوع من " الفلترة " والتمييز بين مايحتمل كونه حقيقة ومابين الخرافي الغير قابل للحدوث في ظل