صدر في يوم 2 يونيو 2016 عن مؤسسة الاقتصادي السوداني، بمدينة فلادلفيا، ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة الامريكية كتاب في الإقتصاد السياسي تحت عنوان "مشروع الجزيرة وبؤس الحركة الإسلامية" لمؤلفه صديق عبد الهادي، حيث يقع الكتاب في 404 صفحة، ويشتمل على ثلاثة اقسام حمل فيها القسم الاول عنوان "ملامح من بؤس الحركة الاسلامية", الذي من ضمن ما جاء فيه بحث عن "اصل تمكين الإسلام السياسي"، وهي معالجة من زاوية الإقتصاد السياسي لجذور حركة الاسلام السياسي الاقتصادية والسياسية وعلاقتها يالاستعمار الحديث.
حمل القسم الثاني من الكتاب عنوان "اضواء كاشفة لبؤس الحركة الاسلامية"، والذي من ضمن ما اشتمل عليه المعالجة النقدية لتقارير اللجان التي كونتها سلطة الراسمالية الطفيلية الاسلامية التي انقضت على المشروع وقضت عليه. وكذلك تضمن هذا القسم بحثاً مهماً تحت عنوان "مشروع الجزيرة هو بوابة العبور "الاخيرة"". هذا بالاضافة الى بحث آخر عن "التأمين الزراعي".
وأما القسم الثالث في الكتاب فحمل عنوان "وبعضٌ من التاريخ الوضئ لحركة المزارعين الديمقراطية في وجه بؤس الحركة الإسلامية". وفيه تمّ القاء الضوء على اهم حدث في تاريخ حركة مزارعي السودان، اي موكب 29 ديسمبر 1953. وكذلك العرض لحياة احد قادة حركة المزارعين وهو الراحل الشيخ يوسف احمد المصطفى.
لقد حفل الكتاب بالعديد من المراجع المهمة.
هذا وقد زين الكتاب اهداء خاص لذكرى نفر من الرواد الذين كانت لهم علاقة وطيدة بالحركة الوطنية والديمقراطية في السودان. ومما هو جدير ايضاً بالاشارة اليه فتلك المقدمة التي كتبها الاستاذ علي محمود حسنين ــــ المحامي، والتي جاءت مكملة لما هدف اليه المؤلف من عرضها وبايجاز بليغ لما آل اليه مشروع الجزيرة تحت ظل حكم الاسلام السياسي الذي اقامته، وبقوة السلاح، الحركة الإسلامية في السودان.
للمزيد من المعلومات عن الكتاب يمكن الإتصال بالكاتب على العناوين الآتية:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
0012158338332