هكذا أنت
هكذا 
حفنة شوق
ضيعها صوفي ابحر
فجر حالم أسفر
بعد ليل
اسي طويييييل
كبحر مديد
كلحظة الوداع
المرأة التي
يسبقها عطرها
يتقنفد نص خلفها
لميلاد حرف جديد
كنهر سرمد وغيوم
تسح
على الوهد اليباب
شمس
تشرق  قي ارض الضباب
قصيدة تقتات من الق النجوم
ومن جديد
المرأة التي
كأحلام فينيسيا
(حندول لائب
عند باب المنزل )
يزفه ملاح بالنشيد
وتغني
تغني
فيتكأ الكون الى صوتها
تؤوب أسراب عصافير
اعتزلت غناءا
تجعل الاوكار
اونار
كغزال  رشيق
تطفر
أناملها
فوق ازرار البيانو
فيرحل اللحن
بنا
قاربا
طي  شلال  مهيب
هكذا انت
بلا صنو
بلا صنو

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.