"مسيرة الترحال عبر الأطلنطي للأديب الدبلوماسي خالد موسى دفع الله "


في اعتقادي أن االأديب الدبلوماسي خالد موسى دفع الله باحث تواق يشدة " طموحه وقلقه" إلى البحث الدؤوب عن المعرفة , لا يهدأ أبدا لإدراك غياب شيء عنه يعصف ته مجددا  إلى آفاق الا انتهاء .لا أدري كيف اختصر هذا الاديب في أسطر قليلة وهوبحق  أفق معرفة عميقة .
كان كعادته في اتخاذ القرارات الحاسمة – ان يتريث ةهذا مافعله قبل أن يصدر كتابه الموسوعي هذا  "مسيرة الترحال عبر عبر الأطلنطي" لا أدري لماذا تريث هذه المرة
وغيره من الكتاب يستبق الريح ويروج لمثل هذا الكتاب قبل أن يطبع ويلزم التاريخ بأدراج أسمه مع الرموز الخالدة . خالد كما عرفته متواضع ,مهذب, صوفي سليل " أـسرة الكباشي والقطب الشيخ الطيب بن  البشير ". يهتم خالد بأعمال السودانيين الثقافية في المغترب الأوروبي ويحفزهم على عكس شخصية السودان الأصيل .
شهادتي في ذلك انجاحه لاإصدار كتاب قيم عن  الطيب صالح   وتشجيعه لي بإصدار كتابي الموسوم (رسائل من المنفى ) وتحفيزه لكثير من  السودانيين ك د. حامد فضل الله على إصدار اعمالهم  الثقافية , لقد فرحت كثيرا بكتابه  الموسوعي هذا ("مقلات ودراسات في الأدب,  والسياسة, والاجتماع , وقراءاتوتاملات و ...)
.لكم منيت نفسي بعودة  الدبلوماسية السوددانية  إلى عصورها الذهبية أيام الأستاذ أحمد خير " كاتب  كتاب بكفاح جيل ", والمحجوب مؤلف "موت دنيا " وغيرهم من الدبلوماسيين المفكرين المبدعين .هاهو الاديب خالد موسى مع رفقة من الاخيار كدكتور خالد فرح يرجعوا بنا الى تلك الفترة المنشودة .اهنأ أخي خالد على هذا الإنجاز العظيم في حقل الفكر  والثقافة مالمعرفة الانسانية .
ولنا لقاء آخر عزيزي القارئ لتسليط الضوء على  فحوي الكتاب( ان تيسر اصلا فك طقوسه ومغزى دلالاته  !!) .
مرة أخرى ألف مبروك سعادة السفير على إصدار كتابك الأنيق القيم .



Amir Nasir [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]