شمس الدين ضوالبيت

مسعى هذه المساهمة مواصلة لتوسيع الحوار حول عملية السلام الجارية في جوبا، بمساهمة أخرى من داخلها، ومحاولة لإلقاء الضوء على بعض جوانبها، مع اقتراب التوقيع على أتفاق في واحد من أهم مساراتها، من جهة، وتصاعد نبرات النقد وتململ الشارع السوداني من تأخر أو تعثر 

أجرت صحيفة (الحداثة) اليومية، الأربعاء 25 مارس 2020، مقابلة مهمة مع الأمين العام للحركة الشعبية – شمال، السيد عمار آمون دلدوم، تناولت "مفاوضات" السلام الجارية في جوبا. في تقديري قدم السيد عمار آمون، الذي يقود أيضا وفد الحركة للتفاوض، طرحاً متوازنأ ومسئولاً لما تحقق حتى الآن وما لم

دعاني أحد منظمي مناظرة المؤتمر السوداني حول انتخابات 2020 لحضور المناظرة بدار الحزب بشمبات يوم 8 مايو، والمشاركة ما أمكن بالرأي فيها حول موضوعها المطروح. وأنا إذ أشكر شكراً كثيرا مقدم الدعوة لما أبداه من الثقة وحسن الظن في شخصي، قدرتُ أنه ربما

الأكثرية العظمى من إحالات واقتباسات واستشهادات هذه الدراسة, هي لقادة وعضوية الحركة الإسلامية السودانية, ولوثائقها التأسيسية. لأنها الحكم الأفضل عليها وعلى سنوات حكمها, ومن داخلها, واستناداً إلى ما توصل إليه – مجزءاً - كتابها ومفكروها