" خاطرة جاءت فى ساعة صفاء وأنا في عالم تفكر وإشراق على متن طائرة الخطوط الجوية البريطانية (لندن ـ ستكهولم) صباح يوم ربيعي مشرق"

اليوم عندى تجدد الحياة وغد كبير يشرق
فيه الخلائق تصحوا لربها تصلي
و في الكون وإعجازه تتفكر
فيه الحياة جميلة حلوة
جنة فيها الخلائق كلها تحيا وترزق
وردها ينمو وفى الأرجاء عطره يعبق
كل الجمال مكملاً و مخلداً بألوان
ثوب جمال يجعل الدنيا تُعْشَقُ
فيا سماء عشقي لك منذ الطفولة غائراً
وفى متاهات النجوم كم لى جولة ومراقد
والسحب العظام دوماً تشدني
بهولها عندما أراها كالجبال تراكمت
ومركبة الجو فيها الآن تسبح بل تكاد تغرق
من ذا الذى خلق الكون من عدم
سوى الذى جاء كتابه واضحاً
كاملاً بالحق دوماً ينطق يصدق
خلق الحياة بقدر من طينة
خيراتها تنمو بل دوماً أنهارها تتدفق
أسرارها إعجاز فهم و تكامل
يتقاصر دونها علم الإنسان والمنطق
فلتبق يا حياة صبحاً باسماً
على مدى الأيام شمسه تشرق
ولك السلام غايات المنى
دائما ً يا وطن يا بلد و يا مشرق
أمل الصغار دائماً ينمو متجدداً
فى كنف أم عطفها الفطري أنهاره تتدفق
فيا قوم افيقوا من جفوة وتناحر وتفرق
وجرائم ترتكب يوم الحساب أوزارها لا تغفر
فالأرض فيها الرزق من السماء كافياً
حقاً من عند الإله نازلاً وبقدر هو يغدق

عبدالمنعم
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

////////////////