مقال الديمقراطية في السويد الذي ظهر اليوم  بعثته للأخ الأستاذ طارق الجزولي لعلمه الخاص ويبدوا قد فهم أنني اقصد النشر لأنني للأسف لم أوفي توضيح القصد من رسالتي له. وبما إنني لست الكاتب وإنما هي ترجمة مادة سويدية بالعربي للوافدين الجدد  في محافظة في جنوب وسط السويد  (الرابط):    

   http://www.nyiostergotland.nu/index_arabiska.htm    

 

وضحت الإلتباس الذي حدث و تسبب في النشر وإعتذرت للاستاذ طارق الجزولي وطلبت منه سحب المقال أو تركه مع التنويه بأن المادة منقولة وقد تكرم مشكوراً بذلك. ألفت نظر القاريء الكريم إلي زيارة الموقع العربي للبرلمان السويدي علي الرابط

 

http://www.riksdagen.se/ar/Start/arabiska/Riksdagen-och-demokratin/

 

إذا كان يريد معلومات إضافية عن الديمقراطية في السويد

وشكراً

د. عبدالمنعم عبدالمحمود العربي