بقلم د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي - المملكة المتحدة

التحية والشكر للأخ الاستاذ طارق الجزولي علي عودة إصدار سودانايل صوت الحرية والإنطلاقة الصحفية والسياسية والثقافية والعلمية. أنا أسرق وقتاً من الليل لأستفيد من منهل نبعها الفياض وأقلام محترمة تعكس شخصيات أولئك الكتاب المرموقين والذين اتمني أن يتسني للاستاذ طارق في قريب المستقبل أن يجد بعون من يستطيع من الكتاب والقراء في إرساء قواعد سودانايل ليس بدفع ايجار المضيف الشهري فقط بل في أن تتطور إلي شركة أو مؤسسة إعلامية وثقافية وتدريبية تقدم كورسات من الأدباء والمعلمين والعلماء من أطباء ومهندسين وزراعيين ومهنيين للذين يحتاجون التدريب نحو مستقبل أفضل.

الأستاذ طارق بكل تواضع جاء لأول مرة مخاطباً الكتاب والقراء يرجو الإقتراحات لإيجاد حل ما يكتب ويضمن استمرارية سودانايل وقد وضح أن المشكلة كلها مالية وليس غير. الدكتور عبدالله علي إبراهيم قام مشكوراً بالمبادرة ووضح أن هناك من جادت يده فتم إنقاذ موقف سودانايل لتستمر لمدة ستة أشهر أخري. هذا حل مؤقت وعليه أقترح فتح باب مقترحات حل جذري. أرجو من القراء والكتاب الكرام أن يسمحوا لي بإلقاء دلوي وأكسر الصمت (١) أن يكون هناك إشتراك سنوي يدفع مرة واحدة أو علي مرحلتين علي الأكثر مع الإلتزام بإستمرارية الدفع وأقترح مبلغ خمسة وعشرين دولار للمشتركين من داخل السودان وخمسين دولار للمغتربين وأبداء بشخصي الضعيف يا أستاذ طارق وأرجوك مدنا برقم حساب الصحيفة (٢)تطوير الصحيفة إلي شركة بعد دراسة جدوي من المختصين في الإقتصاد والإعلام والتجارة ثم  تطرح أسهمها علي الكتاب والقراء وأشجع الجميع للإشتراك فيها (٣)أن تستقطب سودانايل الشركات والأفراد ليدعموها بالإعلانات (٤) أن يتنازل القراء عن حقوق الطبع حتي تتمكن شركة سودانايل من طبع كتيبات تجمع فيها المقالات والمواضيع ذات الصِّلة لتباع ويعود ريعها لشركة سودانايل وأن تخصص سودانايل نسبة مئوية من دخل الكتب وتدعم به الجهات المحتاجة مثل مركز أطفال المايقوما ومستشفي التيجاني الماحي وجمعية أصدقاء مرضي الكلي والنازحين والمعوقين نتيجة الحروب ... إلخ. (٥) أرجو من الإخوة القراء والكتاب المشاركة الفعالة وإكمال ما بدأته الآن من مقترحات ولكم جزيل الشكر وأجمل المني بمستقبل أفضل وإستمرارية لا حدود لها لسودانايل وصحة وعافية وتوفيق للاستاذ طارق الجزولي ولكل الأقلام الحرة والمفكرين والقراء الكرام د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي - المملكة المتحدة عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ///////////////////