د. عبدالمنعم عبدالمحمود العربي

سرني أن تتذكر الشقيقة مصر الإفريقية العربية شقيقها " المحبوب " جارها السودان " المسكين للأسف شعبه" فى محنه بهبة من القمح لتسد بها رمقه وهو أرض الخير والزرع والضرع الحلوب. لكن آه من غلب الدنيا والعجز والخنوع وقبول هبة معطوبة تقيأتها بطن مصر نفسها ! لا أعلق