البحث عن المهدى فى احاديث وكتب اهل السنة


امهات الحديث لدى اهل السنة هى الصحاح الستة: صحيح البخارى؛ صحيح مسلم ؛  سنن ابى دواود ؛ سنن الترمذى ؛ وسنن النسائى (اعتبرها الشيخ النووى خمسة) واختلف فى السادس فبعضهم قال هو موطأ الامام مالك والبعض الآخر قال هو سنن ابن ماجه. ان أشهر ائمة الحديث النبوى والصحاح بذلوا جهدا كبيرا وتنقلوا فى ترحال وتسفار لتمحيص سند الاحاديث المروية عن الرسول ص ثم ان منهم من صام واستخار ثم تصدى لعملية إنتقاء الاحاديث التى جمعتها الصحاح من جملة الآف من مادة الاحاديث. 
الامام مالك  امام دار الهجرة ( 93-  179 هـ ) وهو أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمرو بن الحارث الأصبحى ؛ ومن أشهر كتبه الموطأ الذى اشتمل على حديث النبى ص وقول الصحابة والتابعين وإجتهاداته . ويعتبر الموطأ كتاب فى الحديث والفقه ؛ وقضى 40 عاما فى تأليفه حتى قال الامام الشافعى ما ظهر كتاب على الارض بعد كتاب الله أصح من كتاب مالك. 
الامام البخارى (أبو عبدالله محمد بن إسماعيل بن ابراهيم البخارى ؛ 194-256 هجرى) وروى عنه مسلم والترمذى والنسائى. ولقد  إقتصر الامام البخارى فى كتابه الرائد الجامع الصحيح على 2761 حديثا فقط من جملة 600 الف حديث ( إبن لجوزى:صفة الصفوة؛ ج 4 ص 143؛ إرشاد السارى ج1 ؛ ص 28).
الامام مسلم (مسلم بن الحجاج بن مسلم النيسابوري ؛204/ 206-261 هـ) وتتلمذ على أحمد بن حنبل، والبخاري وأبو بكر بن أبي شيبة وغيرهم. ولقد لجأ الامام مسلم إلى إعداد كتابه الجامع الصحيح الذى إحتوى على 4000 حديث من مجمل 300 ألف حديث  ( الذهبى: طبقات الحفاظ ؛ ج2 ص 151؛ النووى: شرح صحيح مسلم؛ ج1 ص 32). 
اما الامام ابو داود ( سليمان بن الاشعث بن اسحاق الازدى السجستانى ؛ 202-275 هـ) فهو احد تلامذة الامام احمد بن حنبل وروى عنه الترمذى والنسائى . ولقد قال انه إنتخب عدد 4800 حديثا فقط فى سننه من أصل 500 الف حديث ( الذهبى: طبقات الحفاظ؛ ج2ص 154) 
الترمذى ( أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك السلمى الترمذى ؛209-297 هـ ) وهو احد حفاظ الحديث الذين تتلمذوا على الامام البخارى واخذ عن الامام احمد بن حنبل والدارمى وغيرهم من اعلام القرن الثالث الهجرى( سنن الترمذى تحقيق ابراهيم عطوة عوض؛ج4 ؛ مطبعة مصطفى البابى الحلبى؛ الاعلام للزركلى ج7ص 213) 
ابن ماجه (أبو عبدالله ؛ محمد بن يزيد بن ماجه الربعى القزوينى ؛ 207-275 هـ) من أئمة الحديث ويعرف كتابه –سنن المصطفى – ب"سنن ابن ماجه" وهو واحد من الصحاح الستة المعتمدة لدى اهل السنة. ( وجمع ابن ماجه فى سننه 4341 حديثا منها 3002 حديث وردت فى الصحاح الخمس الاخرى ؛ وأضاف 1339 حديثا آخر عرفت بالزوائد لان الصحاح الاخرى لم توردها وذلك على النحو التالى: 428 حديثا صحيحة الاسناد ؛ 199 حسنة الاسناد ؛ 613 ضعيفة الاسناد ؛ 99 حديثا عدت من المناكير اى انها واهية الاسناد. ( سنن ابن ماجه ؛ طبعة اولى ؛ دار الكتب العلمية؛ بيروت-لبنان؛ 1423 هـ – 2002)
النسائى ( أبو عبد الرحمن ؛أحمد بن علي بن شعيب بن علي بن سنان بن بحر بن دينار، أبو عبد الرحمن النسائي؛ 215-303هـ) من منطقة نسا (خراسان) وكتب السنن الكبرى في الحديث، و السنن الصغرى المعروف بإسم المجتبى وهو احد الصحاح الستة. وكان الامام أحمد بن حنبل ( 164-241 هـ ) جمع  فى مسنده 30 الف حديث تم إنتخابها من جملة 750 الف حديثا (الذهبى : طبقات الحفاظ؛ ج2 ص17). 
ويروى عبد الحسين الأمينى ان 700 راوى حديث ممن وردت اسماءهم فى كتابه الغدير إنما هم وضاعون وان الروايات المنقولة عن 41 منهم بلغت 408684 حديثا ( الغدير فى الكتاب والسنة والادب؛ ج5 ص 209-275) 
احاديث المهدى:
احاديث المهدى فى كتب  اهل السنة حول المهدى تفوق الاربعمائة حديثا ونيف لتعدد رواياتها والفاظها على النحو التالى: محل ظهور المهدى: 43 حديثا ؛ أصحاب المهدى: 52 حديثا ؛ المحن والفتن قبل الظهور: 115حديثا ؛ الرايات السود: 33 حديثا؛ خروج السفيانى: 71 حديثا؛ النداء السماوى بإسم المهدى: 42 حديثا ؛ المشرق والمغرب 10 حديثا؛ صلاة عيسى خلف المهدى 44 حديثا والبقية فى خروج المهدى مع تعدد الروايات . وقد ذكر عبد الرحمن السيوطى ان رواة حديث المهدى من الصحابة ستة وعشرون وان الائمة الذين خرجوا احاديث المهدى عددهم ثمانية وثلاثون ( الحاوى للفتاوى ج2؛ص 213-215). واورد الامام احمد بن حنبل وهو احد علماء السنة (ت 241 هجريه) ما يزيد عن مائه وثلاثين حديث حول المهدى فى مسنده وان انصار المهدى يقاتلون على الحق الى ان يأتى امر الله بحسبانهم الطائفة الباقية على الحق تذب عنه لا يضرهم من خذلهم. 
الخلفاء الراشدين المهديين:
الحديث المروى عن جابر بن سمرة السوائى ورد فى مسند الامام أحمد فى 33 رواية تختلف قبضا وبسطا واحد متونه: قال رسول الله ص لا يزال هذا الدين قائما ( وفى روايات اخر قائما حتى تقوم الساعة؛ –عزيزا منيعا؛ عزيزا ظاهرا على كل من ناواه؛ لا يزال هذا الامر ماضيا؛صالحا؛ لا يزال الاسلام عزيزا) حتى يكون اثنا عشر خليفة من قريش (او كلهم من قريش) ثم يخرج كذابون بين يدى الساعة ثم تخرج عصابة من المسلمين بين يدى الساعة؛ فيستخرجون كنز الابيض-كسرى وآل كسرى- واذا اعطى الله تبارك وتعالى احدكم خيرا فليبدأ بنفسه وأهله وانا فرطكم عى الحوض.  وقد روى حديث الاثنى عشر خليفة ممن عرفوا بالخلفاء المهديين الراشدين نفر رفعوه الى جابر بن سمرة وهم الاسود بن سعيد الهمدانى والنضر بن صالح وسماك بن حرب والمسيب بن رافع وسعد بن أبى وقاص عمر وعامر الشعبى وابو بكر بن ابى موسى وعطاء بن أبى ميمونة وعبد الملك بن عمير وابو خالد الوالبى  وعبيد الله بن القبطية وحصين بن عبد الرحمن. 
وتضم قائمة الذين قاموا بإسناد احاديث المهدى طائفة من الصحابة والتابعين وهم حسب التحقيب الزمنى: *
السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله ص ت 11 هجرية ؛  معاذ بن جبل ت 18 هجرية ؛ قتادة بن النعمان ت 23 هجرية ؛ امير المؤمنين عمر بن الخطاب ت 23 هجرية ؛ابى ذر الغفارى ت 32 هجرية . عبد الرحمن بن عوف ت 32 هجرية ؛ عبد الله بن مسعود ت 32 هجرية ؛ العباس بن عبد المطلب ت 32 هجرية ؛ كعب الاحبار ت 32 هجرية ؛ عثمان بن عفان ت 35 هجرية ؛ سلمان الفارسى ت 36 هجرية . 
طلحة بن عبد الله ت 36 هجرية ؛ عمار بن ياسر ت 37 هجرية ؛  الامام على بن ابى طالب ع ت 40 هجرية ؛  تميم الدارى ت 40 هجرية زيد بن ثابت ت 45 هجرية ؛ حفصة بنت عمر بن الخطاب ت 45 هجرية ؛ الامام الحسن السبط بن على ت 50 هجرية ؛ عبد الرحمن بن سمرة ت 50 هجرية ؛ مجمع بن جارية ؟ ت حوالى 50 هجرية ؛ عمران بن حصين ت 52 هجرية ؛ ابى ايوب الانصارى ت 52 هجرية. عائشة بنت ابى بكر ت 58 ؛ هجرية ابى هريرة ت 59 هجرية ؛ الامام  الحسين السبط بن على ت 61 هجرية ؛ ام سلمة ت 62 هجرية ؛عبد الله بن عمر بن الخطاب ت 65 هجرية ؛ عبد الله بن عمربن العاص ت  65 هجرية ؛ عبد الله بن عباس ت 68 هجرية ؛ زيد بن أرقم ت 68 هجرية ؛ عوف بن مالك ت 73 هجرية ابى سعيد الخدرى ت 74 هجرية ؛ جابر بن سمرة ت 74 هجرية ؛ جابر بن عبد الله الانصارى ت 78 هجرية ؛ عبد الله بن جعفرالطيار ت 80 هجرية ؛ ابى امامة الباهلى ت 81 هجرية؛ بشر بن المنذر بن الجارود ت 83 هجرية (وقيل جده الجارود بن عمرو ت 20 هجرية ) .  عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدى ت 86 هجرية ؛ سهل بن سعد الساعدى ت 91 هجرية ؛ انس بن مالك ت 93 هجرية ؛ ابى الطفيل ت 100 هجرية ؛  شهر بن حوشب ت 100 هجرية؛ حذيفة بن اليمان ؛ حذيفة بن اسيد؛ ام حبيبة الانصارية ؛ ابى الجحاف ؛ ابى سلمى راعى ابل الرسول (ص)  ابى وائل ؛ الحرث بن  الربيع ؛ ابى قتادة ؛ زر ّ بن عبدالله ؛ زرارة  بن عبد الله ؛ عبد الله بن ابى اوفى ؛ العلاء وعلقمة بنى عبدالله ؛على الهلالى ؛ قرة بن أياس وابو ليلى. 
قائمة بالائمة والحفاظ المخرجين لأحاديث المهدى حسب الحقبة الزمنية:
ابن سعد  ت 230  هجرية الموافق ؛ ابن ابى شيبة 235 هجرية ؛الامام احمد بن حنبل ت 241 هجرية ؛ ابوبكر الاسكافى  ت 260 هجرية إبن ماجه  ت 273 هجرية ؛ ابو داود  ت 275 هجرية؛ إبن قتيبة الدينورى ت  276 هجرية ؛ الترمذى ت 279 هجرية ؛ البزّار ت 292 هجرية ؛ ابو يعلى الموصلى ت 307 هجرية ؛ الطبرى 310 ت هجرية ؛ العقيلى ت 322 هجرية ؛ نعيم بن حماد ت 328 هجرية ؛ إبن حبان البستى ت 354 هجرية ؛ المقدسى ت 355 هجرية ؛ الطبرانى ت 360 هجرية ؛ ابو الحسن الأُبرى ت  363 هجرية  الدارقطنى ت 385 هجرية ؛ الخطّابى ت 388 هجرية؛ الحاكم النيسابورى ت 405 هجرية ؛ ابو نعيم الاصبهانى ت 430 هجرية  ؛ابوعمرو الدانى ت 444 هجرية ؛ البيهقى ت 458 هجرية ؛ الخطيب البغدادى ت 463 هجرية ؛ ابن عبد البّر المالكى 463 هجرية ؛ الديلمى  ت 503  هجرية ؛ البغوى ت مابين 510-516 هجرية ؛ القاضى عياض ت 544 هجرية؛ الخوارزمى الحنفى ت 568 هجرية ؛ابن عساكر ت 571 هجرية ؛ ابن الجوزى ت 597 هجرية ؛  ابن الجرزى ت 606 هجرية ؛ ابن العربى ت 638 هجرية ؛محمد بن طلحة الشافعى ت 652 هجرية؛  العلامة سبط ابن الجوزى ت 654 هجرية؛  ابن ابى الحديد المعتزلى الحنفى ت 655 هجرية ؛المنذرى ت 656 هجرية ؛  الكنجى الشافعى ت 658 هجرية ؛القرطبى المالكى ت 671 هجرية ؛ ابن خلّكان  ت 681 هجرية ؛ محب الدين الطبرى ت 694 هجرية ؛ ابن تيمية الحرانى ت 728 هجرية ؛ الجوينى الشافعى ت 730 هجرية ؛ علاء الدين بن بلبان ت 739هجرية ؛ ولى الدين التبريزى ت بعد 741 هجرية ؛ المزّ ى ت 742 هجرية ؛ الذهبى ت 748 هجرية ؛ سراج الدين بن الوردى ت 749 هجرية ؛ الزرندى الحنفى 750 هجرية ؛ ابن قيّم الجوزية ت 751 هجرية ؛ ابن كثير الدمشقى ت 774 هجرية ؛ سعد التفتازانى ت 793 هجرية ؛ نورالدين الهيثمى ت 807 هجرية  عبد الرحمن ابن خلدون ت 808 هجرية .  
اوصاف المهدى: 
" ليس بالمكلثم (استدارة الوجة) غير مطهّم بل ضرب من الرجال (خفيف العضل ممشوق مستدق)  آد مى ( اسمر او ترابى اللون اى لون العرب وهم ُأدم ) ربعة ( متوسط الطول) أدعج واكحل العينين(واسع العيون مع شدة سوادهما) اهدب (طويل اشفار العين) براق الثنايا (بياض ولمعان الاسنان) وافرقهما( تباعد الاسنان ) أذيل الفخذين ( منفرج الفخذين) كث اللحية فى كتفه خاتم (دلالة على تحدره من العترة المصطفوية الفاطمية ) فى نطقه ثقل له ن العمر مابين  الثلا ثين إلى الاربعين عليه عباءتان قطوانيتان كل منهما عباءة بيضاء قصيرة الخمل. ( كتاب الاشاعة لأشراط الساعة لمحمد بن عبد الرسول الحسينى ت 1013 هجرية ). ومن الاوصاف الاخرى ترسمه الخلق المصطفوى والتخلق بالقرءآن والسخط من اجله وعذوبة الحديث ولا ينصرف قبل إنصراف السائل  ولا ينزع يده فى السلام قبل المصافح ولا يشيح بوجهه عن جليسه قبل الاخير ولا يمد رجليه امام جليسه ليس شاتما ولا سابا لعامل عنده  ولا يقول له أف قط ولا لشىء فعله لم فعلته او لشىء لم يفعله لم تفعله. وجاء فى الاحاديث الكثيرة عن المهدى والمروية بعدة اوجه تتوافق حينا وتختلف حينا آخر التالى عن المهدى:
ان المهدى من اهل بيت الرسول ص وا نه يواطىء الرسول ص فى اسمه واسم ابيه ويملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما( حديث رواه احمد فى مسنده ج1 ص 99 ؛ وابو داؤد فى سننه ج2 ص 207؛ وابن ماجه ورواه الترمذى بدون ذكر-يواطىء اسم ابيه اسم ابى-) وهناك من اعتبر ان رواية تطابق اسم اب الرسول ص واب المهدى زيادة لأنها لم ترد فى الحديث المروى ايضا عن احمد فى مسنده ج1 ص 376 وسنن ابى داؤد ج2 ص 207). 
ونلاحظ ان الاحاديث التى اكتفت بايراد اسم المهدى الذى يواطىء اسم النبى ص مثل الحديث المرفوع إلى سفيان الثورى عن عاصم بن بهدلة عن زر عن عبدالله؟ قال :قال رسول الله ص: لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من اهل بيتى يواطىء اسمه اسمى " (مسند احمد 1ج 1 ص 376 ؛ ) وما شاكلها لم تذكر مسمى المهدى بل اقتصرت على ذكر ان رجل من اهل البيت يملك العرب. وفى الحديث المرفوع الى سفيان بن عيينة عن عاصم عن زر عن عبدالله؟ عن النبى: يلى رجل من اهل بيتى يواطىء اسمه اسمى (صحيح الترمذى ج2 ص 36) ؛ وحديث لا  تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتى يواطىء اسمه اسمى ( سنن ابى داؤد ج2؛ ص 207). 
ونخلص من ذلك الى إختلاف فى رواية الاحاديث حول ورود اسم اب المهدى مطابقا لأسم اب الرسول ص –عبدالله( سناتى لذلك فى موضع آخر من البحث). ويلخص الكنجى الشافعى (ت 658 هجريه) ان –واسم ابيه اسم ابى" مزيدة  ولا اعتبار بها لاجتماع عدد كبير من روايات الائمة بخلافها. ( محمد جواد الحسينى الجلالى: احاديث المهدى من مسند احمد بن حنبل ؛ مؤسسة النشر الاسلامى؛ قم ؛ 1417 هجرية.ص 90 ). 
خصائص اخرى:
فى فرائد السمطين –ابراهيم بن محمد الحموينى الشافعى ج2 اخرج بسنده المتصل عن عبدالله بن الحكم عن ابيه عن سعيد ابن جبير عن عبدالله بن عباس قال: قال رسول الله ص ان خلفائى وأوصيائى وحجج الله على الخلق بعدى لأثنى عشر اولهم اخى وآخرهم ولدى؛ قيل يارسول الله ومن اخوك؟ قال: على بن أبى طالب ؛ قيل: فمن ولدك؟ قال: المهدى؛ الذى يملاها قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما؛ والذى بعثنى بالحق بشيرا؛ لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه ولدى المهدى فينزل روح الله عيسى بن مريم فيصلى خلفه ويشرق الارض بنور ربها ويبلغ سلطانه المشرق والمغرب.
عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تقوم الساعة حتى يملك الأرض رجل من اهل بيتى اجلى أقنى يملأ الارض عدلا كما ملئت قبله ظلما؛ يكون سبع سنين". ( الشيخ ابو عبدالله محمد بن يوسف النخعى الشافعى: البيان فى اخبار صاحب الزمان ؛ الباب 20 ؛ (انظر الشيخ نجم الدين جعفر بن محمد العسكرى: المهدى الموعود والمنتظر عند علماء اهل السنة والامامية؛ ص 348/349/352-فيما بعد نشير إليه ب-م. سابق) .
عن أبي سعيد الخدري عن النبى صلى الله عليه وسلم انه ذكر المهدى فقال: تملأ الارض ظلما وجورا ثم يخرج رجل من عترتى يملكها سبعا او تسعا فيملأها قسطا وعدلا" (م .سابق ص 9 ؛ ابن طاووس؛ الملاحم والفتن ج2؛ ص 38 ).
عن عبدالله بن عباس قال:قال رسول الله (ص): ملك الأرض أربعة مؤمنان وكافران؛فالمؤمنان ذو القرنين وسليمان والكافران بختنصر ونمرود؛ وسيملكها خامس من اهل بيتى ".( م. سابق ص 10؛جلال الدين السيوطى؛ العرف الوردى ج2 ص81).
عن عبدالله بن عمر عن النبى(ص) انه قال: يخرج المهدى وعلى رأسه غمامه فيها مناد ينادى هذا خليفة الله  فأتبعوه ".(م. سابق ص12؛العرف الوردى ج2 ص 61؛ الشبلنجى الشافعى: نور الابصار ص 155). وجاء فى الصواعق المحرقة ؛ إبن حجر الهيتمى الشافعى: الظهر ان خروج المهدى قبل نزول عيسى ؛ حيث تواترت الاخبار على ان المهدى يعاون عيسى على قتل الدجال بباب لد بأرض فلسطين بالشام ؛ كما جاء فى بعض الآثار ان المهدى يخرج فى وتر من السنين أى سنة إحدى ؛ او ثلاث أو خمس أو سبع أو تسع. وبعد إنعقاد البيعة للمهدى فى مكة يسير منها إلى الكوفة ثم يفرق الجند إلى الامصار؛ وان السنه من سنيه بمقدار عشر سنين وان سلطانه يبلغ المشرق والمغرب وتظهر له الكنوز ولا يبقى فى الارض خراب إلا عمرّه. ( م. سابق ص 13)
نداء السماء:
وعند ظهور المهدى ينادى فوق رأسه ملك هذا المهدى خليفة الله فاتبعوه ؛ فتذعن له الناس ويشربون حبه وانه يملك الارض شرقها ومغربها وان الذين يبايعونه أولا بين الركن والمقام بعدد اهل بدر ثم يأتيه أبدال لاشام ونجباء مصر وعصائب أهل الشرق". ( م. سابق ص 17؛ الشيخ محمد بن الصبان الشافعى بهامش نور الابصار ص 127/128)
عن حذيفة بن اليمان عن رسول الله ص انه قال فى قصة السفيانى وما يفعله من الفجور والقتل قال: فعند ذلك ينادى مناد من السماء يا ايها الناس ان الله قد قطع عنكم مادة الجبارين والمنافقين وأشياعهم ووليكم خير امة محمد ص فألحقوه بمكة؛ فإنه المهدى واسمه أحمد بن عبدالله ؛ قال حذيفة بن اليمان: فقام عمران بن الحصين فقال: يارسول الله كيف لنا بهذا حتى نعرفه قال هو رجل من ولدى؛ كأنه من رجال بنى إسرائيل (طويل القامة) عليه عبائتان قطوانيتان كأن وجهه الكوكب الدرى؛ عربى اللون فى خده الأيمن خال وهو كأبن اربعين سنه.( م. سابق ص 17؛ عقد الدرر؛ الحديث 49 من الباب الثالث ).
وجاء فى الملاحم والفتن لأبن طاوس  ج2 ص 100 اخرج بسنده من فتن السليلى وقال: أخرج بسنده عن عبدالله بن موسى قال : أخبرنا عنبسه بن سعيد عن سمير قال: يظهر فى رمضان صوت وفى شوال همهمة او مهمهة وفى ذى القعدة تحارب القبائل وفى ذى الحجة يسلب الحاج وفى المحرم ؛ لو أخبرتكم بما فى المحرم قلنا له وما بالمحرم قا ل: ينادى مناد من السماء ان فلانا (اى المهدى) خيرة الله من خلقه فأسمعوا له وأطيعوا. (م. سابق ص 22). وعن ابن عباس قال: لا يخرج المهدى حتى تطلع مع الشمس آيه.(م. سابق ص 23؛ عقدد الدرر الحديث 147).
زمان وعلامات الظهور :
وفى مستدرك الصحيحين للحاكم النيسابورى الشافعى ج4 ص 544 اخرج بسنده المتصل عن محمد بن الحنفية قال: كنا عند على فسأله رجل عن المهدى فقال على هيهات ثم عقد بيده سبعا فقال: ذلك يخرج فى آخر الزمان إذا قال الرجل والله والله قتل فيجمع الله تعالى له قوما قزع كقزع السحاب يؤلف الله بين قلوبهم لا يستوحشون إلى احد (لا يخافون من احد) ولا يفرحون باحد يدخل فيهم على عدة أصحاب بدر لم يسبقهم الاولون ولا يدركهم الآخرون على عدد أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر. ( ابن خلدون؛ تاريخ العبر ج1 ص 267 ؛ الذهبى ؛ تلخيص المستدرك؛ ج4 ص 54).  وعن مجاهد قال: حدثنى فلان رجل من أصحاب النبى ص ان المهدى لا يخرج حتى تقتل النفس الزكية(رجل من آل البيت الهاشمى يقتل ظلما بين الركن والمقام) فإذا قتلت النفس الزكية غضب عليهم من فى السماء ومن فى الارض . فاتى الناس المهدى فزفوه كما تزف العروس الى زوجها ليلة عرسها وهو يملا الارض قسطا وعدلا وتخرج الارض نباتها وتمطر السماء مطرها وتنعم امتى فى ولايته نعمة لم تنعمها قط. (م. سابق ص 34 ؛ العرف الوردى فى اخبار المهدى ج2؛ ص 65 ). وعن ابى عبدالله الحسين بن على قال: للمهدى خمس علامات (تقع قبل ظهوره وفى عصره) السفيانى؛ واليمانى؛ والصيحة من السماء؛ والخسف بالبيداء؛ وقتل النفس الزكيّة (م سابق ص 46 ؛ عقد الدرر الحديث 157 الفصل الثالث). 
السفيانى:
وجاء فى الملاحم والفتن لابن طاوس ج1 ص 38 نقلا عن فتن نعيم بن حماد واخرج بسنده عن الزهرى قال : اذا التقى السفيانى والمهدى للقتال يومئذ يسمع صوت من السماء إلا ان اولياء الله أصحاب فلان(يعنى المهدى)( م سابق ص 31). وقال نعيم بن حماد عن الزهرى انه قال: يخرج المهدى بعد الخسف فى ثلثمائة واربعة عشر رجلا عدد اهل بدر فيلتقى هو وصاحب جيش السفيانى واصحاب المهدى جنتهم البرادع(يعنى اتراسهم) ويقال انه يسمع يومئذ صوت من السماء ينادى ألا ان أولياء الله اصحاب فلان(يعنى المهدى) فتكون الدائرة على اصحاب السفيانى فيقتلون لا يبقى منهم إلا الشريد فيهربون الى السفيانى فيخبرونه ويخرج المهدى إلى الشام فيتلقى السفيانى المهدى ببيعته ويسارع الناس اليه من كل وجه ويملا الارض عدلا ( م. سابق ص 32؛ العرف الوردى ج2 ص 74 ؛ جلال الدين السيوطى الشافعى).
الرايات السود:
عن عبد الله بن مسعود قال: بينما نحن عند رسول الله ص إذ أقبل فتية من بنى هاشم فلما رآهم النبى ص إغرورقت عيناه وتغير لونه ؛ قلت: ما نزال نرى فى وجهك شيئا نكرهه فقال: إنا اهل بيت إختار الله لنا الآخرة على الدنيا. وان اهل بيتى سيلقون بعدى بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتى قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فيُنصرون فيُعطون   ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتى فيملأها قسطا كما ملئت جورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج. (سنن ابن ماجة؛ ج2 ص 518 طبع 1349 هجرية؛ ابن حجر الهيتمى الشافعى: الصواعق المحرقة؛ ص 100 ط م 1308 هجرية). 
وذكر الحديث برواية أخرى فى عقد الدرر ؛الحديث 162 من الفصل الرابع؛ أخرج بسنده عن علقمة بن قيس وعبيد السلمانى عن عبدالله بن مسعود قال: اتينا رسول الله ص فخرج إلينا مستبشرا يعرف السرور فى وجهه فما سألنا عن شىء إلا أخبرنا به ولا سكتنا إلا ابتدأنا حتى مرت فتية من بنى هاشم فيهم الحسن والحسين. فلما خبر بممرهم أهملت عيناه ؛ فقلنا يار سول الله ما نزال نرى فى وجهك شيئا نكرهه. فقال: إنا اهل بيت إختار الله  لنا الآخره على الدنيا وانه سيلقى أهل بيتى من بعدى تطريدا وتشريدا حتى ترفع رايات سود من المشرق فيسألون الحق فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فمن ادركه منكم او من اعقابكم فليات غمام اهل بيتى ولو حبوا على الثلج فإنها رايات هدى يدفعونها إلى رجل من اهل بيتى يواطىء اسمه اسمى واسم ابيه اسم أبى فيملا الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما. 
كما اخرج يوسف بن يحى الشافعى حديث ثوبان فى كتابه عقد الدرر الحديث 89؛ عن ثوبان قال قال رسول الله ص يقتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم . ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقاتلونهم قتلا لم يقتله قوم. ثم ذكر شيئا فقال: اذا رأيتموه فبايعوه فإنه خليفة رسول الله المهدى. (أخرجه الحافظ عبداله الحاكم فى مستدركه وقال: صحيح على شرط البخارى ومسلم ولم يخرجاه. واخرج ابو نعيم بمعناه وقال فى  موضع قوله ذكر شيئا –ثم يجىء خليفة الله المهدى. واخرج الحديث رقم 92 وقال فى آخره: ثم يجىء خليفة رسول الله المهدى.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////