عيسى إبراهيم

بعد أن طارت السكرة، بتأثير من العصا الأمريكية وجزرتها، وجاءت الفكرة، على منوال الترهيب والترقيب الأمريكي، بعد فك الحظر الجزئي على التعامل التجاري مع السودان، المشروط بحسن السير والسلوك لستة أشهر لاحقة، أعلن المكتب القيادي للحزب الحاكم بالسودان

هل تؤيد الحديث عن فصل بين يسار تحرري ويسار طغيانيّ، كما جرى الحديث في القرن العشرين عن يسار طفولي، ويسار مغامر، ويسار ستاليني، ويسار موسكوفي (يتبع الاتحاد السوفيتي)، ويسار تحريفي...إلخ؟

كتب د. صبري محمد خليل، أستاذ فلسفة القيم الاسلامية في جامعة الخرطوم، قراءة نقدية للفكر الجمهوري، وسمها بـدراسة نقدية في مفاهيمه النظرية ومواقفه العملية، وجاء في تمهيده "ملخص للدراسة" ذكر فيه "أن هذه الدراسة هي قراءة نقدية للفكر الجمهوري، تعرف الفكر